البحث عن مواضيع

تُعتبر القهوة بأنواعها المختلفة المشروب رقم واحد رواجاً في العالم أجمع، حيث يَعدُّ البعض مشروب القهوة إدماناً لا بُدّ منه باعتبارها المورد الأول للكافيين اللازم للتنبيه والنشاط والحيوية، وعلى مر العصور كانت القهوة حاضرة كعلاج للعديد من الأمراض والإصابات الداخلية والخارجية، وتعدّدت فوائد القهوة بتعدّد أنواعها ونحن بصدد الحديث عن فوائد مشهروب القهوة الخضراء تحديداً. بدأ انتشار القهوة الخضراء في الولايات المتحدة والبرازيل معاً في آن واحد منذ فترة طويلة، وكانت تُستخدم كأحد الوصفات الطبيّة المساندة للحميات الغذائيّة لخسارة الوزن والحصول على جسم مثالي، ومما يلي بعض فوائد القهوة الخضراء : تعتبر مصدر رئيسي ومورد هام للكافيين الذي يساهم في إبقاء الجسم نشيطاً ومركزاً وفي حالة عامة من الحيويّة. غنيّة بالعديد من العناصر الهامّة للجسم الإنساني وقد تم استخدامها مؤخراً في تكوين العديد من المكملات الغذائية والرياضية. قام البعض باستخدام مطحون القهوة الخضراء الطازجة كحبوب مانعة للإخصاب وبالتالي حبوب منع الحمل. تحتوي على مجموعة من الإنزيمات التي تساعد على منع إنتاج الغلوكوز في الكبد عند وصوله الى المستوى المطلوب في الدم مما يضبط عملية انتاجه واستهلاكه وبالتالي يقي من مرض السكري. وسيلة فعالية للغاية في عملية ضبط الوزن بل وتشجيع فقدانه دون وصول الجسم الى مرحلة الهزال أو الضعف وكان هذا الاستخدام من أوائل الاستخدامات للبُن الأخضر تحديداً. تُسهم في تنشيط الجسم عبر ضخ الدم الى مختلف الأعضاء الحيوية مصحوباً بكمية من الطاقة تكون هي المسؤولة في العادة عن حرق السعرات الحرارية. تسيطر على الشهيّة وتشعر الإنسان بعدم الرغبة في تناول أي نوع من أنواع الطعام . أثبتت قدرتها على المساعدة في خفض ضغط الدم ومنع تكوّن الكوليسترول المؤدّي للجلطات. مفيد في استبدال المنشّطات ومشاريب الطاقة السائدة في المجتمع حيث يعمل على زيادة مستويات الطاقة كما تم الإسلاف سابقاً. الآثار الجانبية للقهوة الخضراء وبالرغم من كافة الفوائد السابقة تم إكتشاف بعض الآثار الجانبية لمستخلصات القهوة الخضراء وتتعزز هذه الآثار عند استخدام المستخلصات بشكل مفرط أو من مصادر غير موثقة وتم إيجازها بما يلي: الآثار الجانبية المعروفة الناتجة عن استخدام الكافيين،ويمكن إجمالها في العصبية التوتر القلق والأرق وصعوبة النوم. مجموعة من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي بداية من شعور الضيق فى المعدة، بالإضافة الى الإسهال والغثيان والتقيؤ. قد تكون أحد الأسباب للأزمات القلبية أو بعض أمراض القلب الأخرى كمشاكل عضلة القلب أو الشبكيات ويعود هذا الأمر لخصائص القهوة الخضراء المنشطة .

فوائد القهوة الخضراء

فوائد القهوة الخضراء
بواسطة: - آخر تحديث: 12 يونيو، 2017

تُعتبر القهوة بأنواعها المختلفة المشروب رقم واحد رواجاً في العالم أجمع، حيث يَعدُّ البعض مشروب القهوة إدماناً لا بُدّ منه باعتبارها المورد الأول للكافيين اللازم للتنبيه والنشاط والحيوية، وعلى مر العصور كانت القهوة حاضرة كعلاج للعديد من الأمراض والإصابات الداخلية والخارجية، وتعدّدت فوائد القهوة بتعدّد أنواعها ونحن بصدد الحديث عن فوائد مشهروب القهوة الخضراء تحديداً.

بدأ انتشار القهوة الخضراء في الولايات المتحدة والبرازيل معاً في آن واحد منذ فترة طويلة، وكانت تُستخدم كأحد الوصفات الطبيّة المساندة للحميات الغذائيّة لخسارة الوزن والحصول على جسم مثالي، ومما يلي بعض فوائد القهوة الخضراء :

  • تعتبر مصدر رئيسي ومورد هام للكافيين الذي يساهم في إبقاء الجسم نشيطاً ومركزاً وفي حالة عامة من الحيويّة.
  • غنيّة بالعديد من العناصر الهامّة للجسم الإنساني وقد تم استخدامها مؤخراً في تكوين العديد من المكملات الغذائية والرياضية.
  • قام البعض باستخدام مطحون القهوة الخضراء الطازجة كحبوب مانعة للإخصاب وبالتالي حبوب منع الحمل.
  • تحتوي على مجموعة من الإنزيمات التي تساعد على منع إنتاج الغلوكوز في الكبد عند وصوله الى المستوى المطلوب في الدم مما يضبط عملية انتاجه واستهلاكه وبالتالي يقي من مرض السكري.
  • وسيلة فعالية للغاية في عملية ضبط الوزن بل وتشجيع فقدانه دون وصول الجسم الى مرحلة الهزال أو الضعف وكان هذا الاستخدام من أوائل الاستخدامات للبُن الأخضر تحديداً.
  • تُسهم في تنشيط الجسم عبر ضخ الدم الى مختلف الأعضاء الحيوية مصحوباً بكمية من الطاقة تكون هي المسؤولة في العادة عن حرق السعرات الحرارية.
  • تسيطر على الشهيّة وتشعر الإنسان بعدم الرغبة في تناول أي نوع من أنواع الطعام .
  • أثبتت قدرتها على المساعدة في خفض ضغط الدم ومنع تكوّن الكوليسترول المؤدّي للجلطات.
  • مفيد في استبدال المنشّطات ومشاريب الطاقة السائدة في المجتمع حيث يعمل على زيادة مستويات الطاقة كما تم الإسلاف سابقاً.

الآثار الجانبية للقهوة الخضراء

وبالرغم من كافة الفوائد السابقة تم إكتشاف بعض الآثار الجانبية لمستخلصات القهوة الخضراء وتتعزز هذه الآثار عند استخدام المستخلصات بشكل مفرط أو من مصادر غير موثقة وتم إيجازها بما يلي:

  • الآثار الجانبية المعروفة الناتجة عن استخدام الكافيين،ويمكن إجمالها في العصبية التوتر القلق والأرق وصعوبة النوم.
  • مجموعة من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي بداية من شعور الضيق فى المعدة، بالإضافة الى الإسهال والغثيان والتقيؤ.
  • قد تكون أحد الأسباب للأزمات القلبية أو بعض أمراض القلب الأخرى كمشاكل عضلة القلب أو الشبكيات ويعود هذا الأمر لخصائص القهوة الخضراء المنشطة .