ركن الوضوء يعد الوضوء أحد أركان الصلاة التي فرضها الله -عز وجل- بعبادة التوضؤ قبل الوقوف بين يديه وإحسان الوضوء والطهارة تعظيماً لمنزلة الخالق واستعداد العبد لآداء الصلاة التي تطهر الجسم من الخطايا وتقربه من الله، وكلمة الوضوء مشتقة من كلمة (الوضاءة) ومعناها الإشراق الذي يظهر على وجه وقلب المتوضئ، وتعتبر طهارة البدن والثوب والمكان من شروط صحة الصلاة التي دعانا الرسول الكريم بسنته النبوية الشريفة بالالتزام والتحلي بها فلا صلاة بدون طهارة وكما جاء بالأحاديث الشريفة (الطُّهُورُ شَطْرُ الإِيمَانِ) و (من توضأ فأحسن الوضوء خرجت الخطايا من جسده حتى تخرج من تحت أظافره)، وسنقدم خلال هذا المقال فوائد الوضوء الصحية. فوائد الوضوء الصحية كشف العلماء خلال الأبحاث العلمية التي قاموا بها حول فوائد الوضوء الطبية والجسدية على صحة المسلم، ومن أهم فوائد الوضوء الصحية ما يلي: أكدّت منظمة الصحة العالمية في إحصائية لها بوجود ثلاثمائة مليون إنسان في مجتمعات العالم الغربي مصابين بأمراض القذارة والتلوث، بينما نجت الدول الإسلامية بالوقاية من تلك الأمراض لدوام المسلمين على الطهارة وفوائد الوضوء الصحية. يفيد غسل اليدين بالوضوء خمس مرات يومياً في التخلص من البكتيريا والجراثيم العالقة بالأيدي خلال الأعمال اليومية، وعندما يمسك المسلم بالطعام ويداه نظيفتان فإن ذلك يحميه من انتقال الجراثيم والأمراض. تقضي المضمضة بالوضوء على الجراثيم في اللثة واللعاب والأسنان، وبذلك تحمي الأسنان من التسوس واللثة من الالتهاب، إضافة إلى تقوية عضلات الوجه وحمايتها من أعراض الشيخوخة المبكرة. يعمل غسل الأنف والاستنشاق ثلاث مرات خلال الوضوء على تنظيفه من الغبار والجراثيم والأتربة العالقة به وتحسين عملية التنفس ومنع الالتهاب. يزيد غسل الوجه عند الوضوء من إشراقه ومن حيوية ورطوبة الجلد والبشرة ومنع ظهور البثور وحب الشباب وفتح المسامات وتنظيفها، كذلك ينظف العين من الغبار والبكتيريا. ينظف غسل المرفقين الجلد من العرق والأوساخ ويزيل المواد الكيماوية ويمنع تراكمها ويقلل من الإصابة بسرطانات الجلد. يعمل مسح الرأس والأذن على تنظيفهما من الجراثيم والقضاء على رائحة العرق. يقي غسل القدمين يومياً خمس مرات من تشكل رائحة كريهة ويحارب البكتيريا المسببة للأمراض الجلدية كالتقيحات والدمامل والتجمعات الصديدية، كما ويفيد في تدليك وتنشيط الدورة الدموية وزيادة شعور المسلم بالنظافة والحيوية والتخلص من القلق والتوتر والتعب. فوائد الوضوء النفسية يفيد قيام المسلم ساعة الانفعال والغضب عند التوضؤ والاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم وصلاة ركعتان، بالشعور الطمأنينة والسكينة وذهاب الغضب لتساعد نظافة الجسد التي تنعكس على توازن وهدوء الحالة النفسية السليمة. أثبتت الأبحاث أحد أسرار الوضوء ودور مائه في إزالة القلق والتوتر والتخلص من الانفعالات النفسية السلبية، ومنح المؤمن الشعور بالراحة والطمأنينة. تمنح الصلاة المؤمن الطاقة الإيجابية والانتعاش والتفاؤل وحب الحياة. يعد رذاذ ماء الوضوء أفضل وسائل الاسترخاء لأعضاء الجسم.

