الأحجار الكريمة تُعدّ الأحجار الكريمة من الاشياء الثمينة بالنسبة للناس، إذ يعتبرونها مكملةً للعديد من أنواع الحلي والزينة ويستخدمونها للحصول على فوائد عضوية وأخرى نفسية وروحانية، والأمثلة على الأحجار الكريمة كثيرة، فمنها الألماس والفيروز والعقيق والكوارتز والتورمالين والياقوت وغيرها، وتتألف هذه الحجارة بشكلٍ أساسي من مادة السيليكا مع القليل من الشوائب المعدنية، وبشكلٍ عام يوجد مصادر عديدة لهذه الحجارة مثل النيازك والبراكين والمواد الطبيعة وغيرها، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن فوائد الياقوت. فوائد الياقوت يُعدّ الياقوت الأحمر "Ruby" أو الياقوت الأزرق "Sapphire"، من الحجارة الكريمة التي تنتمي إلى معدن يُدعى معدن الكوروند، ويتكون هذا المعدن بشكل أساسي من أكسيد الألمنيوم، أما ألوانه فتتدرج من اللون الأحمر الداكن إلى الأحمر الفاتح أو الوردي أو البرتقالي بالإضافة إلى الأزرق، حيث تختلف ألوانه باختلاف نسب المعادن فيه، وينتج هذا اللون من مادة الكروم، أما أهم فوائد الياقوت فهي كما يأتي: يزيد من الخصوبة، وخصوصاً الياقوت الأزرق الذي يُعدّ مساعداً للتخلص من مشكلة العجز الجنسي، واللون الأصفر منه يعود لكوكب المشتري الذي يخص الأمور الجنسية. يعزز صحة الجلد ويساعد في تخليصه من العديد من المشكلات مثل: الالتهابات الجلدية والصدفية. يعزز صحة الجهاز الهضمي إذ يُساعد في امتصاص المواد الغذائية ويساعد في التخلص من عسر الهضم كما يعالج اليرقان وقرحة القناة الهضمية ويعالج ارتخاء الأمعاء. يُعطي تأثيراً إيجابياً على الشخص الذي يرتديه. يفيد في تحسين التوازن العقلي ويمنع الشعور بالقلق والتوتر ويخفف الضغوطات النفسية، لذلك يعدّ مهماً للأشخاص الذين يُعانون من الاضطرابات النفسية لأنه يرفع معنوياتهم. يُعالج العديد من أمراض الجهاز التنفسي مثل احتقان الجيوب الأنفية والأمراض الرئوية وحساسية الأنف والربو والتهاب القصبات الهوائية. ينشط الدورة الدموية ويحسن صحة القلب، ويمنع الإصابة بالسمنة، ويسرع من عمليات التمثيل الغذائي. يساهم في علاج مرض الروماتيزم وأمراض العظام والمفاصل ومرض النقرس. يقوي مناعة الجسم بشكل عام، وخصوصاً الياقوت الأزرق الذي يُعرف باسم "نيلام" وهو من أحجار كوكب زحل. يُساعد في اكتساب المزيد من المال وتحقيق الرفاهية. يطرد المشاعر السلبية ويزيد القدرة على التركيز. أماكن انتشار الياقوت يمكن الحصول على الياقوت الأصلي من أماكن محدودة، خصوصًا أن الياقوت الطبيعي وجوده نادر ويكون غالي الثمن بعكس الياقوت الصناعي الذي يكون رخيصاً، وأكثر الأماكن التي يُستخرج منها الياقوت الطبيعي هي مناجم أستراليا وأفريقيا وآسيا، بالإضافة إلى شمال كارولينا ومونتانا وباقي دول أمريكا وغرين لاند وكينيا ومدغشقر وكينيا ولانكا وكمبوديا، أما افضل أنواعه فيمكن الحصول عليها من بلدة موغوك الموجودة في أعالي الوادي في منطقة ميانمار، أما اللون الذي عُثر عليه هناك أطلق عليه اسم دم الحنان الذي يُعرف باسم ياقوت "موغوك".

