البحث عن مواضيع

يعتبر صابون الكبريت أحد أشهر انواع الصابون، ويحتوي على الكبريت وحمض الصفصاف ويُستخدم في العديد من الأغراض الطبية والتجميلية نظراً لتركيبته الفريدة واحتوائه على خواص مُطهرة ومُعقمة، والجدير بالذكر أن صابون الكبريت معروفٌ منذ القدم، ويُباع في الصيدليات بكثرة، ومن المعروف أنه يُستخدم للبشرة بمختلف أنواعها، حيث يُستخدم للوجه والقدمين وحتى في المناطق الحساسة، وسنستعرض فوائد صابون الكبريت للمنطقة الحساسة خلال هذا المقال. فوائد صابون الكبريت للمنطقة الحساسة يعتبر صابون الكبريت من أفضل أنواع الصوابين المستخدمة للمنطقة الحساسة، حيث يعمل على تطهيرها والقضاء على الفطريات والبكتيريا والجراثيم الموجودة فيها. يُساعد في تنعيم البشرة في هذه المنطقة وإزالة خشونتها. يُقشر البشرة ويُخلصها من الخلايا الميتة، مما يُساعد في تفتيح لونها، خصوصاً المناطق الداكنة في المنطقة الحساسة ويُساعد في توحيد لونها. يُزيل تهيج البشرة ويمنع الشعور بالحكة في المنطقة الحساسة، ويقضي على الفطريات التي تصيب هذه المنطقة بكثرة. تُستخدم الصابونة بفرك المنطقة الحساسة فيها، مع ترك الرغوة لمدة تتراوح من 10 دقائق إلى ربع ساعة، ومن ثم تُغسل البشرة بالماء النقي جيداً. تثستخدم بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم ولمدة لا تقل عن شهر للحصول على أفضل النتائج. فوائد عامة لصابون الكبريت يُساعد في تقشير البشرة والقضاء على حب الشباب ومنع ظهور علامات وندوب على البشرة، كما يمنع تكون البثور الجديدة عليها. يُخلص البشرة من فائض الدهون الموجودة فيها. يُساعد في علاج العديد من الأمراض الجلدية مثل الأكزيما، والبقع والتصبغات اللونية والصدفية. يُفتح لون الكعبين والكوعين، ويُخفف من طبقة الكيراتين السميكة المتجمعة في هذه المنطقة. يمنح الجلد الرطوبة العالية، وتُساعد في علاج قشرة الرأس. يُفتح مسامات الجلد ويُنشط البشرة وتمنحها النضارة والحيوية. يُساعد في إعادة التوازن للبشرة. يخلص البشرة من البقع السوداء. تحذيرات من صابون الكبريت يُمنع استخدام صابون الكبريت من قبل الأشخاص الذين يعانون من تحسس من أي مكونات الكبريت أو أي مكونات الصابون. يمنع استخدام الصابون على المناطق التي تحتوي على جروح وتقرحات غير ملتئمة وملتهبة. يُمنع استخدامها من قبل المرأة الحامل أو المرضع إلا بعد استشارة الطبيب، كما يُمنع استخدامها من قبل الذين يعانون من مرض السكري أو الطفح الجلدي أو أمراض الكبد والكلى. يمنع وضعها على العين أو الأنف أو على حواف الفم كي لا يُسبب هياج البشرة في هذه المناطق لأن البشرة فيها حساسة جداً. تُحفظ بعيداً عن النار لأن الكبريت مادة سريعة الاشتعال.

فوائد صابون الكبريت للمنطقة الحساسة

فوائد صابون الكبريت للمنطقة الحساسة
بواسطة: - آخر تحديث: 20 يوليو، 2017

يعتبر صابون الكبريت أحد أشهر انواع الصابون، ويحتوي على الكبريت وحمض الصفصاف ويُستخدم في العديد من الأغراض الطبية والتجميلية نظراً لتركيبته الفريدة واحتوائه على خواص مُطهرة ومُعقمة، والجدير بالذكر أن صابون الكبريت معروفٌ منذ القدم، ويُباع في الصيدليات بكثرة، ومن المعروف أنه يُستخدم للبشرة بمختلف أنواعها، حيث يُستخدم للوجه والقدمين وحتى في المناطق الحساسة، وسنستعرض فوائد صابون الكبريت للمنطقة الحساسة خلال هذا المقال.

فوائد صابون الكبريت للمنطقة الحساسة

  • يعتبر صابون الكبريت من أفضل أنواع الصوابين المستخدمة للمنطقة الحساسة، حيث يعمل على تطهيرها والقضاء على الفطريات والبكتيريا والجراثيم الموجودة فيها.
  • يُساعد في تنعيم البشرة في هذه المنطقة وإزالة خشونتها.
  • يُقشر البشرة ويُخلصها من الخلايا الميتة، مما يُساعد في تفتيح لونها، خصوصاً المناطق الداكنة في المنطقة الحساسة ويُساعد في توحيد لونها.
  • يُزيل تهيج البشرة ويمنع الشعور بالحكة في المنطقة الحساسة، ويقضي على الفطريات التي تصيب هذه المنطقة بكثرة.
  • تُستخدم الصابونة بفرك المنطقة الحساسة فيها، مع ترك الرغوة لمدة تتراوح من 10 دقائق إلى ربع ساعة، ومن ثم تُغسل البشرة بالماء النقي جيداً.
  • تثستخدم بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم ولمدة لا تقل عن شهر للحصول على أفضل النتائج.

فوائد عامة لصابون الكبريت

  • يُساعد في تقشير البشرة والقضاء على حب الشباب ومنع ظهور علامات وندوب على البشرة، كما يمنع تكون البثور الجديدة عليها.
  • يُخلص البشرة من فائض الدهون الموجودة فيها.
  • يُساعد في علاج العديد من الأمراض الجلدية مثل الأكزيما، والبقع والتصبغات اللونية والصدفية.
  • يُفتح لون الكعبين والكوعين، ويُخفف من طبقة الكيراتين السميكة المتجمعة في هذه المنطقة.
  • يمنح الجلد الرطوبة العالية، وتُساعد في علاج قشرة الرأس.
  • يُفتح مسامات الجلد ويُنشط البشرة وتمنحها النضارة والحيوية.
  • يُساعد في إعادة التوازن للبشرة.
  • يخلص البشرة من البقع السوداء.

تحذيرات من صابون الكبريت

  • يُمنع استخدام صابون الكبريت من قبل الأشخاص الذين يعانون من تحسس من أي مكونات الكبريت أو أي مكونات الصابون.
  • يمنع استخدام الصابون على المناطق التي تحتوي على جروح وتقرحات غير ملتئمة وملتهبة.
  • يُمنع استخدامها من قبل المرأة الحامل أو المرضع إلا بعد استشارة الطبيب، كما يُمنع استخدامها من قبل الذين يعانون من مرض السكري أو الطفح الجلدي أو أمراض الكبد والكلى.
  • يمنع وضعها على العين أو الأنف أو على حواف الفم كي لا يُسبب هياج البشرة في هذه المناطق لأن البشرة فيها حساسة جداً.
  • تُحفظ بعيداً عن النار لأن الكبريت مادة سريعة الاشتعال.