تعريف علم النفس وأهدافه مصطلح علم النفس (psychology) مشتق من الكلمتين اليونانيتين (psych) التي تعني الروح أو العقل أو الذات، وكلمة (Loges) التي تعني العلم، ولذلك فعلم النفس هو العلم الذي يهتم بدراسة السلوك والعمليات التي تخص الإنسان، حيث يهدف إلى فهم السلوك وتفسيره من خلال جمع الحقائق والمعلومات التي تسبب تحرك السلوك، ومن ثم التنبؤ به وضبطه والتحكم فيه، واهتم علم النفس بجميع جوانب حياة الإنسان ومنها الرياضة، وللمزيد من الفائدة سيقدم هذا المقال معلومات حول فوائد المشي في علم النفس، وفوائد المشي البدنية. فوائد المشي في علم النفس لقد أسهم تطور علم النفس بالتعرف على حياة الإنسان من الجانب النفسي، فالصحة النفسية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالصحة الجسدية، والرياضة من المواضيع المهمة التي درسها علم النفس بشكل عام ورياضة المشي بالذات لها دراسة خاصة للتعرف على فوائدها، ومن فوائد المشي في علم النفس: التقليل من الضغوط اليومية: حيث أن رياضة المشي تعمل على تحفيز لفراز هرمون يسمى الاندورفين الذي يشبه في مفعوله مفعولَ هرمون المورفين، ويساعد هذا الهرمون الجسم على الشعور بالراحة والسعادة وخاصةً أثناء النوم في الليل. المساهمة في حل المشاكل اليومية: ويكون ذلك من خلال الابتعاد عن المشاكل والصعوبات اليومية وتوفير الراحة للعقل وهذا يقود إلى التفكير بالمشكلات بشكلٍ أفضل وبالتالي التوصل إلى الحلول الناجعة. تحقيق مفهوم الذات: عندمايمارس الشخص رياضة المشي فإنه يشعر بالسعادة وينظر لشخصيته بنظرة إيجابية تخفيف حدة التوتر والعمل على إراحة الأعصاب وتحسين المزاج.  تحسين الذاكرة: وقد أشارت الدراسات إلى أن ممارسة رياضة المشي وسط الطبيعة يحمي كبار السن من شبح فقدان الذاكرة والخرف، ويوقف تراجع القدرات العقلية عندهم. التخلص من الأفكار السلبية والمحبطة: عند ممارسة رياضة المشي بانتظام فإنها تقلل من مستويات الإجهاد وتعزز التفكير بإيجابية بعيدًا عن الأفكار السلبية التي تسبب الاكتئاب والأمراض النفسية.  زيادة أواصر العلاقات مع الأصدقاء وأفراد العائلة: عند ممارسة رياضة المشي مع الأصدقاء وأفراد العائلة فإن لك يفتح المجال أما تبادل الأحاديث ومشاركة الأفكار  والتخلص من الهموم والمشاكل والضغوطات النفسية وقضاء الوقت معهم. فوائد رياضة المشي البدنية رياضة المشي رياضة سهلة ولا تحتاج إلى الكثير من التدابير والاحتياطات والأدوات، وعادةً يوصي الأطباء بالمشي لمدة نصف ساعة تقريبًا يوميًا ويمكن تقسيمها على فترات حسب القدرة وذلك للتمكن من المداومة على المشي يوميًا للحصول على الفوائد المرجوة للجسم ومنها: التخلص من دهون الجسم الزائدة وخفض الوزن وتحسين اللياقة البدنية. المساهمة في خفض معدل نبض القلب في فترات الراحة. المساهمة يخفض مستويات الكوليسترول الضار المسبب الرئيسي لأمراض القلب والشرايين. زيادة كثافة وصلابة العظام، فممارسة رياضة المشي تسهم بتثبيت عنصر الكالسيوم في العظام.

