البحث عن مواضيع

زيت اللافندر زيت اللافندر هو أحد أنواع الزيوت العطرية المستخرجة من أزهار اللافندر أو الخزامى عن طريق التقطير والتبخير، ويمتاز برائحةٍ عطريةٍ هادئةٍ لذلك يُستخدم بكثرةٍ في صناعة العطور والشموع العطرية ومعطرات الجوّ، كما أنّه يُمزج من أنواعٍ أخرى من الزيوت الرئيسية كزيت المسك والصنوبر والخشب من أجل تثبيت الرائحة وإعطائها عبقًا أكثر، كما أنّ لهذا الزيت العديد من الفوائد والاستعمالات التي عرفها الإنسان منذ أقدم العصور. فوائد زيت اللافندر فوائده للبشرة القضاء على الالتهابات والبكتيريا التي تتسبب في ظهور البثور وحبّ الشباب نظرًا لاحتوائه على مواد مطهرة ومعقمة. تدليك المنطقة المحيطة بالعينين بلطفٍ يعمل على ترطيب هذه المنطقة وزيادة ضخّ الدم فيها، ممّا يمنع ظهور الهالات السوداء، والانتفاخ، ومنع ظهور التجاعيد حول منطقة العينيّن. محاربة وتخفيف أعراض الأمراض الجلدية كالاحمرار والحكة. تقليل أعراض مرض الأكزيما والصدفية عن طريق زيادة ترطيب البشرة وبالتالي التسريع في الشفاء وعدم عودة المرض ثانيةً. تطهير وترطيب البشرة وتخفيف آثار الحروق الناجمة عن التعرض للشمس، وتبريد البشرة بسبب ارتفاع حرارتها نتيجة الحروق خاصةً في حال إضافته إلى مغلي البابونج. محاربة تشقق اليديّن وجفافها والحكة الناجمة عن ذلك خاصةً مع الطقس البارد. فوائده للشعر تدليك فروة الرأس والشعر من جذوره حتى أطرافه بعد الاستحمام يعمل على زيادة لمعان الشعر، وفكّ تشابك الشعر، كما يزيد من ترطيب الشعر وفروة الرأس. القضاء على القمل وبيضه ومنع انتشاره في الشعر. منع ظهور الفطريات في فروة الرأس، وكذلك منع تكوُّن القشرة والقضاء عليها في حال ظهورها. تخفيف حكاك الشعر. تقوية الشعر ومنع تساقطه وتقصفه عن عمل طريق عمل حمام زيتي من زيت اللافندر الطبيعي. محاربة ومنع تطور مرض الثعلبة. فوائد عامة لزيت اللافندر تحضير العطور ذات الرائحة الهادئة. تصنيع المستحضرات الكيميائية الخاصة بتنظيف وتطهير المطابخ والأرضيات والحمامات. صناعة الصابون والشامبو. تهدئة الجهاز العصبي والقضاء على الانفعال والتوتر، والأرق، والإجهاد عن طريق تدليك الجسم به أو إضافة بضع قطراتٍ منه إلى ماء تبخير الوجه أو إضافته إلى حوض الاستحمام والنزول فيه؛ فيساعد على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب. تقوية المناعة عند الإنسان. إزالة العرق والقضاء على الجراثيم والبكتيريا المُسببة للعرق والروائح الكريهة باستخدامه كبديلٍ لمزيل العرق الكيميائي. تعطير الجسم والشعر مراتٍ متتاليةٍ في الفترة التي تسبق الزواج أو الاحتفالات إذ إن رائحته تبقى لفترةٍ طويلةٍ قبل أن تختفي. تعطير الملابس والأقمشة عن طريق إضافته إلى ماء الشطف. استنشاق زيت اللافندر مع الماء بواسطة التبخير للقضاء على أمراض الجهاز التنفسي.

