البحث عن مواضيع

يطلق على العلك المُر العديد من الأسماء والتي من أبرزها اللبان الدكر أو الكندر أو الشحري، وتعتبر هذه المادة هي إحدى الأصماغ الطبيعيّة ويتم استخراجها من شجر الكندر، وتعتبر حضرموت في اليمن هي الموطن الأصلي لهذا النوع من الأصباغ، بينما انتشرت زراعة هذا الشجر لتصل إلى خارج أفريقيا فشجر الكندر يزرع حالياً في شبه الجزيرة العربية وفي بعض الدول الأسيوية إضافة إلى العديد من دول شمال أفريقيا، ويعتبر العلك المر ذو شعبية واسعة حيث يستخدم في مستحضرات التجميل والمباخر منذ القدم، كما أن علماء الآثار وجدوا بأن هذا الصمغ كان يستخدم قديماً في بقايا الحضارات المصرية والأنجلوسكسونية القديمة، ويعتبر العلك المر ذو أهمية لدى المسيحيين حيث أنه مرتبط بالطقوس والتقليد المسيحي، ومن حيث الأهمية فإنه يدخل في علاج العديد من الأمراض الصحية والمشاكل حيث أنه ذو قيمة وأهمية مرتفعة، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد العلك المر. فوائد العلك المر يساهم العلك المر في تقوية جهاز المناعة، حيث أنه يعمل كمطهر وبالتالي فهو قادر على قتل الجراثيم التي تدخل الجسم بالطرق المختلفة. إن استخدام زيت العلك المر يساهم في علاج الجروح الداخلية في جسم الإنسان. إن استخدام زيت العلك المر يساهم في تحسين الصحة العامة للإنسان. يستخدم هذا الزيت بهدف التخلص من ألم الأسنان وتسوسها إضافة إلى تخليص الفم من الرائحة الكريهة. يساهم في علاج الالتهابات المختلفة خاصة تلك التي تصيب الفم وتظهر على شكل تقرحات. يلعب دوراً في تقوية الأعضاء المختلفة من الجسم حيث أنه يقوي جذور الشعر واللثة. إن اللبان الدكر له خصائصه القابضة، وهذا ما يجعله قادراً على حماية الإنسان من ظهور التجاعيد. يسرع التئام الجروح، حيث أنه يعمل على إيقاف النزيف الذي يحدث نتيجة الجروح. يساهم في حل مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة بما في ذلك الإسهال وعسر الهضم. يعتبر اللبان الدكر مدراً جيداً للحيض، وبالتالي فإنه يقلل من احتمالية حدوث تأخر في نزول الطمث. يلعب دوراً في حل الأعراض المختلفة التي تصاحب فترة الحيض بما في ذلك الصداع وألم البطن وتقلب المزاج. يمتاز العلك المر بخصائصه الطاردة للغازات، وهذا ما يجعله قادراً على تخفيف المشاكل التي تصيب المعدة. عند استخدام العلك المر موضعياً على موقع الدمامل والندبات فإنه يساعد على التخلص منها. يساهم في القضاء على العديد من المشاكل الجلدية والتي من أبرزها الجدري وحب الشباب. يساهم في تحسين وظيفة الجهاز الهضمي، حيث أنه يعمل على زيادة إفراز العصارات الهضمية المختلفة، وبالتالي تسهيل حركة الأمعاء. تلعب دوراً مهماً في مكافة الشيخوخة، حيث أنها تعمل على الحفاظ على الخلايا والأنسجة. يساهم في حل مشاكل البشرة المختلفة بما في ذلك البقع التي تظهر على البشرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس. المراجع:  1 

فوائد العلك المر

فوائد العلك المر
بواسطة: - آخر تحديث: 2 يوليو، 2017

يطلق على العلك المُر العديد من الأسماء والتي من أبرزها اللبان الدكر أو الكندر أو الشحري، وتعتبر هذه المادة هي إحدى الأصماغ الطبيعيّة ويتم استخراجها من شجر الكندر، وتعتبر حضرموت في اليمن هي الموطن الأصلي لهذا النوع من الأصباغ، بينما انتشرت زراعة هذا الشجر لتصل إلى خارج أفريقيا فشجر الكندر يزرع حالياً في شبه الجزيرة العربية وفي بعض الدول الأسيوية إضافة إلى العديد من دول شمال أفريقيا، ويعتبر العلك المر ذو شعبية واسعة حيث يستخدم في مستحضرات التجميل والمباخر منذ القدم، كما أن علماء الآثار وجدوا بأن هذا الصمغ كان يستخدم قديماً في بقايا الحضارات المصرية والأنجلوسكسونية القديمة، ويعتبر العلك المر ذو أهمية لدى المسيحيين حيث أنه مرتبط بالطقوس والتقليد المسيحي، ومن حيث الأهمية فإنه يدخل في علاج العديد من الأمراض الصحية والمشاكل حيث أنه ذو قيمة وأهمية مرتفعة، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد العلك المر.

فوائد العلك المر

  • يساهم العلك المر في تقوية جهاز المناعة، حيث أنه يعمل كمطهر وبالتالي فهو قادر على قتل الجراثيم التي تدخل الجسم بالطرق المختلفة.
  • إن استخدام زيت العلك المر يساهم في علاج الجروح الداخلية في جسم الإنسان.
  • إن استخدام زيت العلك المر يساهم في تحسين الصحة العامة للإنسان.
  • يستخدم هذا الزيت بهدف التخلص من ألم الأسنان وتسوسها إضافة إلى تخليص الفم من الرائحة الكريهة.
  • يساهم في علاج الالتهابات المختلفة خاصة تلك التي تصيب الفم وتظهر على شكل تقرحات.
  • يلعب دوراً في تقوية الأعضاء المختلفة من الجسم حيث أنه يقوي جذور الشعر واللثة.
  • إن اللبان الدكر له خصائصه القابضة، وهذا ما يجعله قادراً على حماية الإنسان من ظهور التجاعيد.
  • يسرع التئام الجروح، حيث أنه يعمل على إيقاف النزيف الذي يحدث نتيجة الجروح.
  • يساهم في حل مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة بما في ذلك الإسهال وعسر الهضم.
  • يعتبر اللبان الدكر مدراً جيداً للحيض، وبالتالي فإنه يقلل من احتمالية حدوث تأخر في نزول الطمث.
  • يلعب دوراً في حل الأعراض المختلفة التي تصاحب فترة الحيض بما في ذلك الصداع وألم البطن وتقلب المزاج.
  • يمتاز العلك المر بخصائصه الطاردة للغازات، وهذا ما يجعله قادراً على تخفيف المشاكل التي تصيب المعدة.
  • عند استخدام العلك المر موضعياً على موقع الدمامل والندبات فإنه يساعد على التخلص منها.
  • يساهم في القضاء على العديد من المشاكل الجلدية والتي من أبرزها الجدري وحب الشباب.
  • يساهم في تحسين وظيفة الجهاز الهضمي، حيث أنه يعمل على زيادة إفراز العصارات الهضمية المختلفة، وبالتالي تسهيل حركة الأمعاء.
  • تلعب دوراً مهماً في مكافة الشيخوخة، حيث أنها تعمل على الحفاظ على الخلايا والأنسجة.
  • يساهم في حل مشاكل البشرة المختلفة بما في ذلك البقع التي تظهر على البشرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس.

المراجع:  1