فوائد المشي في علم النفس

فوائد المشي في علم النفس

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يوليو، 2018

تعريف علم النفس وأهدافه

مصطلح علم النفس (psychology) مشتق من الكلمتين اليونانيتين (psych) التي تعني الروح أو العقل أو الذات، وكلمة (Loges) التي تعني العلم، ولذلك فعلم النفس هو العلم الذي يهتم بدراسة السلوك والعمليات التي تخص الإنسان، حيث يهدف إلى فهم السلوك وتفسيره من خلال جمع الحقائق والمعلومات التي تسبب تحرك السلوك، ومن ثم التنبؤ به وضبطه والتحكم فيه، واهتم علم النفس بجميع جوانب حياة الإنسان ومنها الرياضة، وللمزيد من الفائدة سيقدم هذا المقال معلومات حول فوائد المشي في علم النفس، وفوائد المشي البدنية.

فوائد المشي في علم النفس

لقد أسهم تطور علم النفس بالتعرف على حياة الإنسان من الجانب النفسي، فالصحة النفسية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالصحة الجسدية، والرياضة من المواضيع المهمة التي درسها علم النفس بشكل عام ورياضة المشي بالذات لها دراسة خاصة للتعرف على فوائدها، ومن فوائد المشي في علم النفس:

  • التقليل من الضغوط اليومية: حيث أن رياضة المشي تعمل على تحفيز لفراز هرمون يسمى الاندورفين الذي يشبه في مفعوله مفعولَ هرمون المورفين، ويساعد هذا الهرمون الجسم على الشعور بالراحة والسعادة وخاصةً أثناء النوم في الليل.
  • المساهمة في حل المشاكل اليومية: ويكون ذلك من خلال الابتعاد عن المشاكل والصعوبات اليومية وتوفير الراحة للعقل وهذا يقود إلى التفكير بالمشكلات بشكلٍ أفضل وبالتالي التوصل إلى الحلول الناجعة.
  • تحقيق مفهوم الذات: عندمايمارس الشخص رياضة المشي فإنه يشعر بالسعادة وينظر لشخصيته بنظرة إيجابية
  • تخفيف حدة التوتر والعمل على إراحة الأعصاب وتحسين المزاج. 
  • تحسين الذاكرة: وقد أشارت الدراسات إلى أن ممارسة رياضة المشي وسط الطبيعة يحمي كبار السن من شبح فقدان الذاكرة والخرف، ويوقف تراجع القدرات العقلية عندهم.
  • التخلص من الأفكار السلبية والمحبطة: عند ممارسة رياضة المشي بانتظام فإنها تقلل من مستويات الإجهاد وتعزز التفكير بإيجابية بعيدًا عن الأفكار السلبية التي تسبب الاكتئاب والأمراض النفسية. 
  • زيادة أواصر العلاقات مع الأصدقاء وأفراد العائلة: عند ممارسة رياضة المشي مع الأصدقاء وأفراد العائلة فإن لك يفتح المجال أما تبادل الأحاديث ومشاركة الأفكار  والتخلص من الهموم والمشاكل والضغوطات النفسية وقضاء الوقت معهم.

فوائد رياضة المشي البدنية

رياضة المشي رياضة سهلة ولا تحتاج إلى الكثير من التدابير والاحتياطات والأدوات، وعادةً يوصي الأطباء بالمشي لمدة نصف ساعة تقريبًا يوميًا ويمكن تقسيمها على فترات حسب القدرة وذلك للتمكن من المداومة على المشي يوميًا للحصول على الفوائد المرجوة للجسم ومنها:

  • التخلص من دهون الجسم الزائدة وخفض الوزن وتحسين اللياقة البدنية.
  • المساهمة في خفض معدل نبض القلب في فترات الراحة.
  • المساهمة يخفض مستويات الكوليسترول الضار المسبب الرئيسي لأمراض القلب والشرايين.
  • زيادة كثافة وصلابة العظام، فممارسة رياضة المشي تسهم بتثبيت عنصر الكالسيوم في العظام.