فوائد الوضوء الصحية

فوائد الوضوء الصحية

بواسطة: - آخر تحديث: 19 مارس، 2018

ركن الوضوء

يعد الوضوء أحد أركان الصلاة التي فرضها الله -عز وجل- بعبادة التوضؤ قبل الوقوف بين يديه وإحسان الوضوء والطهارة تعظيماً لمنزلة الخالق واستعداد العبد لآداء الصلاة التي تطهر الجسم من الخطايا وتقربه من الله، وكلمة الوضوء مشتقة من كلمة (الوضاءة) ومعناها الإشراق الذي يظهر على وجه وقلب المتوضئ، وتعتبر طهارة البدن والثوب والمكان من شروط صحة الصلاة التي دعانا الرسول الكريم بسنته النبوية الشريفة بالالتزام والتحلي بها فلا صلاة بدون طهارة وكما جاء بالأحاديث الشريفة (الطُّهُورُ شَطْرُ الإِيمَانِ) و (من توضأ فأحسن الوضوء خرجت الخطايا من جسده حتى تخرج من تحت أظافره)، وسنقدم خلال هذا المقال فوائد الوضوء الصحية.

فوائد الوضوء الصحية

كشف العلماء خلال الأبحاث العلمية التي قاموا بها حول فوائد الوضوء الطبية والجسدية على صحة المسلم، ومن أهم فوائد الوضوء الصحية ما يلي:

  • أكدّت منظمة الصحة العالمية في إحصائية لها بوجود ثلاثمائة مليون إنسان في مجتمعات العالم الغربي مصابين بأمراض القذارة والتلوث، بينما نجت الدول الإسلامية بالوقاية من تلك الأمراض لدوام المسلمين على الطهارة وفوائد الوضوء الصحية.
  • يفيد غسل اليدين بالوضوء خمس مرات يومياً في التخلص من البكتيريا والجراثيم العالقة بالأيدي خلال الأعمال اليومية، وعندما يمسك المسلم بالطعام ويداه نظيفتان فإن ذلك يحميه من انتقال الجراثيم والأمراض.
  • تقضي المضمضة بالوضوء على الجراثيم في اللثة واللعاب والأسنان، وبذلك تحمي الأسنان من التسوس واللثة من الالتهاب، إضافة إلى تقوية عضلات الوجه وحمايتها من أعراض الشيخوخة المبكرة.
  • يعمل غسل الأنف والاستنشاق ثلاث مرات خلال الوضوء على تنظيفه من الغبار والجراثيم والأتربة العالقة به وتحسين عملية التنفس ومنع الالتهاب.
  • يزيد غسل الوجه عند الوضوء من إشراقه ومن حيوية ورطوبة الجلد والبشرة ومنع ظهور البثور وحب الشباب وفتح المسامات وتنظيفها، كذلك ينظف العين من الغبار والبكتيريا.
  • ينظف غسل المرفقين الجلد من العرق والأوساخ ويزيل المواد الكيماوية ويمنع تراكمها ويقلل من الإصابة بسرطانات الجلد.
  • يعمل مسح الرأس والأذن على تنظيفهما من الجراثيم والقضاء على رائحة العرق.
  • يقي غسل القدمين يومياً خمس مرات من تشكل رائحة كريهة ويحارب البكتيريا المسببة للأمراض الجلدية كالتقيحات والدمامل والتجمعات الصديدية، كما ويفيد في تدليك وتنشيط الدورة الدموية وزيادة شعور المسلم بالنظافة والحيوية والتخلص من القلق والتوتر والتعب.

فوائد الوضوء النفسية

  • يفيد قيام المسلم ساعة الانفعال والغضب عند التوضؤ والاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم وصلاة ركعتان، بالشعور الطمأنينة والسكينة وذهاب الغضب لتساعد نظافة الجسد التي تنعكس على توازن وهدوء الحالة النفسية السليمة.
  • أثبتت الأبحاث أحد أسرار الوضوء ودور مائه في إزالة القلق والتوتر والتخلص من الانفعالات النفسية السلبية، ومنح المؤمن الشعور بالراحة والطمأنينة.
  • تمنح الصلاة المؤمن الطاقة الإيجابية والانتعاش والتفاؤل وحب الحياة.
  • يعد رذاذ ماء الوضوء أفضل وسائل الاسترخاء لأعضاء الجسم.