حليب الماعز عرف حليب الماعز منذ القدم، حيث كانت تستخدمه القبائل العربية التي كانت تهتم برعاية المواشي وتربيتها، واستُعْمِل هذا الحليب في صناعة المشتقات الأخرى، كالألبان، والأجبان، والزبدة وغيرها، وما زال ذلك قائمًا حتى يومنا هذا، ولكن كمية الحليب التي يتم الحصول عليها من الأبقار جعلت الحليب البقري مستخدمًا بشكل أكبر من قبل مصانع الحليب والألبان في العالم، لكن هذا لم يمنع من الاهتمام بحليب الماعز، سواء كان ذلك من الذين يقومون برعاية المواشي وتربيتها، أو من قبل بعض المصانع التي تهتم بهذا الحليب وما ينتج عنه لما له من فوائد متعددة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن فوائد حليب الماعز. خصائص حليب الماعز فيما يلي ذكر لخصائص هذا النوع من أنواع الحليب الطبيعي: يعد بديلاً للحليب الطبيعي: فهو بديل لكافة أنواع الحليب الخام ويمكن استخدامه في صناعة مشتقات الحليب كافة، ويمثل ما نسبته 2% من إنتاج حليب الشرب في كافة أنحاء العالم. أنه ذو تجنيس طبيعي: وهو من أهم خصائص حليب الماعز التي تميزه عن أي حليب آخر، حيث إنه لا يحتاج إلى عملية التجنيس التي يتم فيها تكسير حبيبات الدهن إلى أجزاء صغيرة لتسهيل عملية التمازج مع باقي مكونات الحليب. يكثر استخدامه في صناعة الأجبان: بسبب خاصية التجنيس الطبيعي فإنه يحتوي على حبيبات صغيرة الحجم تزيد من سهولة تصنيع الأجبان طبيعيًا، ويساعده على ذلك تركيبه الطبيعي الفريد الذي يعطيه مذاقه الخاص والمميز. فوائد حليب الماعز فيما يلي ذكر لأهم فوائد حليب الماعز الصحية والعلاجية والغذائية، حيث إن من أهم فوائد حليب الماعز ما يلي: زيادة قوة العظام والأسنان: وهو من فوائد حليب الماعز الهامة، حيث يساهم بشكل كبير في زيادة امتصاص الكالسيوم، فضلاً عن احتوائه على نسبة 10% من الكالسيوم الطبيعي الذي يسهم في بناء العظام لدى الأطفال، والوقاية من أمراض تكسر وهشاشة العظام. علاج التقرحات الفموية: حيث يعد من أهم المواد الطبيعية التي تساعد على علاج ما يسمى بقروح الفم الفيروسية والتي تعرف علميًا باسم Canker sores، وما يزيد من الأهمية العلاجية لهذا الحليب أنه أثبت قدرته على التخلص من قروح الفم الفيروسية التي تصيب صغار السن والرضع بسبب قدرته على مكافحة الفيروس المسبب لهذه الحالة المرضية. تحسين قدرة الجهاز العصبي: وذلك بسبب قدرته على مقاومة كافة أنواع البكتيريا التي تهاجم الجهاز العصبي وتتلف الأعصاب، ما يساعد الجهاز العصبي على القيام بكافة الوظائف العصبية بالشكل المطلوب. زيادة قدرة جهاز المناعة: وهو من أهم فوائد حليب الماعز حيث يعمل على تحفيز الجهاز المناعي على مقاومة مسببات الأمراض وكافة الأجسام الغريبة، ويزيد من قدرة خلايا الدم البيضاء على القيام بدورها المناعي بشكل أفضل.

فوائد حليب الماعز

فوائد حليب الماعز

بواسطة: - آخر تحديث: 11 فبراير، 2018

حليب الماعز

عرف حليب الماعز منذ القدم، حيث كانت تستخدمه القبائل العربية التي كانت تهتم برعاية المواشي وتربيتها، واستُعْمِل هذا الحليب في صناعة المشتقات الأخرى، كالألبان، والأجبان، والزبدة وغيرها، وما زال ذلك قائمًا حتى يومنا هذا، ولكن كمية الحليب التي يتم الحصول عليها من الأبقار جعلت الحليب البقري مستخدمًا بشكل أكبر من قبل مصانع الحليب والألبان في العالم، لكن هذا لم يمنع من الاهتمام بحليب الماعز، سواء كان ذلك من الذين يقومون برعاية المواشي وتربيتها، أو من قبل بعض المصانع التي تهتم بهذا الحليب وما ينتج عنه لما له من فوائد متعددة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن فوائد حليب الماعز.

خصائص حليب الماعز

فيما يلي ذكر لخصائص هذا النوع من أنواع الحليب الطبيعي:

  • يعد بديلاً للحليب الطبيعي: فهو بديل لكافة أنواع الحليب الخام ويمكن استخدامه في صناعة مشتقات الحليب كافة، ويمثل ما نسبته 2% من إنتاج حليب الشرب في كافة أنحاء العالم.
  • أنه ذو تجنيس طبيعي: وهو من أهم خصائص حليب الماعز التي تميزه عن أي حليب آخر، حيث إنه لا يحتاج إلى عملية التجنيس التي يتم فيها تكسير حبيبات الدهن إلى أجزاء صغيرة لتسهيل عملية التمازج مع باقي مكونات الحليب.
  • يكثر استخدامه في صناعة الأجبان: بسبب خاصية التجنيس الطبيعي فإنه يحتوي على حبيبات صغيرة الحجم تزيد من سهولة تصنيع الأجبان طبيعيًا، ويساعده على ذلك تركيبه الطبيعي الفريد الذي يعطيه مذاقه الخاص والمميز.

فوائد حليب الماعز

فيما يلي ذكر لأهم فوائد حليب الماعز الصحية والعلاجية والغذائية، حيث إن من أهم فوائد حليب الماعز ما يلي:

  • زيادة قوة العظام والأسنان: وهو من فوائد حليب الماعز الهامة، حيث يساهم بشكل كبير في زيادة امتصاص الكالسيوم، فضلاً عن احتوائه على نسبة 10% من الكالسيوم الطبيعي الذي يسهم في بناء العظام لدى الأطفال، والوقاية من أمراض تكسر وهشاشة العظام.
  • علاج التقرحات الفموية: حيث يعد من أهم المواد الطبيعية التي تساعد على علاج ما يسمى بقروح الفم الفيروسية والتي تعرف علميًا باسم Canker sores، وما يزيد من الأهمية العلاجية لهذا الحليب أنه أثبت قدرته على التخلص من قروح الفم الفيروسية التي تصيب صغار السن والرضع بسبب قدرته على مكافحة الفيروس المسبب لهذه الحالة المرضية.
  • تحسين قدرة الجهاز العصبي: وذلك بسبب قدرته على مقاومة كافة أنواع البكتيريا التي تهاجم الجهاز العصبي وتتلف الأعصاب، ما يساعد الجهاز العصبي على القيام بكافة الوظائف العصبية بالشكل المطلوب.
  • زيادة قدرة جهاز المناعة: وهو من أهم فوائد حليب الماعز حيث يعمل على تحفيز الجهاز المناعي على مقاومة مسببات الأمراض وكافة الأجسام الغريبة، ويزيد من قدرة خلايا الدم البيضاء على القيام بدورها المناعي بشكل أفضل.