فوائد زيت اللافندر

فوائد زيت اللافندر
بواسطة: - آخر تحديث: 26 أكتوبر، 2017

زيت اللافندر

زيت اللافندر هو أحد أنواع الزيوت العطرية المستخرجة من أزهار اللافندر أو الخزامى عن طريق التقطير والتبخير، ويمتاز برائحةٍ عطريةٍ هادئةٍ لذلك يُستخدم بكثرةٍ في صناعة العطور والشموع العطرية ومعطرات الجوّ، كما أنّه يُمزج من أنواعٍ أخرى من الزيوت الرئيسية كزيت المسك والصنوبر والخشب من أجل تثبيت الرائحة وإعطائها عبقًا أكثر، كما أنّ لهذا الزيت العديد من الفوائد والاستعمالات التي عرفها الإنسان منذ أقدم العصور.

فوائد زيت اللافندر

فوائده للبشرة

  • القضاء على الالتهابات والبكتيريا التي تتسبب في ظهور البثور وحبّ الشباب نظرًا لاحتوائه على مواد مطهرة ومعقمة.
  • تدليك المنطقة المحيطة بالعينين بلطفٍ يعمل على ترطيب هذه المنطقة وزيادة ضخّ الدم فيها، ممّا يمنع ظهور الهالات السوداء، والانتفاخ، ومنع ظهور التجاعيد حول منطقة العينيّن.
  • محاربة وتخفيف أعراض الأمراض الجلدية كالاحمرار والحكة.
  • تقليل أعراض مرض الأكزيما والصدفية عن طريق زيادة ترطيب البشرة وبالتالي التسريع في الشفاء وعدم عودة المرض ثانيةً.
  • تطهير وترطيب البشرة وتخفيف آثار الحروق الناجمة عن التعرض للشمس، وتبريد البشرة بسبب ارتفاع حرارتها نتيجة الحروق خاصةً في حال إضافته إلى مغلي البابونج.
  • محاربة تشقق اليديّن وجفافها والحكة الناجمة عن ذلك خاصةً مع الطقس البارد.

فوائده للشعر

  • تدليك فروة الرأس والشعر من جذوره حتى أطرافه بعد الاستحمام يعمل على زيادة لمعان الشعر، وفكّ تشابك الشعر، كما يزيد من ترطيب الشعر وفروة الرأس.
  • القضاء على القمل وبيضه ومنع انتشاره في الشعر.
  • منع ظهور الفطريات في فروة الرأس، وكذلك منع تكوُّن القشرة والقضاء عليها في حال ظهورها.
  • تخفيف حكاك الشعر.
  • تقوية الشعر ومنع تساقطه وتقصفه عن عمل طريق عمل حمام زيتي من زيت اللافندر الطبيعي.
  • محاربة ومنع تطور مرض الثعلبة.

فوائد عامة لزيت اللافندر

  • تحضير العطور ذات الرائحة الهادئة.
  • تصنيع المستحضرات الكيميائية الخاصة بتنظيف وتطهير المطابخ والأرضيات والحمامات.
  • صناعة الصابون والشامبو.
  • تهدئة الجهاز العصبي والقضاء على الانفعال والتوتر، والأرق، والإجهاد عن طريق تدليك الجسم به أو إضافة بضع قطراتٍ منه إلى ماء تبخير الوجه أو إضافته إلى حوض الاستحمام والنزول فيه؛ فيساعد على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب.
  • تقوية المناعة عند الإنسان.
  • إزالة العرق والقضاء على الجراثيم والبكتيريا المُسببة للعرق والروائح الكريهة باستخدامه كبديلٍ لمزيل العرق الكيميائي.
  • تعطير الجسم والشعر مراتٍ متتاليةٍ في الفترة التي تسبق الزواج أو الاحتفالات إذ إن رائحته تبقى لفترةٍ طويلةٍ قبل أن تختفي.
  • تعطير الملابس والأقمشة عن طريق إضافته إلى ماء الشطف.
  • استنشاق زيت اللافندر مع الماء بواسطة التبخير للقضاء على أمراض الجهاز التنفسي.