البحث عن مواضيع

الفول الأخضر أحد أنواع البقوليات القرنيّة الشّكل التي تظّهر من بداية شهر أبريل/نيسان وحتّى شهر تموز/يونيو من كلِّ عامٍ وتعتبر آسيا الوسطى هي الموطن الأصلي لزراعته، ويتهافت الناس خلال موسمه على شراء الفول الأخضر من أجل إعداد العديد من الأطباق الرئيسيّة والجانبيّة نظرًا لطعمه اللذيذ وفوائده الجمّة فهو كما قيل عنه منجمٌ للفيتامينات، كما يُمكن تناول الفول الأخضر نيئًا من دون طهيٍ، وسنقدم أهم فوائد الفول الأخضر للحامل خلال هذا المقال. فوائد الفول الأخضر يحتوي الفول الأخضر على العديد من العناصر والفيتامينات الهامّة لصحة وسلامة الإنسان ومنها الفسفور، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، وفيتامينات A وC وB، إضافةً إلى الألياف، والدوبامين، وحمض الفوليك، وغيرها من المواد؛ لذلك كانت أهمية تناوله للفرد تتمثّل في: معالجة الإمساك وصعوبة الإخراج نظرًا لاحتوائه على الألياف والفيتامينات التي تساعد على تطهير المعدة وتنظيف الأمعاء وتسّهيل إخراج الفضلات من الجسم. إدرار البول من أجل التخلُّص من السوائل المتراكمة في الجسم وكذلك من السموم والفضلات. مقاومة الإجهاد والإعياء والتوتر الناجم عن ضغوطات الحياة أو بسبب المرض وكثّرة العمل. الحفاظ على معدّل السُّكر ضمن الحدود الطبيعيّة نظرًا لاحتواء الفول الأخضر على نسّبةٍ عاليةٍ من مادّة البكتين المحاربة للارتفاع السُّكر، كما أنّ له دورٌ فاعلٌ في مادة هرمون الأنسولين على طرّد الجلوكوز من خلايا الجسم؛ لذلك يُعدّ الفول الأخضر من الأطعمة الصحية لمرضى السكريّ. زيادة مناعة الجسم. العمل على إنقاص الوزن عن طريق تثبيط عمل الكربوهيدرات وتحويلها إلى سكريات إضافةً إلى الشعور بالشبع بسبب طول وقت هضم الفول الأخضر. فوائد الفول الأخضر للحامل حماية الجنين من التشوُه والحفاظ على سلامة انقسام خلايا الجنين وحمايته من العيوب الخَلقيّة نظرًا لاحتواء الفول الأخضر على كميّةٍ كبيرةٍ من حامض الفوليك B9 خاصّةً إذا ما تمّ إضافة B12 إلى الطعام كمكملٍّ غذائيٍّ. وقاية الجنين من التشوهات الحاصلة في النخاع والعمود الفقريّ والدماغ والجهاز العصبيّ. توفير الحماية للأم من الإصابة بخللٍ وعيوبٍ في الأنابيب العصبيّة. الانتظام في تناول الفول الأخضر ضمن الوجبات في الشهور الثلاث الأولى من الحمل يقي الطفل من الإصابة بمرض التوحد. تقليل نسّبة إصابة الأم أو جنينها بأمراض القلب. تعويض النقص في وزن الجنين والمساعدة على اكتمال نموّ الأعضاء. حماية الجنين من الإصابة بالعيوب الخَلقيّة في القلب وشرايينه، ومن الإصابة بالشفة الأرنبيّة. حماية الحامل من الإصابة بحالات الاكتئاب بسبب احتوائه على مركّبات فايتوستروجينات. توفير النموّ المثاليّ للجنين وإبعاد المشاكل الصحيّة والأمراض عنه إلى حدٍّ كبيرٍ. وقاية الحامل من الإصابة بفقر الدّم العادي أو الحادّ نظرًا لاحتوائه على عنصر الحديد الذي يعمل على زيادة نتاج خلايا الدّم الحمراء الخالية من التشوه والعيوب. المراجع:    1

