حجر الزفير هو نوع من أنواع حجر الكوروند الكريمة، والتي تضمّ أساساً  الزفير، والياقوت، ولحجر الزفير أنواع مختلفة باختلاف ألوانه؛ كالزفير الأزرق، والأسود، والرمادي، والزفير النجمي، وغيرها من الأنواع، يتشكّل حجر الزفير من الكورندم المعدنيّ أي أكسيد الألمنيوم، ويتم استخراجه في الطبيعة، كما ويمكن تصنيعه على شكل كريستالات كبيرة. وتعتبر مدغشقر الأولى في إنتاج الزفير عالميّاً. ما هي فوائد حجر الزفير تبعاً للمعتقدات السائدة فيما يخص حجر الزفير فإنّ من أهم فوائده: يعتقد البعض أنّ حجر الزفير يمتلك قدرة عالية على إضفاء آثار إيجابيّة لمن يرتديه، كما وأنّ هناك أقاويل تقول أن سيدنا موسى ارتدى هذا الحجر، ممّا يجعله مقدّساً لدى البعض. التاج البريطاني الملكي الحاليّ مزيّن بحجر الزفير كبير الحجم، والذي يرمز لديهم إلى الحكمة والنقاء، بالإضافة إلى أنّه نوع من الحجار الكريمة التي يحب ارتداؤه أصحاب الطبقات الارستقراطيّة، وكبار الكهنة. ربط بعض علماء الفلك هذا الحجر بكوكب زحل، والذي يسهم حسب قولهم في تعزيز الخصائص الإيجابيّة للكواكب. في عالم اليوغا والتأمّل فإنّ هذا الحجر لا سيّما الأزرق الغامق منه يساعد في زيادة قدرة الشخص على التأمل والاسترخاء، ويساعد أيضاً على التفكير بوضوح وصفاء. تساعد في التخلص من حالات الاكتئاب، حيث يساعد هذا الحجر على الشعور بالسلام الداخليّ، وتهدئة العقل لرؤية الأمور بوضوح. في عالم الطب بعض بلورات حجر الزفير تساعد في علاج الحمّى، وفي علاج التهاب الحلق، ونزيف الأنف، كما ويساعد في علاج الحروق، والالتهابات الجلديّة، وبشكل عام في تعزيز قوّة الدورة الدموية في الجسم. في عالم الطب أيضاً يمدّ الجسم بالطاقة التي تزيد مستوى البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم في الجسم، وهو علاج أيضاً لحالات الصرع والهستيريا، وبعض الأمراض العقلية الأخرى. يعتقد البوذيون أنّ لحجر الزفير قدرة على تحقيق الأحلام. السيرلانكيّون يؤمنون أنّ لحجر الزفير قدرة على طرد الأرواح الشريرة، والحماية من الحسد، ومن الأسر في الحروب، وهو جالب للثروة أيضاً. ما هي أنواع هذا الحجر الزفير الأزرق أو كما يسمّى حجر اللازوردي، ويكون دائرياَ أو بيضاوي الشكل، ويوجد بكثرة في بورما، وسيرلانكا، وكمبوديا، وأستراليا، وتايلاند. الزفير الزهري يوجد هذا الحجر بكثرة في سيريلانكا، وبورما، ويعتبر أغلى أنواع الزفير. الزفير البنفسجيّ وهو بيضاويّ الشكل، ونادر الوجود. الزفير الأصفر وهو يُعرف أيضاً بالتوباز الشرقيّ، ولونه مائل للون العسلي، والذهبيّ، ويوجد بشكل بيضاويّ، ومستطيل، ولكن قيمته منخفضة مقارنة بغيره من أحجار الزفير. الزفير الأخضر وهو ما يعرف بالزمرّد، ويكون إمّا مائلاً للزرقة أو الصفرة، ويوجد في ولاية مونتانا الأمريكيّة، وأستراليا، وفي تايلاند. الزفير الأبيض وهو حجر شفاف في الواقع عديم اللون، ويوجد في بورما، وسيرلانكا. إقرأ أيضا ما تجهلونه حول فوائد حجر القمر فوائد حجر الفيروز أنواع الكريستال و بعض خصائصها الشفائية

فوائد حجر الزفير

فوائد حجر الزفير

بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

حجر الزفير هو نوع من أنواع حجر الكوروند الكريمة، والتي تضمّ أساساً  الزفير، والياقوت، ولحجر الزفير أنواع مختلفة باختلاف ألوانه؛ كالزفير الأزرق، والأسود، والرمادي، والزفير النجمي، وغيرها من الأنواع، يتشكّل حجر الزفير من الكورندم المعدنيّ أي أكسيد الألمنيوم، ويتم استخراجه في الطبيعة، كما ويمكن تصنيعه على شكل كريستالات كبيرة. وتعتبر مدغشقر الأولى في إنتاج الزفير عالميّاً.

