زيت اللوز الحلو هو أحد أهم أنواع الزّيوت المُستخرجة من بذور ثمار اللوز، إذ تكمُن فائدته وأهميته للصحة بشكل عام وللوجه ونضارته بشكل خاص لكونه غنيّ بالعديد من الفيتامينات (مثل: فيتامين A، E، D)، والمعادن (مثل: البوتاسيوم والمغنيسيوم والدّهون غير المُشبعة) الضرورية لجسم الإنسان. يحتوي على العديد من الأحماض التي تُساعد في منح الجلد الترطيب والنعومة اللازمة، وكذلك يُقلل من ظهور علامات الشيخوخة، مثل التجاعيد المُبكرة والخطوط الدقيقة حول العين والفم. وسنتطرق في هذا المقال إلى الحديث عن فوائد زيت اللوز الحلو. أنواع زيت اللوز الحلو تختلف أنواعه من حيث المكونات والخصائص والاستخدامات، ويمُكن تصنيفه إلى نوعين هما: زيت اللوز الحلو: يُستخرج من بذور اللوز القابلة للأكل. يمتاز برائحته غير النفاذة. ذو لون أصفر خفيف. غنيّ بالفيتامينات، مثل فيتامين (E). مصدر غنيّ بالمعادن، مثل المغنيسيوم، والكالسيوم، والأحماض الدُهنية. أكثر الزيوت انتشاراً واستخداماً في الاستعمالات التجميلية في الجسم، والشعر، والبشرة. زيت اللوز المُرّ: يُستخرج من بذور ثمرة اللوز المُرّة، التي لا تؤكل وإنما تستخدم ثمارها فقط في إنتاج الزيّت. زيّت مركز، يحتوي على مواد سامّة. لا يُنصح باستعماله، لأنه ممكن أن يضر بالجسم إذا أُسيء استعماله. فوائد زيت اللوز الحلو يُمكن تصنيف فوائده إلى علاجيّة وجماليّة، وفيما يلي بيّان بعض منها: الفوائد العلاجية: حماية الأوعية الدموية والشرايين، وذلك لاحتوائه على مادة (OMEGA 6)، التي تعمل على تنشيط وتحسين الدورة الدمويّة. الوقاية من الأزمات والجلطات القلبية: وذلك لاحتوائه على حامض الفوليك والبوتاسيوم. حماية جسم الإنسان من الإصابة بالعديد من الأمراض، وذلك عن طريق تقليله لنسبة الكولسترول الضار في الجسم. تنشيط عمل الجهاز الهضمي، وذلك من خلال تليين المعدّة وجعلها أكثر مرونة. الوقاية من الإمساك، إذ يُساعد على عملية إخراج الفضلات من جسم الإنسان بشكل مُستمر. تقوية جهاز المناعة، من خلال تنشيطه وجعله أكثر مقاومة للأمراض. تخفيف الآلام العضلات والمفاصل والتشنجات العضليّة، عن طريق استخدام الزيت في تدليك المكان المُصاب. يعمل على زيادة النشاط الذّهني، وزيادة معدّل التركيز وسرعة الحفظ. الفوائد الجماليّة: ترطيب البشرة، والتقليل من ظهور التشققات، ويتم عن طريق استخدامه على البشرة لمُدة رُبع ساعة يومياً. التخلص من البُقع الدّاكنة والتصبّغات التي تُعاني منها البشرة، من خلال استخدامه على البشرة لمُدة نصف ساعة يومياً. مُعالجة حروق الجسم الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس. ترطيب الشعر وجعله أكثر نعومة ولمعان، من خلال استخدامه على الشعر قبل الاستحمام بنصف ساعة على الأقل. إزالة قشرة فروة الرأس. زيادة نمو الرّموش وتكثيف الحواجب. المراجع:  1

