حقن البلازما للوجه تعتبر طريقة حقن الوجه بالبلازما من الطرق الرائعة التي تستخدم لتجميل الوجه، ويتم الحصول على البلازما من الجسم نفسه، إذ أن البلازما ليست مادة كيميائية ولا يتم جلبها من مصدر خارجي، لذلك تكون مضمونة ولا تسبب آثاراً جانبية، والجدير بالذكر أن البلازما هي من مكونات الدم الرئيسية، وهي سائل شفاف تحتوي على العناصر المعدنية والفيتامينات والهرمونات، وهي مادة غنية بالصفائح الدموية، ويتم حقنها في الوجه باستخدام الإبر، وفي هذا المقال سنذكر فوائد حقن البلازما للوجه. فوائد حقن البلازما للوجه يقدم حقن البلازما للوجه الكثير من الفوائد التي تشجع على استخدامه، وأهمها ما يلي: يحفز أنسجة الجسم المتضررة على إنتاج خلايا جديدة بدل الأنسجة المتضررة. يعيد للبشرة النضارة والحيوية والإشراقة، ويحفزها على إنتاج الكولاجين. يملأ التجاويف التي تسببها التجاعيد، مما يقلل من ظهورها. يعيد بشرة الوجه إلى حالتها الأولى قبل تعرضها للتجاعيد والتصبغات وتقدم العمر. يمنح البريق واللمعان للوجه، كما يمنحه النعومة، ويخلصه من جفاف البشرة. يخلص الوجه من آثار تقدم العمر مثل الترهلات والضعف والملمس الخشن وفقدان المرونة اللازمة. يخلص الوجه من الندوب التي يسببها حب الشباب. يعيد للبشرة تناسقها ولونها الطبيعي، ويزيل الهالات السوداء حول العينين. يمكن أن يستخدم للشفاه لمنحها التورد والامتلاء. تستخدم للرجال لتنشيط نمو شعر اللحية لديهم وزيادة كثافتها. كفية إجراء حقن البلازما للوجه تُسحب عينة دم من المريض الذي سيتم إجراء الحقن له، ومن ثم يُضاف إلى العينة مواد تختلط معه لمنع تجلطه. توضع العينة في أنابيب مخصصة، وتوضع في جهاز الطرد المركزي لفصل مكونات الدم عن بعضها البعض، وللحصول على البلازما الشفافة السائلة. تُسحب البلازما بأداة الحقن، ويتم حقنها في الوجه بنقاط معينة، ويجب أن يقوم بهذا الإجراء طبيب جلدية متخصص وخبير، وليس مجرد شخص عادي. أضرار حقن البلازما للوجه لا يوجد لحقن البلازما للوجه أي أضرار خطيرة أو حادة أو مؤذية جداً، ويقتصر هذا على أعراض خفيفة أهمها ما يلي: حدوث احمرار وتورم بسيط في الوجه، يزول من تلقاء نفسه. تحتاج إلى وقت طويل، ولا تظهر نتائجها إلى بعد عدة أسابيع. تحتاج إلى جلسات متعددة قد تصل إلى ثلاث جلسات، ولا تكفي جلسة واحدة، لكن بعد إتمام عدة جلسات على مدار أشهر، يصبح الوجه جميلاً ونضراً جداً، وخالٍ من العيوب. لا تقدم فائدة كبيرة في حالات ترهل الوجه الشديدة، بل إنها تفيد في الحالات البسيطة والمتوسطة. المراجع:   1

فوائد حقن البلازما للوجه

فوائد حقن البلازما للوجه

بواسطة: - آخر تحديث: 6 مارس، 2018

حقن البلازما للوجه

تعتبر طريقة حقن الوجه بالبلازما من الطرق الرائعة التي تستخدم لتجميل الوجه، ويتم الحصول على البلازما من الجسم نفسه، إذ أن البلازما ليست مادة كيميائية ولا يتم جلبها من مصدر خارجي، لذلك تكون مضمونة ولا تسبب آثاراً جانبية، والجدير بالذكر أن البلازما هي من مكونات الدم الرئيسية، وهي سائل شفاف تحتوي على العناصر المعدنية والفيتامينات والهرمونات، وهي مادة غنية بالصفائح الدموية، ويتم حقنها في الوجه باستخدام الإبر، وفي هذا المقال سنذكر فوائد حقن البلازما للوجه.

فوائد حقن البلازما للوجه

يقدم حقن البلازما للوجه الكثير من الفوائد التي تشجع على استخدامه، وأهمها ما يلي:

  • يحفز أنسجة الجسم المتضررة على إنتاج خلايا جديدة بدل الأنسجة المتضررة.
  • يعيد للبشرة النضارة والحيوية والإشراقة، ويحفزها على إنتاج الكولاجين.
  • يملأ التجاويف التي تسببها التجاعيد، مما يقلل من ظهورها.
  • يعيد بشرة الوجه إلى حالتها الأولى قبل تعرضها للتجاعيد والتصبغات وتقدم العمر.
  • يمنح البريق واللمعان للوجه، كما يمنحه النعومة، ويخلصه من جفاف البشرة.
  • يخلص الوجه من آثار تقدم العمر مثل الترهلات والضعف والملمس الخشن وفقدان المرونة اللازمة.
  • يخلص الوجه من الندوب التي يسببها حب الشباب.
  • يعيد للبشرة تناسقها ولونها الطبيعي، ويزيل الهالات السوداء حول العينين.
  • يمكن أن يستخدم للشفاه لمنحها التورد والامتلاء.
  • تستخدم للرجال لتنشيط نمو شعر اللحية لديهم وزيادة كثافتها.

كفية إجراء حقن البلازما للوجه

  • تُسحب عينة دم من المريض الذي سيتم إجراء الحقن له، ومن ثم يُضاف إلى العينة مواد تختلط معه لمنع تجلطه.
  • توضع العينة في أنابيب مخصصة، وتوضع في جهاز الطرد المركزي لفصل مكونات الدم عن بعضها البعض، وللحصول على البلازما الشفافة السائلة.
  • تُسحب البلازما بأداة الحقن، ويتم حقنها في الوجه بنقاط معينة، ويجب أن يقوم بهذا الإجراء طبيب جلدية متخصص وخبير، وليس مجرد شخص عادي.

أضرار حقن البلازما للوجه

لا يوجد لحقن البلازما للوجه أي أضرار خطيرة أو حادة أو مؤذية جداً، ويقتصر هذا على أعراض خفيفة أهمها ما يلي:

  • حدوث احمرار وتورم بسيط في الوجه، يزول من تلقاء نفسه.
  • تحتاج إلى وقت طويل، ولا تظهر نتائجها إلى بعد عدة أسابيع.
  • تحتاج إلى جلسات متعددة قد تصل إلى ثلاث جلسات، ولا تكفي جلسة واحدة، لكن بعد إتمام عدة جلسات على مدار أشهر، يصبح الوجه جميلاً ونضراً جداً، وخالٍ من العيوب.
  • لا تقدم فائدة كبيرة في حالات ترهل الوجه الشديدة، بل إنها تفيد في الحالات البسيطة والمتوسطة.

المراجع:   1