ما هي فوائد حجر الزفير

تبعاً للمعتقدات السائدة فيما يخص حجر الزفير فإنّ من أهم فوائده:

  • يعتقد البعض أنّ حجر الزفير يمتلك قدرة عالية على إضفاء آثار إيجابيّة لمن يرتديه، كما وأنّ هناك أقاويل تقول أن سيدنا موسى ارتدى هذا الحجر، ممّا يجعله مقدّساً لدى البعض.
  • التاج البريطاني الملكي الحاليّ مزيّن بحجر الزفير كبير الحجم، والذي يرمز لديهم إلى الحكمة والنقاء، بالإضافة إلى أنّه نوع من الحجار الكريمة التي يحب ارتداؤه أصحاب الطبقات الارستقراطيّة، وكبار الكهنة.
  • ربط بعض علماء الفلك هذا الحجر بكوكب زحل، والذي يسهم حسب قولهم في تعزيز الخصائص الإيجابيّة للكواكب.
  • في عالم اليوغا والتأمّل فإنّ هذا الحجر لا سيّما الأزرق الغامق منه يساعد في زيادة قدرة الشخص على التأمل والاسترخاء، ويساعد أيضاً على التفكير بوضوح وصفاء.
  • تساعد في التخلص من حالات الاكتئاب، حيث يساعد هذا الحجر على الشعور بالسلام الداخليّ، وتهدئة العقل لرؤية الأمور بوضوح.
  • في عالم الطب بعض بلورات حجر الزفير تساعد في علاج الحمّى، وفي علاج التهاب الحلق، ونزيف الأنف، كما ويساعد في علاج الحروق، والالتهابات الجلديّة، وبشكل عام في تعزيز قوّة الدورة الدموية في الجسم.
  • في عالم الطب أيضاً يمدّ الجسم بالطاقة التي تزيد مستوى البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم في الجسم، وهو علاج أيضاً لحالات الصرع والهستيريا، وبعض الأمراض العقلية الأخرى.
  • يعتقد البوذيون أنّ لحجر الزفير قدرة على تحقيق الأحلام.
  • السيرلانكيّون يؤمنون أنّ لحجر الزفير قدرة على طرد الأرواح الشريرة، والحماية من الحسد، ومن الأسر في الحروب، وهو جالب للثروة أيضاً.

ما هي أنواع هذا الحجر

  • الزفير الأزرق أو كما يسمّى حجر اللازوردي، ويكون دائرياَ أو بيضاوي الشكل، ويوجد بكثرة في بورما، وسيرلانكا، وكمبوديا، وأستراليا، وتايلاند.
  • الزفير الزهري يوجد هذا الحجر بكثرة في سيريلانكا، وبورما، ويعتبر أغلى أنواع الزفير.
  • الزفير البنفسجيّ وهو بيضاويّ الشكل، ونادر الوجود.
  • الزفير الأصفر وهو يُعرف أيضاً بالتوباز الشرقيّ، ولونه مائل للون العسلي، والذهبيّ، ويوجد بشكل بيضاويّ، ومستطيل، ولكن قيمته منخفضة مقارنة بغيره من أحجار الزفير.
  • الزفير الأخضر وهو ما يعرف بالزمرّد، ويكون إمّا مائلاً للزرقة أو الصفرة، ويوجد في ولاية مونتانا الأمريكيّة، وأستراليا، وفي تايلاند.
  • الزفير الأبيض وهو حجر شفاف في الواقع عديم اللون، ويوجد في بورما، وسيرلانكا.

إقرأ أيضا
ما تجهلونه حول فوائد حجر القمر
فوائد حجر الفيروز
أنواع الكريستال و بعض خصائصها الشفائية