يعد الليمون من الفاكهة الحمضية المعروفة بشكل واسع، ويعتبر من أهم المحاصيل الحمضية بعد البرتقال واليوسفي، ويتميز ثمار الليمون بشكله البيضوي ولونه الأصفر ومذاقه الحامض، كما يستخدم عصير الليمون في الطبخ وبعض المشروبات الطبيعية والغازية اللذيذة، ويعد عصيره من العصائر المميزة والمحببة لدى كل الناس وفي جميع الأوقات خاصةً في فصل الصيف، ويحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة وفيتامين C الذي يجعل منه ذا فائدة عظيمة، وسنقدم أهم فوائد الليمون للرجيم خاصة خلال هذا المقال. فوائد الليمون للرجيم إنخفاض الدهون والسعرات الحرارية الموجودة في الليمون: يحتوي الليمون على ربع جرام من الدهون وثلاثة سعرات حرارية فقط لكل ما يقارب خمسة عشر جراماً من عصيره، لذلك من الممكن استبدال الكثير من الأصناف الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية وتسبب تراكم الدهون بعصير الليمون الذي يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية. زيادة معدلات الأكسدة وحرق الدهون: يحتوي الليمون على نسبة وافرة من فيتامين C الذي يزيد من معدل حرق الدهون المتراكمة عند ممارسة التمارين الرياضية، كما أنه يقلل من الدهون المترسبة في منطقة الخصر، إضافة إلى أن غنى فيتامين C بمادة الكارنتين يساعد على تحويل الدهون المتراكمة إلى طاقة للجسم، ويقي الجسم من الأنفلونزا ونزلات البرد. إنقاص معدل الدهون في جسم الإنسان: إن إحتواء الليمون على فيتامين كوبالامين يجعل منه من أهم الأغذية المستخدمة في عملية التنحيف، وتقليل مستوى الدهون في الجسم، لأنه يحمل الكوبالت وأيونات المعادن في شكلها وصورتها الخاصة، كما أنه يلعب دوراً أساسياً وهاماً في إنتاج الهيموغلوبين في الدم الذي ينقل الأكسجين إلى كافة خلايا جسم الإنسان، وإضافة إلى ذلك فإنه يستخدم في تحويل البروتينات والدهنيات إلى طاقة يتمتع بها الجسم. منع تخزين الدهون المتراكمة داخل الجسم: يوجد علاقة طردية بين إحتواء الليمون على الكالسيوم وفقدان الوزن الزائد، وقد أشارت الدراسات الحديثة إلى أن الليمون يساعد في خسارة الوزن لإحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم، كما أنه يلعب دوراً مهماً في تسريع عملية إحتراق الدهون المتراكمة، ومنع تخزينها داخل جسم الإنسان. قيام الغدة الدرقية بوظيفتها على أكمل وجه: الزنك من العناصر المتوافرة في الليمون والضرورية لتنظيم عمل الأنسولين وقيام الغدة الدرقية بوظيفتها، فعند حدوث أي خلل في نسبة هذا العنصر من الممكن أن يؤدي إلى إيقاف عملية التمثيل الغذائي في جسم الإنسان، مما يؤدي إلى زيادة في الوزن بطريقة غير مرغوب بها. المراجع:  1

فوائد الليمون للرجيم

فوائد الليمون للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يونيو، 2017

يعد الليمون من الفاكهة الحمضية المعروفة بشكل واسع، ويعتبر من أهم المحاصيل الحمضية بعد البرتقال واليوسفي، ويتميز ثمار الليمون بشكله البيضوي ولونه الأصفر ومذاقه الحامض، كما يستخدم عصير الليمون في الطبخ وبعض المشروبات الطبيعية والغازية اللذيذة، ويعد عصيره من العصائر المميزة والمحببة لدى كل الناس وفي جميع الأوقات خاصةً في فصل الصيف، ويحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة وفيتامين C الذي يجعل منه ذا فائدة عظيمة، وسنقدم أهم فوائد الليمون للرجيم خاصة خلال هذا المقال.

فوائد الليمون للرجيم

  • إنخفاض الدهون والسعرات الحرارية الموجودة في الليمون: يحتوي الليمون على ربع جرام من الدهون وثلاثة سعرات حرارية فقط لكل ما يقارب خمسة عشر جراماً من عصيره، لذلك من الممكن استبدال الكثير من الأصناف الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية وتسبب تراكم الدهون بعصير الليمون الذي يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية.
  • زيادة معدلات الأكسدة وحرق الدهون: يحتوي الليمون على نسبة وافرة من فيتامين C الذي يزيد من معدل حرق الدهون المتراكمة عند ممارسة التمارين الرياضية، كما أنه يقلل من الدهون المترسبة في منطقة الخصر، إضافة إلى أن غنى فيتامين C بمادة الكارنتين يساعد على تحويل الدهون المتراكمة إلى طاقة للجسم، ويقي الجسم من الأنفلونزا ونزلات البرد.
  • إنقاص معدل الدهون في جسم الإنسان: إن إحتواء الليمون على فيتامين كوبالامين يجعل منه من أهم الأغذية المستخدمة في عملية التنحيف، وتقليل مستوى الدهون في الجسم، لأنه يحمل الكوبالت وأيونات المعادن في شكلها وصورتها الخاصة، كما أنه يلعب دوراً أساسياً وهاماً في إنتاج الهيموغلوبين في الدم الذي ينقل الأكسجين إلى كافة خلايا جسم الإنسان، وإضافة إلى ذلك فإنه يستخدم في تحويل البروتينات والدهنيات إلى طاقة يتمتع بها الجسم.
  • منع تخزين الدهون المتراكمة داخل الجسم: يوجد علاقة طردية بين إحتواء الليمون على الكالسيوم وفقدان الوزن الزائد، وقد أشارت الدراسات الحديثة إلى أن الليمون يساعد في خسارة الوزن لإحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم، كما أنه يلعب دوراً مهماً في تسريع عملية إحتراق الدهون المتراكمة، ومنع تخزينها داخل جسم الإنسان.
  • قيام الغدة الدرقية بوظيفتها على أكمل وجه: الزنك من العناصر المتوافرة في الليمون والضرورية لتنظيم عمل الأنسولين وقيام الغدة الدرقية بوظيفتها، فعند حدوث أي خلل في نسبة هذا العنصر من الممكن أن يؤدي إلى إيقاف عملية التمثيل الغذائي في جسم الإنسان، مما يؤدي إلى زيادة في الوزن بطريقة غير مرغوب بها.

المراجع:  1