البحث عن مواضيع

يعرف العصف الذهني بالعديد من الأسماء، والتي من أبزرها التفكير، أو إمطار الدماغ، أو توليد الأفكار أو تدفق الأفكار، ويعبر هذا المصطلح عن عملية القيام بوضع الذهن في حالة من الجاهزية للتفكير في عدة اتجاهات تخص موضوع أو قضية معينة، ويكون ذلك بهدف القيام بتوليد أكبر قدر من الأفكار، كما ويتم أيضاً القيام بإزالة جميع التحفظات والعوائق الشخصية أمام الفكر، ويأتي ذلك من أن الجميع يمتلك الأفكار ويمتلك القدرة على التفكير الإبداعي، إلا أن هناك العديد من العوائق التي يعتقد الأشخاص بوجودها أمام أفكارهم وتفكيرهم، وعادة ما يتم العصف الذهني من قبل مجموعة من الأشخاص وليس بشكل فردي، وذلك من خلال جلسات جماعية، حيث يتم القيام بطرح القضية أو المشكلة عليهم ليبدأ بعدها التفكير بالحلول المنطقة غير التقليدية بشكل صحيح، ويوجد العديد من الفوائد التي يتم حصدها من هذه الجلسات، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد العصف الذهني بشكل أساسي. فوائد العصف الذهني يساهم في تنمية الوعي بأهمية الوقت، حيث أن العصف الذهني يتم خلال جلسات تعقد لوقت معين. يساهم في تنمية مهارات القيادة إضافة إلى مهارات لدى الأشخاص. يعمل على زيادة وتحفيز الجهد الجماعي الخلاق، والذي يكمن عنه نتائج إيجابية تعود بالنفع على كلا الطرفين. يساهم في توليد الحماسة تجاه الأفكار والإبداع وحل المشاكل. له دور في تنشيط التفكير والخيال لدى الأشخاص، كما أنه يمكن من السيطرة على الخيال لديهم. يعمل على زيادة الاستفادة من الأشخاص الآخرين وأفكارهم وخبراتهم. يساهم في تعزيز مبدأ احترام الرأي الآخر بين الأشخاص، وعند إظهار السخرية والنقد تجاه أفكار أحدهم. تعمل على تنمية التفكير بالحلول الجديد والبناءة على نطاق حياة الشخص بأكملها، وليس فيما يخص العمل والدراسة فقط. عوائق العصف الذهني تعتبر العوائق النفسية أحد أهم العوائق التي تقف في طريق العصف الذهني، ويتمثل هذا النوع من خلال وجود شعور الخوف من الفشل لدى الكثير من الأشخاص، ويمكن التغلب على هذه المشكلة عن طريق تعزيز ثقة الشخص بنفسه وتحفيزه على النطق بما يفكر به. العوائق الإدراكية، والتي تتمثل بوجود نظرة مقيدة للأمور بحيث لا يفكر الشخص بأبعد من ذلك. تسرع البعض في تقييم الأفكار سواء تلك التي يفكر بها أو تلك التي يسمعها من الآخرين. ردة فعل بعض الأشخاص عند سماعهم لأفكار الطرف الآخر، فالبعض تكون ردة فعله أشبه بالسخرية والاستهتار.

فوائد العصف الذهني

فوائد العصف الذهني
بواسطة: - آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2017

يعرف العصف الذهني بالعديد من الأسماء، والتي من أبزرها التفكير، أو إمطار الدماغ، أو توليد الأفكار أو تدفق الأفكار، ويعبر هذا المصطلح عن عملية القيام بوضع الذهن في حالة من الجاهزية للتفكير في عدة اتجاهات تخص موضوع أو قضية معينة، ويكون ذلك بهدف القيام بتوليد أكبر قدر من الأفكار، كما ويتم أيضاً القيام بإزالة جميع التحفظات والعوائق الشخصية أمام الفكر، ويأتي ذلك من أن الجميع يمتلك الأفكار ويمتلك القدرة على التفكير الإبداعي، إلا أن هناك العديد من العوائق التي يعتقد الأشخاص بوجودها أمام أفكارهم وتفكيرهم، وعادة ما يتم العصف الذهني من قبل مجموعة من الأشخاص وليس بشكل فردي، وذلك من خلال جلسات جماعية، حيث يتم القيام بطرح القضية أو المشكلة عليهم ليبدأ بعدها التفكير بالحلول المنطقة غير التقليدية بشكل صحيح، ويوجد العديد من الفوائد التي يتم حصدها من هذه الجلسات، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد العصف الذهني بشكل أساسي.

فوائد العصف الذهني

  • يساهم في تنمية الوعي بأهمية الوقت، حيث أن العصف الذهني يتم خلال جلسات تعقد لوقت معين.
  • يساهم في تنمية مهارات القيادة إضافة إلى مهارات لدى الأشخاص.
  • يعمل على زيادة وتحفيز الجهد الجماعي الخلاق، والذي يكمن عنه نتائج إيجابية تعود بالنفع على كلا الطرفين.
  • يساهم في توليد الحماسة تجاه الأفكار والإبداع وحل المشاكل.
  • له دور في تنشيط التفكير والخيال لدى الأشخاص، كما أنه يمكن من السيطرة على الخيال لديهم.
  • يعمل على زيادة الاستفادة من الأشخاص الآخرين وأفكارهم وخبراتهم.
  • يساهم في تعزيز مبدأ احترام الرأي الآخر بين الأشخاص، وعند إظهار السخرية والنقد تجاه أفكار أحدهم.
  • تعمل على تنمية التفكير بالحلول الجديد والبناءة على نطاق حياة الشخص بأكملها، وليس فيما يخص العمل والدراسة فقط.

عوائق العصف الذهني

  • تعتبر العوائق النفسية أحد أهم العوائق التي تقف في طريق العصف الذهني، ويتمثل هذا النوع من خلال وجود شعور الخوف من الفشل لدى الكثير من الأشخاص، ويمكن التغلب على هذه المشكلة عن طريق تعزيز ثقة الشخص بنفسه وتحفيزه على النطق بما يفكر به.
  • العوائق الإدراكية، والتي تتمثل بوجود نظرة مقيدة للأمور بحيث لا يفكر الشخص بأبعد من ذلك.
  • تسرع البعض في تقييم الأفكار سواء تلك التي يفكر بها أو تلك التي يسمعها من الآخرين.
  • ردة فعل بعض الأشخاص عند سماعهم لأفكار الطرف الآخر، فالبعض تكون ردة فعله أشبه بالسخرية والاستهتار.