البحث عن مواضيع

زراعة الأسنان تُعتبر عملية زراعة الأسنان جزءٌ من طب الأسنان التجميلي وهي ثورةٌ كبيرةٌ في هذا المجال، ويلجأ لها الشخص الذي يعاني من مشاكل مزعجةٍ في أسنانه كتكسُّر بعضها أو فقدان السِّن أو أكثر بالكامل، وكان قديمًا يتم حلّ هذه المشكلة عن طريق استخدام الأسنان المتحركة وهو ما يُعرف بالطقم للفك العلوي أو للفك السفلي أو لكليهما، وأيضًا استخدام الجسور الثابتة التي تتسبب في خسارة بعضٍ من مادة الأسنان حيث يحتاج إلى تحضير السن القبلي والبعدي للسن المقصود علاجه، أما في طريقة زراعة الأسنان الثابتة فلا يتطلب الأمر إلا مكانًا موضعيًا للسن الجديد دون تأثيرٍ على الأسنان الأخرى. كيفية زراعة الأسنان عملية زراعة الأسنان الثابتة أصبحت اليوم من أكثر العمليات انتشارًا نتيجة إمكانية إجرائها للغالبية العظمى من الناس على اختلاف أعمارهم وأوضاعهم الصحية من خلال: استفسار طبيب الأسنان من المريض عن كافة المعلومات المتعلقة بصحته وسيرته المرضية والأمراض المزمنة التي يعاني منها والأدوية التي يستخدمها بانتظام، والأدوية التي تتسبب له بالحساسية. فحص الفم والفك وموضع تركيب السن الثابت ثم البدء بزرع برغي مصنوع من مادة التيتانيوم وتركيبه في عظم الفك. ترك البرغي على وضعه هذا مدةً تتراوح ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر لإتاحة الفرصة للعظم كي يبني على البرغي ثم بعد نجاح عملية البناء يتم تركيب التلبيسة وهو الجزء العلوي من السن الظاهر للناس. في حال عدم بناء العظم على برغي التيتانيوم يُعتبر هذا فشلٌ لعملية الزراعة، ويتم إعادة المحاولة مرةً أخرى بعد شهرين على الأقل. فوائد زراعة الأسنان تعويض السن المفقود أو المكسور بسن ثابتٍ دون التأثير على بقية الأسنان المجاورة. الحفاظ على العظام الموجودة في الفك حيث إن المادة العظمية تبدأ بالتلاشي والذوبان بعد فقدان السن. إمكانية إجراء زراعة السِّن لمريض السكري الذي لا يتجاوز نسبة السكر لديه الحدود العليا وأيضًا مع تحكمه وسيطرته على السكر في الدم عن طريق الإبر أو الدواء. مريض هشاشة العظام يستطيع إجراء هذه العملية بعد التأكد من محتوى الكثافة العظمية لديه في الفك. إمكانية إجراء هذه العملية لكافة المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة كمرض القلب وغيره طالما أن المرض مسيطرٌ عليه تمامًا بالعلاجات المناسبة. الأسنان المزروعة كما الأسنان الطبيعية تحتاج إلى العناية والاهتمام والتنظيف وإلا فهي عُرضةٌ للسقوط. عدد الأسنان التي يُمكن زراعتها في الفك الواحد تتراوح ما بين 4 إلى 6 زرعاتٍ، وليس لها أي أثرٍ سلبيٍّ على النطق والكلام وتناول الطعام. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي تتحدث فيه الدكتورة شيرين الهواري أخصائية تركيبات سنية وزراعة الأسنان عن كيفية زراعة الأسنان وفوائدها.

فوائد زراعة الأسنان

فوائد زراعة الأسنان
بواسطة: - آخر تحديث: 7 نوفمبر، 2017

زراعة الأسنان

تُعتبر عملية زراعة الأسنان جزءٌ من طب الأسنان التجميلي وهي ثورةٌ كبيرةٌ في هذا المجال، ويلجأ لها الشخص الذي يعاني من مشاكل مزعجةٍ في أسنانه كتكسُّر بعضها أو فقدان السِّن أو أكثر بالكامل، وكان قديمًا يتم حلّ هذه المشكلة عن طريق استخدام الأسنان المتحركة وهو ما يُعرف بالطقم للفك العلوي أو للفك السفلي أو لكليهما، وأيضًا استخدام الجسور الثابتة التي تتسبب في خسارة بعضٍ من مادة الأسنان حيث يحتاج إلى تحضير السن القبلي والبعدي للسن المقصود علاجه، أما في طريقة زراعة الأسنان الثابتة فلا يتطلب الأمر إلا مكانًا موضعيًا للسن الجديد دون تأثيرٍ على الأسنان الأخرى.

كيفية زراعة الأسنان

عملية زراعة الأسنان الثابتة أصبحت اليوم من أكثر العمليات انتشارًا نتيجة إمكانية إجرائها للغالبية العظمى من الناس على اختلاف أعمارهم وأوضاعهم الصحية من خلال:

  • استفسار طبيب الأسنان من المريض عن كافة المعلومات المتعلقة بصحته وسيرته المرضية والأمراض المزمنة التي يعاني منها والأدوية التي يستخدمها بانتظام، والأدوية التي تتسبب له بالحساسية.
  • فحص الفم والفك وموضع تركيب السن الثابت ثم البدء بزرع برغي مصنوع من مادة التيتانيوم وتركيبه في عظم الفك.
  • ترك البرغي على وضعه هذا مدةً تتراوح ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر لإتاحة الفرصة للعظم كي يبني على البرغي ثم بعد نجاح عملية البناء يتم تركيب التلبيسة وهو الجزء العلوي من السن الظاهر للناس.
  • في حال عدم بناء العظم على برغي التيتانيوم يُعتبر هذا فشلٌ لعملية الزراعة، ويتم إعادة المحاولة مرةً أخرى بعد شهرين على الأقل.

فوائد زراعة الأسنان

  • تعويض السن المفقود أو المكسور بسن ثابتٍ دون التأثير على بقية الأسنان المجاورة.
  • الحفاظ على العظام الموجودة في الفك حيث إن المادة العظمية تبدأ بالتلاشي والذوبان بعد فقدان السن.
  • إمكانية إجراء زراعة السِّن لمريض السكري الذي لا يتجاوز نسبة السكر لديه الحدود العليا وأيضًا مع تحكمه وسيطرته على السكر في الدم عن طريق الإبر أو الدواء.
  • مريض هشاشة العظام يستطيع إجراء هذه العملية بعد التأكد من محتوى الكثافة العظمية لديه في الفك.
  • إمكانية إجراء هذه العملية لكافة المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة كمرض القلب وغيره طالما أن المرض مسيطرٌ عليه تمامًا بالعلاجات المناسبة.
  • الأسنان المزروعة كما الأسنان الطبيعية تحتاج إلى العناية والاهتمام والتنظيف وإلا فهي عُرضةٌ للسقوط.
  • عدد الأسنان التي يُمكن زراعتها في الفك الواحد تتراوح ما بين 4 إلى 6 زرعاتٍ، وليس لها أي أثرٍ سلبيٍّ على النطق والكلام وتناول الطعام.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي تتحدث فيه الدكتورة شيرين الهواري أخصائية تركيبات سنية وزراعة الأسنان عن كيفية زراعة الأسنان وفوائدها.