فوائد زيت اللوز الحلو

فوائد زيت اللوز الحلو

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يوليو، 2018

زيت اللوز الحلو

هو أحد أهم أنواع الزّيوت المُستخرجة من بذور ثمار اللوز، إذ تكمُن فائدته وأهميته للصحة بشكل عام وللوجه ونضارته بشكل خاص لكونه غنيّ بالعديد من الفيتامينات (مثل: فيتامين A، E، D)، والمعادن (مثل: البوتاسيوم والمغنيسيوم والدّهون غير المُشبعة) الضرورية لجسم الإنسان. يحتوي على العديد من الأحماض التي تُساعد في منح الجلد الترطيب والنعومة اللازمة، وكذلك يُقلل من ظهور علامات الشيخوخة، مثل التجاعيد المُبكرة والخطوط الدقيقة حول العين والفم. وسنتطرق في هذا المقال إلى الحديث عن فوائد زيت اللوز الحلو.

أنواع زيت اللوز الحلو

تختلف أنواعه من حيث المكونات والخصائص والاستخدامات، ويمُكن تصنيفه إلى نوعين هما:

  1. زيت اللوز الحلو:
  • يُستخرج من بذور اللوز القابلة للأكل.
  • يمتاز برائحته غير النفاذة.
  • ذو لون أصفر خفيف.
  • غنيّ بالفيتامينات، مثل فيتامين (E).
  • مصدر غنيّ بالمعادن، مثل المغنيسيوم، والكالسيوم، والأحماض الدُهنية.
  • أكثر الزيوت انتشاراً واستخداماً في الاستعمالات التجميلية في الجسم، والشعر، والبشرة.
  1. زيت اللوز المُرّ:
  • يُستخرج من بذور ثمرة اللوز المُرّة، التي لا تؤكل وإنما تستخدم ثمارها فقط في إنتاج الزيّت.
  • زيّت مركز، يحتوي على مواد سامّة.
  • لا يُنصح باستعماله، لأنه ممكن أن يضر بالجسم إذا أُسيء استعماله.

فوائد زيت اللوز الحلو

يُمكن تصنيف فوائده إلى علاجيّة وجماليّة، وفيما يلي بيّان بعض منها:

  1. الفوائد العلاجية:
  • حماية الأوعية الدموية والشرايين، وذلك لاحتوائه على مادة (OMEGA 6)، التي تعمل على تنشيط وتحسين الدورة الدمويّة.
  • الوقاية من الأزمات والجلطات القلبية: وذلك لاحتوائه على حامض الفوليك والبوتاسيوم.
  • حماية جسم الإنسان من الإصابة بالعديد من الأمراض، وذلك عن طريق تقليله لنسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  • تنشيط عمل الجهاز الهضمي، وذلك من خلال تليين المعدّة وجعلها أكثر مرونة.
  • الوقاية من الإمساك، إذ يُساعد على عملية إخراج الفضلات من جسم الإنسان بشكل مُستمر.
  • تقوية جهاز المناعة، من خلال تنشيطه وجعله أكثر مقاومة للأمراض.
  • تخفيف الآلام العضلات والمفاصل والتشنجات العضليّة، عن طريق استخدام الزيت في تدليك المكان المُصاب.
  • يعمل على زيادة النشاط الذّهني، وزيادة معدّل التركيز وسرعة الحفظ.
  1. الفوائد الجماليّة:
  • ترطيب البشرة، والتقليل من ظهور التشققات، ويتم عن طريق استخدامه على البشرة لمُدة رُبع ساعة يومياً.
  • التخلص من البُقع الدّاكنة والتصبّغات التي تُعاني منها البشرة، من خلال استخدامه على البشرة لمُدة نصف ساعة يومياً.
  • مُعالجة حروق الجسم الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.
  • ترطيب الشعر وجعله أكثر نعومة ولمعان، من خلال استخدامه على الشعر قبل الاستحمام بنصف ساعة على الأقل.
  • إزالة قشرة فروة الرأس.
  • زيادة نمو الرّموش وتكثيف الحواجب.

المراجع:  1