الضباب يُعتبر الضباب من الظواهر الطبيعية التي تحدث بشكلٍ شائع في الشتاء، وهو عبارة عن غيوم منخفضة ملامسة لسطح الأرض، وفي معظم الأحيان تكون هذه الغيوم أو السحب من نوع الرهل، أي أنها تكون على شكل قطرات ماء عالقة في الهواء الجوي، وتحدث هذه الظاهرة بسبب تكاثف بخار الماء قريباً من سطح الأرض، ويُساعد في حدوث هذه الظاهرة عدداً من العوامل مثل الدخان والغبار والشوائب العالقة في الهواء الجوي والتي تُساعد بخار الماء كي يعلق عليها، وتختلف كثافة الضباب باختلاف كثافة بخار الماء، والجدير بالذكر أنه يحجب الرؤيا ويجعلها أقل من 100 متر، سنقدم فوائد الضباب ومعلومات وافية عنه خلال هذا المقال. فوائد الضباب يمنع انخفاض درجات الحرارة إلى درجات منخفضة جداً لأنه يُساعد في حفظ الحرارة ويُشكل ستاراً يمنع الاستطارة. يمنع حدوث موجات الصقيع التي تؤثر على النباتات وتُسبب موتها كما تؤثر على الحيوانات. يمنع تجمد الماء على الشوارع مما يُقلل من حدوث الانزلاقات. يُساعد في انصهار الثلوج ومنع تراكمها لفترات طويلة. معلومات عن الضباب يوجد عدة أنواع من الضباب وهي: ضباب البحار والذي يحدث بسبب التيارات البحرية الدافئة التي تهب باتجاه المناطق الباردة، وضباب اليابسة الذي يحدث بسبب انخفاض درجات حرارة سطح الأرض وارتفاع نسبة الرطوبة، وضباب الوديان: يحدث تحديداً في الأودية بسبب هبوب الرياح الباردة إلى الوديان بحيث تكون قادمة من أعالي الجبال. يوجد نوع من الضباب يُسمى بالضباب البخاري وهو قليلاً ما يحدث، ويحدث عندما يمر تيار هواء بارد فوق مسطح مائي يُسبب أضراراً عديدة وأهمها انخفاض مدى الرؤية الأفقية، والتسبب بحدوث حوادث مرورية عديدة وإزهاق الأرواح، وخصوصاً في حالات الضباب الكثيف، كما يشل حركة الطائرات والسفن والبواخر ويجعلها صعبة جداً وبطيئة. يوجد عوامل عديدة تؤثر في تكونه مثل درجة حرارة الجو وزيادة نسبة الرطوبة الجوية التي تصل إلى نسبة 100%، والتغيرات المناخية، ووجود مسطحات مائية، حيث أن الأماكن القريبة من المسطحات المائية يتركز فيها وجود الضباب، بالإضافة إلى وجود الملوثات مثل نواتج احتراق الفحم، وكذلك يزداد تكونه في المناطق الجبلية. يوجد نوع من الضباب يُسمى الضباب الدخاني وهو الذي ينتج عن احتراق الفحم ودخان المصانع وحرائق الغابات وغيرها، وهذا الضباب يُسبب أضراراً بيئية كثيرة، لأنه محمل بالغازات السامة، على عكس الضباب العادي الذي يكون محملاً ببخار الماء. يوجد ما يُعرف بضباب المنحدرات، وهو الضباب الذي يتكون على جانب المنحدرات نتيجة صعود الهواء من أسفل إلى أعلى المنحدر.

فوائد الضباب

فوائد الضباب

بواسطة: - آخر تحديث: 13 نوفمبر، 2017

الضباب

يُعتبر الضباب من الظواهر الطبيعية التي تحدث بشكلٍ شائع في الشتاء، وهو عبارة عن غيوم منخفضة ملامسة لسطح الأرض، وفي معظم الأحيان تكون هذه الغيوم أو السحب من نوع الرهل، أي أنها تكون على شكل قطرات ماء عالقة في الهواء الجوي، وتحدث هذه الظاهرة بسبب تكاثف بخار الماء قريباً من سطح الأرض، ويُساعد في حدوث هذه الظاهرة عدداً من العوامل مثل الدخان والغبار والشوائب العالقة في الهواء الجوي والتي تُساعد بخار الماء كي يعلق عليها، وتختلف كثافة الضباب باختلاف كثافة بخار الماء، والجدير بالذكر أنه يحجب الرؤيا ويجعلها أقل من 100 متر، سنقدم فوائد الضباب ومعلومات وافية عنه خلال هذا المقال.

فوائد الضباب

  • يمنع انخفاض درجات الحرارة إلى درجات منخفضة جداً لأنه يُساعد في حفظ الحرارة ويُشكل ستاراً يمنع الاستطارة.
  • يمنع حدوث موجات الصقيع التي تؤثر على النباتات وتُسبب موتها كما تؤثر على الحيوانات.
  • يمنع تجمد الماء على الشوارع مما يُقلل من حدوث الانزلاقات.
  • يُساعد في انصهار الثلوج ومنع تراكمها لفترات طويلة.

معلومات عن الضباب

  • يوجد عدة أنواع من الضباب وهي: ضباب البحار والذي يحدث بسبب التيارات البحرية الدافئة التي تهب باتجاه المناطق الباردة، وضباب اليابسة الذي يحدث بسبب انخفاض درجات حرارة سطح الأرض وارتفاع نسبة الرطوبة، وضباب الوديان: يحدث تحديداً في الأودية بسبب هبوب الرياح الباردة إلى الوديان بحيث تكون قادمة من أعالي الجبال.
  • يوجد نوع من الضباب يُسمى بالضباب البخاري وهو قليلاً ما يحدث، ويحدث عندما يمر تيار هواء بارد فوق مسطح مائي
  • يُسبب أضراراً عديدة وأهمها انخفاض مدى الرؤية الأفقية، والتسبب بحدوث حوادث مرورية عديدة وإزهاق الأرواح، وخصوصاً في حالات الضباب الكثيف، كما يشل حركة الطائرات والسفن والبواخر ويجعلها صعبة جداً وبطيئة.
  • يوجد عوامل عديدة تؤثر في تكونه مثل درجة حرارة الجو وزيادة نسبة الرطوبة الجوية التي تصل إلى نسبة 100%، والتغيرات المناخية، ووجود مسطحات مائية، حيث أن الأماكن القريبة من المسطحات المائية يتركز فيها وجود الضباب، بالإضافة إلى وجود الملوثات مثل نواتج احتراق الفحم، وكذلك يزداد تكونه في المناطق الجبلية.
  • يوجد نوع من الضباب يُسمى الضباب الدخاني وهو الذي ينتج عن احتراق الفحم ودخان المصانع وحرائق الغابات وغيرها، وهذا الضباب يُسبب أضراراً بيئية كثيرة، لأنه محمل بالغازات السامة، على عكس الضباب العادي الذي يكون محملاً ببخار الماء.
  • يوجد ما يُعرف بضباب المنحدرات، وهو الضباب الذي يتكون على جانب المنحدرات نتيجة صعود الهواء من أسفل إلى أعلى المنحدر.