فوائد الياقوت

فوائد الياقوت

بواسطة: - آخر تحديث: 8 مايو، 2018

الأحجار الكريمة

تُعدّ الأحجار الكريمة من الاشياء الثمينة بالنسبة للناس، إذ يعتبرونها مكملةً للعديد من أنواع الحلي والزينة ويستخدمونها للحصول على فوائد عضوية وأخرى نفسية وروحانية، والأمثلة على الأحجار الكريمة كثيرة، فمنها الألماس والفيروز والعقيق والكوارتز والتورمالين والياقوت وغيرها، وتتألف هذه الحجارة بشكلٍ أساسي من مادة السيليكا مع القليل من الشوائب المعدنية، وبشكلٍ عام يوجد مصادر عديدة لهذه الحجارة مثل النيازك والبراكين والمواد الطبيعة وغيرها، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن فوائد الياقوت.

فوائد الياقوت

يُعدّ الياقوت الأحمر “Ruby” أو الياقوت الأزرق “Sapphire”، من الحجارة الكريمة التي تنتمي إلى معدن يُدعى معدن الكوروند، ويتكون هذا المعدن بشكل أساسي من أكسيد الألمنيوم، أما ألوانه فتتدرج من اللون الأحمر الداكن إلى الأحمر الفاتح أو الوردي أو البرتقالي بالإضافة إلى الأزرق، حيث تختلف ألوانه باختلاف نسب المعادن فيه، وينتج هذا اللون من مادة الكروم، أما أهم فوائد الياقوت فهي كما يأتي:

  • يزيد من الخصوبة، وخصوصاً الياقوت الأزرق الذي يُعدّ مساعداً للتخلص من مشكلة العجز الجنسي، واللون الأصفر منه يعود لكوكب المشتري الذي يخص الأمور الجنسية.
  • يعزز صحة الجلد ويساعد في تخليصه من العديد من المشكلات مثل: الالتهابات الجلدية والصدفية.
  • يعزز صحة الجهاز الهضمي إذ يُساعد في امتصاص المواد الغذائية ويساعد في التخلص من عسر الهضم كما يعالج اليرقان وقرحة القناة الهضمية ويعالج ارتخاء الأمعاء.
  • يُعطي تأثيراً إيجابياً على الشخص الذي يرتديه.
  • يفيد في تحسين التوازن العقلي ويمنع الشعور بالقلق والتوتر ويخفف الضغوطات النفسية، لذلك يعدّ مهماً للأشخاص الذين يُعانون من الاضطرابات النفسية لأنه يرفع معنوياتهم.
  • يُعالج العديد من أمراض الجهاز التنفسي مثل احتقان الجيوب الأنفية والأمراض الرئوية وحساسية الأنف والربو والتهاب القصبات الهوائية.
  • ينشط الدورة الدموية ويحسن صحة القلب، ويمنع الإصابة بالسمنة، ويسرع من عمليات التمثيل الغذائي.
  • يساهم في علاج مرض الروماتيزم وأمراض العظام والمفاصل ومرض النقرس.
  • يقوي مناعة الجسم بشكل عام، وخصوصاً الياقوت الأزرق الذي يُعرف باسم “نيلام” وهو من أحجار كوكب زحل.
  • يُساعد في اكتساب المزيد من المال وتحقيق الرفاهية.
  • يطرد المشاعر السلبية ويزيد القدرة على التركيز.

أماكن انتشار الياقوت

يمكن الحصول على الياقوت الأصلي من أماكن محدودة، خصوصًا أن الياقوت الطبيعي وجوده نادر ويكون غالي الثمن بعكس الياقوت الصناعي الذي يكون رخيصاً، وأكثر الأماكن التي يُستخرج منها الياقوت الطبيعي هي مناجم أستراليا وأفريقيا وآسيا، بالإضافة إلى شمال كارولينا ومونتانا وباقي دول أمريكا وغرين لاند وكينيا ومدغشقر وكينيا ولانكا وكمبوديا، أما افضل أنواعه فيمكن الحصول عليها من بلدة موغوك الموجودة في أعالي الوادي في منطقة ميانمار، أما اللون الذي عُثر عليه هناك أطلق عليه اسم دم الحنان الذي يُعرف باسم ياقوت “موغوك”.