الزعتر الزعتر أو السعتر ويسمى علمياً (Thymus Vulgaris) وهو عبارة عن شجيرة معمرة ودائمة الخضرة، وتنتمي إلى الفصيلة الشفوية والنباتات الحريفة، وخشب سيقانها رقيق جداً، ويصل طولها ما بين (15 -30)سم، وله رائحة عطرية ذكية حادة وقوية، وطعمها مُرّ وحار أحياناً، ويكثر نموه في جبال مناطق ودول حوض البحر الأبيض المتوسط وفي إفريقيا، ويوجد منه نوعان نوع بريّ ونوع يتم زراعته بالحدائق والبيوت، ويتم الاستفادة من فروعه المزهرة ومن أوراقه التي تستخدم بإعداد الأطباق المختلفة مثل الحساء وأطباق اللحوم والصلصات، كما ويمكن شرب شاي منقوع أوراقه المفيد في علاج عدة أمراض كالأمراض الصدرية والتحسس والربو وغيرها، وسنقدم فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية خلال هذا المقال. فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية ومن أهم فوائده خلال الدورة الشهرية للنساء ما يلي: يساعد في تنظيم موعد الدورة الشهرية ومعالجة مشكلة عدم الانتظام عند الفتيات. يفيد تناول شاي الزعتر أثناء الدورة في التقليل من الآلام المصاحبة لها مثل التقلصات والتشنجات وانقباضات الرحم وانتفاخ البطن، حيث يعمل كمهدئ للمغص ومسكن لأوجاع الدورة الشهرية. يزيد من الخصوبة لدى السيدات، ومن نشاط وجاهزية الرحم للحمل. ينظف عنق الرحم ويحميه ويمنع تشكل الشقوق الحرة التي تسبب الأورام السرطانية به، وذلك لاحتوائه على مضادات مؤكسدة. يعالج مشكلة انقطاع واضطرابات الدورة عند البعض، ويخفف من أعراض التعب والغثيان أثناء الطمث. يساعد بتخفيف وتسكين ألم الثدي أثناء الدورة الشهرية عند النساء. يحسن من الحالة المزاجية للمرأة ويريح النفس، ويخفف من حالات الاكتئاب والقلق والتوتر المصاحبة للطمث. الفوائد الصحية العامة للزعتر يفيد في علاج مشاكل جذور الشعر ويغذيه، ويحميه من التلف والتقصف، ويعمل على تقويته ومنع تساقطه. ويزيد من لمعانه وحيويته. يساعد في تقويته الجسم والتخلص من الخمول والكسل والإرهاق، كما يزيد من النشاط البدني والذهني عند الإنسان. تحارب مضادات الأكسدة الغني نمو الخلايا السرطانية، ويحدّ من انتشاره ويقضي عليه. يعالج أمراض الجهاز التنفسي والصدرية مثل السعال الجاف والكحة والبلغم والإنفلونزا ونزلات البرد والربو والأزمات الصدرية والالتهاب التحسسي. يساهم في القضاء على الجراثيم والسموم والفطريات، وتنقية الجسم من الشوائب الضارة به. يحمي الجسم من الإصابة بمرض السكري، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من مادة الفلافونيد والبوليفينول المهمتان لمنع إفراز الجسم لأنزيم السكر في الدم. يعالج مرض النقرس والقروح والتهاب المفاصل والعظام. يساعد في تنظيم وتنشيط الدورة الدموية بالجسم والدماغ وتقوية الذاكرة. يساهم في علاج مشكلة إحتقانات الكبد، ومعالجة الأكزيما والصدفية. يفيد تناوله لإنقاص الوزن والتخلص من الدهون والكرش. يعالج مشاكل البشرة الدهنية مثل حب الشباب والبثور، وفي علاج بعض الأمراض الجلدية.

فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية

فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يناير، 2018

الزعتر

الزعتر أو السعتر ويسمى علمياً (Thymus Vulgaris) وهو عبارة عن شجيرة معمرة ودائمة الخضرة، وتنتمي إلى الفصيلة الشفوية والنباتات الحريفة، وخشب سيقانها رقيق جداً، ويصل طولها ما بين (15 -30)سم، وله رائحة عطرية ذكية حادة وقوية، وطعمها مُرّ وحار أحياناً، ويكثر نموه في جبال مناطق ودول حوض البحر الأبيض المتوسط وفي إفريقيا، ويوجد منه نوعان نوع بريّ ونوع يتم زراعته بالحدائق والبيوت، ويتم الاستفادة من فروعه المزهرة ومن أوراقه التي تستخدم بإعداد الأطباق المختلفة مثل الحساء وأطباق اللحوم والصلصات، كما ويمكن شرب شاي منقوع أوراقه المفيد في علاج عدة أمراض كالأمراض الصدرية والتحسس والربو وغيرها، وسنقدم فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية خلال هذا المقال.

فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية

ومن أهم فوائده خلال الدورة الشهرية للنساء ما يلي:

  • يساعد في تنظيم موعد الدورة الشهرية ومعالجة مشكلة عدم الانتظام عند الفتيات.
  • يفيد تناول شاي الزعتر أثناء الدورة في التقليل من الآلام المصاحبة لها مثل التقلصات والتشنجات وانقباضات الرحم وانتفاخ البطن، حيث يعمل كمهدئ للمغص ومسكن لأوجاع الدورة الشهرية.
  • يزيد من الخصوبة لدى السيدات، ومن نشاط وجاهزية الرحم للحمل.
  • ينظف عنق الرحم ويحميه ويمنع تشكل الشقوق الحرة التي تسبب الأورام السرطانية به، وذلك لاحتوائه على مضادات مؤكسدة.
  • يعالج مشكلة انقطاع واضطرابات الدورة عند البعض، ويخفف من أعراض التعب والغثيان أثناء الطمث.
  • يساعد بتخفيف وتسكين ألم الثدي أثناء الدورة الشهرية عند النساء.
  • يحسن من الحالة المزاجية للمرأة ويريح النفس، ويخفف من حالات الاكتئاب والقلق والتوتر المصاحبة للطمث.

الفوائد الصحية العامة للزعتر

  • يفيد في علاج مشاكل جذور الشعر ويغذيه، ويحميه من التلف والتقصف، ويعمل على تقويته ومنع تساقطه. ويزيد من لمعانه وحيويته.
  • يساعد في تقويته الجسم والتخلص من الخمول والكسل والإرهاق، كما يزيد من النشاط البدني والذهني عند الإنسان.
  • تحارب مضادات الأكسدة الغني نمو الخلايا السرطانية، ويحدّ من انتشاره ويقضي عليه.
  • يعالج أمراض الجهاز التنفسي والصدرية مثل السعال الجاف والكحة والبلغم والإنفلونزا ونزلات البرد والربو والأزمات الصدرية والالتهاب التحسسي.
  • يساهم في القضاء على الجراثيم والسموم والفطريات، وتنقية الجسم من الشوائب الضارة به.
  • يحمي الجسم من الإصابة بمرض السكري، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من مادة الفلافونيد والبوليفينول المهمتان لمنع إفراز الجسم لأنزيم السكر في الدم.
  • يعالج مرض النقرس والقروح والتهاب المفاصل والعظام.
  • يساعد في تنظيم وتنشيط الدورة الدموية بالجسم والدماغ وتقوية الذاكرة.
  • يساهم في علاج مشكلة إحتقانات الكبد، ومعالجة الأكزيما والصدفية.
  • يفيد تناوله لإنقاص الوزن والتخلص من الدهون والكرش.
  • يعالج مشاكل البشرة الدهنية مثل حب الشباب والبثور، وفي علاج بعض الأمراض الجلدية.