فوائد الفول الأخضر للحامل

فوائد الفول الأخضر للحامل
بواسطة: - آخر تحديث: 24 أغسطس، 2017

الفول الأخضر أحد أنواع البقوليات القرنيّة الشّكل التي تظّهر من بداية شهر أبريل/نيسان وحتّى شهر تموز/يونيو من كلِّ عامٍ وتعتبر آسيا الوسطى هي الموطن الأصلي لزراعته، ويتهافت الناس خلال موسمه على شراء الفول الأخضر من أجل إعداد العديد من الأطباق الرئيسيّة والجانبيّة نظرًا لطعمه اللذيذ وفوائده الجمّة فهو كما قيل عنه منجمٌ للفيتامينات، كما يُمكن تناول الفول الأخضر نيئًا من دون طهيٍ، وسنقدم أهم فوائد الفول الأخضر للحامل خلال هذا المقال.

فوائد الفول الأخضر

يحتوي الفول الأخضر على العديد من العناصر والفيتامينات الهامّة لصحة وسلامة الإنسان ومنها الفسفور، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، وفيتامينات A وC وB، إضافةً إلى الألياف، والدوبامين، وحمض الفوليك، وغيرها من المواد؛ لذلك كانت أهمية تناوله للفرد تتمثّل في:

  • معالجة الإمساك وصعوبة الإخراج نظرًا لاحتوائه على الألياف والفيتامينات التي تساعد على تطهير المعدة وتنظيف الأمعاء وتسّهيل إخراج الفضلات من الجسم.
  • إدرار البول من أجل التخلُّص من السوائل المتراكمة في الجسم وكذلك من السموم والفضلات.
  • مقاومة الإجهاد والإعياء والتوتر الناجم عن ضغوطات الحياة أو بسبب المرض وكثّرة العمل.
  • الحفاظ على معدّل السُّكر ضمن الحدود الطبيعيّة نظرًا لاحتواء الفول الأخضر على نسّبةٍ عاليةٍ من مادّة البكتين المحاربة للارتفاع السُّكر، كما أنّ له دورٌ فاعلٌ في مادة هرمون الأنسولين على طرّد الجلوكوز من خلايا الجسم؛ لذلك يُعدّ الفول الأخضر من الأطعمة الصحية لمرضى السكريّ.
  • زيادة مناعة الجسم.
  • العمل على إنقاص الوزن عن طريق تثبيط عمل الكربوهيدرات وتحويلها إلى سكريات إضافةً إلى الشعور بالشبع بسبب طول وقت هضم الفول الأخضر.

فوائد الفول الأخضر للحامل

  • حماية الجنين من التشوُه والحفاظ على سلامة انقسام خلايا الجنين وحمايته من العيوب الخَلقيّة نظرًا لاحتواء الفول الأخضر على كميّةٍ كبيرةٍ من حامض الفوليك B9 خاصّةً إذا ما تمّ إضافة B12 إلى الطعام كمكملٍّ غذائيٍّ.
  • وقاية الجنين من التشوهات الحاصلة في النخاع والعمود الفقريّ والدماغ والجهاز العصبيّ.
  • توفير الحماية للأم من الإصابة بخللٍ وعيوبٍ في الأنابيب العصبيّة.
  • الانتظام في تناول الفول الأخضر ضمن الوجبات في الشهور الثلاث الأولى من الحمل يقي الطفل من الإصابة بمرض التوحد.
  • تقليل نسّبة إصابة الأم أو جنينها بأمراض القلب.
  • تعويض النقص في وزن الجنين والمساعدة على اكتمال نموّ الأعضاء.
  • حماية الجنين من الإصابة بالعيوب الخَلقيّة في القلب وشرايينه، ومن الإصابة بالشفة الأرنبيّة.
  • حماية الحامل من الإصابة بحالات الاكتئاب بسبب احتوائه على مركّبات فايتوستروجينات.
  • توفير النموّ المثاليّ للجنين وإبعاد المشاكل الصحيّة والأمراض عنه إلى حدٍّ كبيرٍ.
  • وقاية الحامل من الإصابة بفقر الدّم العادي أو الحادّ نظرًا لاحتوائه على عنصر الحديد الذي يعمل على زيادة نتاج خلايا الدّم الحمراء الخالية من التشوه والعيوب.

المراجع:    1