البحث عن مواضيع

يعتبر الكمّون أحد أنواع النباتات المعمرة، وينتمي الكمون للفصيلة الخيمية، ويمتاز الكمّون برائحتة العطريّة، إلاّ أنَّ طعمه يكون مرّاً بعض الشيء، أمّا أوراقه فهي رفيعة وتكون خضراء اللون، وأزهاره تكون بيضاء أو أرجوانية، في حين أن ثماره تمتاز بشكلها البيضاوي المستطيل، ويكون لون ثماره أخضر زيتوني، ويصل ارتفاع نبات الكمّون من ثلاثين سنتيمتراً إلى أربعين سنتيمتراً، وقد استخدمه الفراعنة القدماء كنكهة مميّزة تتم إضافتها إلى أطباق الطعام المختلفة، واستخدم في تحنيط الموتى، وقد استخدموه أيضاً في صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل، ويتواجد الكمون في العديد من الدول، والتي من أبرزها الباكستان، وإيران، والصين، والهند، وفي شمال وجنوب أمريكا، ويتكون الكمّون من العديد من المكوّنات التي تجعله ذو قيمة غذائيّة مرتفعة والتي من أبرزها الدهون، والدهون المشبعة، والبروتينات، والكربوهيدرات، والألياف، والفلافونيدات، ومركّبات الأنيثول، والميرسين، والفيللاندرين، والتريبنين، والبينين، والليمونين، والسيامين، والكاريوفيللين، والكومينول، وللكمّون العديد من الفوائد على صحة الإنسان، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد الكمون للقولون العصبي. فوائد الكمون للقولون العصبي يمثّل القولون الجزء السفلي من القناة الهضميّة، ويطلق عليه اسم الأمعاء الغليظة. إن الإصابة بمرض القولون يظهر العديد من الأعراض، والتي من أبرزها زيادة الغازات والانتفاخ في منطقة البطن، والإصابة بالإمساك، والشعور بالحموضة في منطقة المريء، كما أن مريض القولون يشعر بالتعب والإجهاد طوال الوقت. إنَّ الأعراض سابقة الذكر يمكن علاجها عن طريق تناول الكمّون، سواء أكان مطحوناً أو حبّاً، حيث أن الكمّون يعتبر غنيّاً بالمواد والعناصر المفيدة للقولون. يساهم الكمون في تسكين آلام القولون. يعتبر الكمّون قادراً على القضاء على الانتفاخ والتخلّص منه بشكل كامل. يحتوي الكمّون على المواد المضادة للأكسدة وهذا ما يجعله قادراً على حماية الإنسان من سرطان القولون. يتم استخدام القولون في هذه الحالة عن طريق القيام بإحضار القليل من حبوب الكمون، وغليها بالماء لمدة خمس دقائق، ومن ثم تناول هذا المغلي بما مقداره ثلاث مرات في اليوم الواحد ويكون ذلك قبل تناول الطعام بنصف ساعة. فوائد الكمون بشكل عام يساهم في علاج أمراض الجهاز التنفسي خاصة السعال، والربو. يساهم في علاج نزيف الأنف والحد من حدوثه. . يلعب دوراً في التخلص من مشكلة التبوّل اللاإرادي. يعتبر مفيداً للبشرة، حيث أنه يخلصها من البقع الداكنة عند استخدامه كغسول للوجه ثلاث مرات يومياً. يساهم في التقليل من الآم الأسنان. يلعب دوراً في التخفيف من مظاهر التعب والإجهاد. يعتبر من المواد التي تكافح الإصابة بالسرطانات. يساهم في علاج مشاكل الجلد والبشرة والتي من أهمّها حب الشباب والإكزيما والصدفيّة. مراجع 1  2

فوائد الكمون للقولون العصبي

فوائد الكمون للقولون العصبي
بواسطة: - آخر تحديث: 11 يونيو، 2017

يعتبر الكمّون أحد أنواع النباتات المعمرة، وينتمي الكمون للفصيلة الخيمية، ويمتاز الكمّون برائحتة العطريّة، إلاّ أنَّ طعمه يكون مرّاً بعض الشيء، أمّا أوراقه فهي رفيعة وتكون خضراء اللون، وأزهاره تكون بيضاء أو أرجوانية، في حين أن ثماره تمتاز بشكلها البيضاوي المستطيل، ويكون لون ثماره أخضر زيتوني، ويصل ارتفاع نبات الكمّون من ثلاثين سنتيمتراً إلى أربعين سنتيمتراً، وقد استخدمه الفراعنة القدماء كنكهة مميّزة تتم إضافتها إلى أطباق الطعام المختلفة، واستخدم في تحنيط الموتى، وقد استخدموه أيضاً في صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل، ويتواجد الكمون في العديد من الدول، والتي من أبرزها الباكستان، وإيران، والصين، والهند، وفي شمال وجنوب أمريكا، ويتكون الكمّون من العديد من المكوّنات التي تجعله ذو قيمة غذائيّة مرتفعة والتي من أبرزها الدهون، والدهون المشبعة، والبروتينات، والكربوهيدرات، والألياف، والفلافونيدات، ومركّبات الأنيثول، والميرسين، والفيللاندرين، والتريبنين، والبينين، والليمونين، والسيامين، والكاريوفيللين، والكومينول، وللكمّون العديد من الفوائد على صحة الإنسان، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد الكمون للقولون العصبي.

فوائد الكمون للقولون العصبي

  • يمثّل القولون الجزء السفلي من القناة الهضميّة، ويطلق عليه اسم الأمعاء الغليظة.
  • إن الإصابة بمرض القولون يظهر العديد من الأعراض، والتي من أبرزها زيادة الغازات والانتفاخ في منطقة البطن، والإصابة بالإمساك، والشعور بالحموضة في منطقة المريء، كما أن مريض القولون يشعر بالتعب والإجهاد طوال الوقت.
  • إنَّ الأعراض سابقة الذكر يمكن علاجها عن طريق تناول الكمّون، سواء أكان مطحوناً أو حبّاً، حيث أن الكمّون يعتبر غنيّاً بالمواد والعناصر المفيدة للقولون.
  • يساهم الكمون في تسكين آلام القولون.
  • يعتبر الكمّون قادراً على القضاء على الانتفاخ والتخلّص منه بشكل كامل.
  • يحتوي الكمّون على المواد المضادة للأكسدة وهذا ما يجعله قادراً على حماية الإنسان من سرطان القولون.
  • يتم استخدام القولون في هذه الحالة عن طريق القيام بإحضار القليل من حبوب الكمون، وغليها بالماء لمدة خمس دقائق، ومن ثم تناول هذا المغلي بما مقداره ثلاث مرات في اليوم الواحد ويكون ذلك قبل تناول الطعام بنصف ساعة.

فوائد الكمون بشكل عام

  • يساهم في علاج أمراض الجهاز التنفسي خاصة السعال، والربو.
  • يساهم في علاج نزيف الأنف والحد من حدوثه. .
  • يلعب دوراً في التخلص من مشكلة التبوّل اللاإرادي.
  • يعتبر مفيداً للبشرة، حيث أنه يخلصها من البقع الداكنة عند استخدامه كغسول للوجه ثلاث مرات يومياً.
  • يساهم في التقليل من الآم الأسنان.
  • يلعب دوراً في التخفيف من مظاهر التعب والإجهاد.
  • يعتبر من المواد التي تكافح الإصابة بالسرطانات.
  • يساهم في علاج مشاكل الجلد والبشرة والتي من أهمّها حب الشباب والإكزيما والصدفيّة.

مراجع 1  2