البحث عن مواضيع

  عشبة اللويزة اللويزة هي عشبة مغربية تنتمي إلى المجموعة اللويزية، ولها مسميات مختلفة تبعاً لمكان تواجدها؛ إذ يطلق عليها أحيانا رعي الحمام الليموني والليمونية، وأحياناً يطلق عليها خطاًْ المليسة، إلا أنها تختلف في شكلها وفعاليتها عن عشبة المليسة المخزنية أو الترنجان. وشجرة اللويزة قصيرة العمر إذ لا يطول عمرها عن 15 سنة ويعود أصلها إلى أمريكا الجنوبية، إلا أنها أصبحت تزرع بكثرة في كلٍ من المغرب والجزائر وجنوب فرنسا، وتستخدم على نطاقٍ واسع في البلاد العربية وخاصة في بلاد الشام. فما شكل نبتة اللويزة، وما أصل هذه التسمية، وما هي فوائد اللويزة لجسم الإنسان. شكل عشبة اللويزة وأصل التسمية اللويزة شجزرة تزيينية، متشعبة الأوراق، تشبه شكل السهام، معاليقها طويلة، وغالباً ما تتجمع كل ثلاث أوراقٍ معاً على طول الساق، أزهارها تكون صغيرة على شكل السنابل القمحية، أما لونها فهو أبيض مائل للزرقة، ولها رائحة عطرة زكية وفواحة، يمكن الإحتفاظ بها لسنواتٍ طويلة بعد تجفيف أوراقها وأزهارها في مكانٍ فيه تهوية وظل كافٍ، وهي غنية بزيت السترال وهو المكون الأساسي والفعال في هذه النبتة. أما عن سبب التسمية فهو مشتق من اسم زوجة ملك إسبانيا كارلوس الرابع وهي "ماريا لويزا"، إذ أنها كانت من النباتات التي تزرع في حديقتها في ذلك الوقت. فوائد اللويزة تساعد في تخفيف آلام المغص المتكرر لدى الأطفال الرضع وكذلك تزيل الانتفاخات والغازات في البطن، كما تحمي الطفل من نزلات البرد وتسكن الأوجاع عنده. تفيد الأم المرضعة في فترة النفاس على إدرار الحليب. تساعد في علاج مشاكل الدوخة "الدوار" وتعالج معظم أنواع الصداع بما في ذلك الصداع النصفي. تعتبر مسكناً ومهدئاً جيداً لكثير من الآلام كتشنجات القولون والجهاز الهضمي والعضلات للرياضيين، والآلام المصاحبة للدورة الشهرية، وآلام المفاصل والعظام والأعصاب والروماتيزم. تفيد في منع نمو الخلايا السرطانية في الجسم، وذلك لاحتوائها على زيوت طيارة ومواد مضادة للأكسدة. تعالج مشكلة الأرق وتساعد على النوم السريع والعميق. تساعد على استرخاء الأعصاب والحد من الشعور بالعصبية المفرطة أو التوتر والقلق. تحمي الكلى وتتخلص من السوائل الزائدة بالجسم. تخفض ضغط الدم المرتفع، وتمنع من ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم. تفيد في علاج مشاكل البشرة إذ تخفف من إفرازات الدهون فيها وتحمي من ظهور البثور وتجعلها صافية وناعمة وخالية من التجاعيد. تقوي الذاكرة وتحمي كبار السن من مشكلة الزهايمر. تساعد على زيادة الوزن وتحسن الشهية للطعام لذا فهي مفيدة لمن يعانون من النحافة المفرطة.

فوائد اللويزة

فوائد اللويزة
بواسطة: - آخر تحديث: 7 يناير، 2018

 

عشبة اللويزة

اللويزة هي عشبة مغربية تنتمي إلى المجموعة اللويزية، ولها مسميات مختلفة تبعاً لمكان تواجدها؛ إذ يطلق عليها أحيانا رعي الحمام الليموني والليمونية، وأحياناً يطلق عليها خطاًْ المليسة، إلا أنها تختلف في شكلها وفعاليتها عن عشبة المليسة المخزنية أو الترنجان. وشجرة اللويزة قصيرة العمر إذ لا يطول عمرها عن 15 سنة ويعود أصلها إلى أمريكا الجنوبية، إلا أنها أصبحت تزرع بكثرة في كلٍ من المغرب والجزائر وجنوب فرنسا، وتستخدم على نطاقٍ واسع في البلاد العربية وخاصة في بلاد الشام. فما شكل نبتة اللويزة، وما أصل هذه التسمية، وما هي فوائد اللويزة لجسم الإنسان.

شكل عشبة اللويزة وأصل التسمية

اللويزة شجزرة تزيينية، متشعبة الأوراق، تشبه شكل السهام، معاليقها طويلة، وغالباً ما تتجمع كل ثلاث أوراقٍ معاً على طول الساق، أزهارها تكون صغيرة على شكل السنابل القمحية، أما لونها فهو أبيض مائل للزرقة، ولها رائحة عطرة زكية وفواحة، يمكن الإحتفاظ بها لسنواتٍ طويلة بعد تجفيف أوراقها وأزهارها في مكانٍ فيه تهوية وظل كافٍ، وهي غنية بزيت السترال وهو المكون الأساسي والفعال في هذه النبتة. أما عن سبب التسمية فهو مشتق من اسم زوجة ملك إسبانيا كارلوس الرابع وهي “ماريا لويزا”، إذ أنها كانت من النباتات التي تزرع في حديقتها في ذلك الوقت.

فوائد اللويزة

  • تساعد في تخفيف آلام المغص المتكرر لدى الأطفال الرضع وكذلك تزيل الانتفاخات والغازات في البطن، كما تحمي الطفل من نزلات البرد وتسكن الأوجاع عنده.
  • تفيد الأم المرضعة في فترة النفاس على إدرار الحليب.
  • تساعد في علاج مشاكل الدوخة “الدوار” وتعالج معظم أنواع الصداع بما في ذلك الصداع النصفي.
  • تعتبر مسكناً ومهدئاً جيداً لكثير من الآلام كتشنجات القولون والجهاز الهضمي والعضلات للرياضيين، والآلام المصاحبة للدورة الشهرية، وآلام المفاصل والعظام والأعصاب والروماتيزم.
  • تفيد في منع نمو الخلايا السرطانية في الجسم، وذلك لاحتوائها على زيوت طيارة ومواد مضادة للأكسدة.
  • تعالج مشكلة الأرق وتساعد على النوم السريع والعميق.
  • تساعد على استرخاء الأعصاب والحد من الشعور بالعصبية المفرطة أو التوتر والقلق.
  • تحمي الكلى وتتخلص من السوائل الزائدة بالجسم.
  • تخفض ضغط الدم المرتفع، وتمنع من ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم.
  • تفيد في علاج مشاكل البشرة إذ تخفف من إفرازات الدهون فيها وتحمي من ظهور البثور وتجعلها صافية وناعمة وخالية من التجاعيد.
  • تقوي الذاكرة وتحمي كبار السن من مشكلة الزهايمر.
  • تساعد على زيادة الوزن وتحسن الشهية للطعام لذا فهي مفيدة لمن يعانون من النحافة المفرطة.