البحث عن مواضيع

يعتبر الهيل واحداً من  النباتات الزنجبيلية التي تنتمي إلى فصيلة الزنجبيليات، ويتم وضعه في الأطعمة والمأكولات على اعتبار أنه نوع من أنواع البهار التي تضفي طعمًا لذيذًا على نكهة الطعام، كما أنه معروف بإضافته إلى القهوة العربية فهو يمنحها الطعم اللاذع المستساغ والمحبب، والهيل يكثر استخدامه في الكثير من البلدان مثل أستراليا و دول الخليج العربي والهند وماليزيا، وعلى الرغم من كونه سلعة وطعاما مرتفع الثمن مقارنة بغيره من الأطعمة إلا أنه يشهد إقبالاً جيداً من قبل المستهلكين، وخاصة لفوائده الجمة على الجسم عامة، إلا أنه سنقوم بتقديم أهم المعلومات عن أبرز فوائد الهيل للتنحيف خلال هذا المقال. فوائد الهيل للتنحيف يحتوي الهيل على مجموعة من العناصر الغذائية المهمة والضرورية للجسم كالفيتامينات والمعادن التي توفر للجسم حاجته من العناصر الأساسية دون أن يشعر بالجوع مولداً احساساً بالشبع لدى الأشخاص. تتكون حبات الهيل من الكربوهيدرات و الألياف الغذائية، والدهون والماء والبروتينات وعدد من الفيتامينات مثل (بي1، بي2، بي3، بي6،) بالإضافة إلى المعادن كالكالسيوم، والفسفور، والزنك، والحديد، والبوتاسيوم،  والمغنيسيوم، والصوديوم. يساعد الهيل على الحفاظ على صحّة الجسم والبشرة حيث يمنح الجسم القوام الرشيق والمتناسق، دون أن يسبب مشاكل في الشحوب  أو ظهور حبوب أو بثور، وإنما يتركها مرطبة ونضرة وناعمة. يقوم الهيل بتحسين عمل الجهاز الهضمي فيسهل عملية هضم الطعام ويساعد على التخلص من الغثيان والحرقة وهو طارد للغازات في الجسم ويساعد على التخلص من الحموض التي تنتج من تناول الأطعمة الأخرى، وعمل خلل في الوجبات وظهور انتفاخات في البطن والمعدة، ويساعد على معالجة لإمساك. يعمل الهيل على طرد السموم والفضلات من الأمعاء وهذه ميزة مهمة فكثير من الأطعمة التي تدخل ضمن الأنظمة الغذائية تحتوي على مواد تساعد على حرق السعرات الحرارية من الجسم ولكنها تؤدي إلى تكوم السموم وأضرار في الجسم، لهذا يساعد الهيل على التخلص منها بفعل تركيبته المضادة للبكتيريا و الإلتهابات والخمائر. يساعد الهيل على تحسين عمل الجهاز التنفسي بحيث يعالج التهاب القصبات و مشاكل الربو  ويزيل البلغم ويعالج التهابات الحلق واللوزتين ويقلل من أعراض الإنفلونزا والبرد كما أنه يعالج الصداع. تعمل بذور الهيل الحارة  على تحفيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم بحيث تسرع عملية حرق الدهون المتراكمة، فهو يزيد من حرارة الأيض ويسرع عملية حرق السعرات الحرارية. يحتوي الهيل على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تحسن عملية الهضم، كما انه يساعد على إدرار البول وتخليص الجسم من السوائل والأملاح المحتبسة في الجسم وهذا يساعد على خسارة الوزن. المراجع :  1  2 

فوائد الهيل للتنحيف

فوائد الهيل للتنحيف
بواسطة: - آخر تحديث: 18 مايو، 2017

يعتبر الهيل واحداً من  النباتات الزنجبيلية التي تنتمي إلى فصيلة الزنجبيليات، ويتم وضعه في الأطعمة والمأكولات على اعتبار أنه نوع من أنواع البهار التي تضفي طعمًا لذيذًا على نكهة الطعام، كما أنه معروف بإضافته إلى القهوة العربية فهو يمنحها الطعم اللاذع المستساغ والمحبب، والهيل يكثر استخدامه في الكثير من البلدان مثل أستراليا و دول الخليج العربي والهند وماليزيا، وعلى الرغم من كونه سلعة وطعاما مرتفع الثمن مقارنة بغيره من الأطعمة إلا أنه يشهد إقبالاً جيداً من قبل المستهلكين، وخاصة لفوائده الجمة على الجسم عامة، إلا أنه سنقوم بتقديم أهم المعلومات عن أبرز فوائد الهيل للتنحيف خلال هذا المقال.

فوائد الهيل للتنحيف

  • يحتوي الهيل على مجموعة من العناصر الغذائية المهمة والضرورية للجسم كالفيتامينات والمعادن التي توفر للجسم حاجته من العناصر الأساسية دون أن يشعر بالجوع مولداً احساساً بالشبع لدى الأشخاص.
  • تتكون حبات الهيل من الكربوهيدرات و الألياف الغذائية، والدهون والماء والبروتينات وعدد من الفيتامينات مثل (بي1، بي2، بي3، بي6،) بالإضافة إلى المعادن كالكالسيوم، والفسفور، والزنك، والحديد، والبوتاسيوم،  والمغنيسيوم، والصوديوم.
  • يساعد الهيل على الحفاظ على صحّة الجسم والبشرة حيث يمنح الجسم القوام الرشيق والمتناسق، دون أن يسبب مشاكل في الشحوب  أو ظهور حبوب أو بثور، وإنما يتركها مرطبة ونضرة وناعمة.
  • يقوم الهيل بتحسين عمل الجهاز الهضمي فيسهل عملية هضم الطعام ويساعد على التخلص من الغثيان والحرقة وهو طارد للغازات في الجسم ويساعد على التخلص من الحموض التي تنتج من تناول الأطعمة الأخرى، وعمل خلل في الوجبات وظهور انتفاخات في البطن والمعدة، ويساعد على معالجة لإمساك.
  • يعمل الهيل على طرد السموم والفضلات من الأمعاء وهذه ميزة مهمة فكثير من الأطعمة التي تدخل ضمن الأنظمة الغذائية تحتوي على مواد تساعد على حرق السعرات الحرارية من الجسم ولكنها تؤدي إلى تكوم السموم وأضرار في الجسم، لهذا يساعد الهيل على التخلص منها بفعل تركيبته المضادة للبكتيريا و الإلتهابات والخمائر.
  • يساعد الهيل على تحسين عمل الجهاز التنفسي بحيث يعالج التهاب القصبات و مشاكل الربو  ويزيل البلغم ويعالج التهابات الحلق واللوزتين ويقلل من أعراض الإنفلونزا والبرد كما أنه يعالج الصداع.
  • تعمل بذور الهيل الحارة  على تحفيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم بحيث تسرع عملية حرق الدهون المتراكمة، فهو يزيد من حرارة الأيض ويسرع عملية حرق السعرات الحرارية.
  • يحتوي الهيل على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تحسن عملية الهضم، كما انه يساعد على إدرار البول وتخليص الجسم من السوائل والأملاح المحتبسة في الجسم وهذا يساعد على خسارة الوزن.

المراجع :  1