البحث عن مواضيع

يعاني الكثير من الناس من العديد من مشاكل وآلام العظام والمفاصل، وتحدث تلك المشاكل بسبب أسلوب الحياة الذي يعتمد فيه الناس على الجلوس في المكاتب طوال اليوم وقلة الحركة، والاعتماد بشكل رئيسي على وسائل النقل والابتعاد عن المشي، عدا عن مشاكل الوزن الزائد والبدانة، وكل ذلك يؤدي إلى نشوء ضغط على الأرجل والظهر، بالإضافة إلى الكثير الممارسات الخاطئة مثل حمل الأجسام الثقيلة، يوجد العديد من العلاجات الطبيعية المهمة تستخدم لعلاج مثل هذه المشاكل كالصمغ العربي الذي يعتبر من أكثر المواد الطبيعية أهمية، والتي يوجد العديد من استخداماتها من أجل الوقاية وعلاج الأمراض المزمنة، سنتعرف على فوائد الصمغ العربي للعظام في هذا المقال. فوائد الصمغ العربي للعظام يساعد الصمغ العربي في التخلص من آلام الظهر التي تحدث نتيجة مشاكل في الكليتين أو بسبب الزيادة في الوزن، ويعود الفضل للصمغ العربي في إحتوائه على الخصائص المضادة للإلتهابات وعلاج أمراض الكلى وقدرته على التخسيس من خلال تخفيف الضغط على المنطقة التي تقع حول الظهر، بالإضافة إلى أنه يساهم في تسكين الآلام الناتجة عن الكلى، فينعكس ذلك بطريقة إيجابية على صحة الظهر. ينصح الكثير من الخبراء النساء في فترة سن اليأس بالصمغ العربي، لأنه يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام الناتجة عن سن اليأس. يعمل الصمغ العربي على تسريع شفاء الكسور والكثير من الإصابات المرتبطة بالعظام. إن إحتواء الصمغ العربي على نسبة عالية من فيتامين د الذي يعد من الفيتامينات الأساسية في العظام يجعل منه عنصراً مهماً في تكوين العظام وتدعيم كثافتها، بالإضافة إلى أنه يحافظ على معدل الفسفور والكالسيوم في الجسم ويعمل على منع خسارتهما، ويتحكم في نسبة هذين العنصرين داخل العظام، وإن حدث أي نقص في نسبة هذا الفيتامين يحدث تأخر في نمو العظام، ومن الممكن الإصابة بمرض خشونة المفاصل والتهاب المفاصل الحاد نتيجة نقصه. يساهم في الوقاية من هشاشة العظام ويساعد في علاجه، ويعمل على مد الجسم بالمعادن والفيتامينات الأساسية التي تعمل على تقليل معدل الإصابة بالكسور، بالإضافة إلى أنه تعمل على الحفاظ على نمو العظام بطريقة سليمة. إن إحتواء الصمغ العربي على نسبة عالية من الكالسيوم الذي تعد نسبته في الجسم 2% وتتمتع به الأسنان والعظام بنسبة قد تصل إلى 90% تقريباً، لذلك يساهم في تعزيز صحة العظام على وجه الخصوص بعد سن الثلاثين، حيث أن نسبة الكالسيوم بعد هذا السن تبدأ بالتراجع بشكل نسبي.

فوائد الصمغ العربي للعظام

فوائد الصمغ العربي للعظام
بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2017

يعاني الكثير من الناس من العديد من مشاكل وآلام العظام والمفاصل، وتحدث تلك المشاكل بسبب أسلوب الحياة الذي يعتمد فيه الناس على الجلوس في المكاتب طوال اليوم وقلة الحركة، والاعتماد بشكل رئيسي على وسائل النقل والابتعاد عن المشي، عدا عن مشاكل الوزن الزائد والبدانة، وكل ذلك يؤدي إلى نشوء ضغط على الأرجل والظهر، بالإضافة إلى الكثير الممارسات الخاطئة مثل حمل الأجسام الثقيلة، يوجد العديد من العلاجات الطبيعية المهمة تستخدم لعلاج مثل هذه المشاكل كالصمغ العربي الذي يعتبر من أكثر المواد الطبيعية أهمية، والتي يوجد العديد من استخداماتها من أجل الوقاية وعلاج الأمراض المزمنة، سنتعرف على فوائد الصمغ العربي للعظام في هذا المقال.

فوائد الصمغ العربي للعظام

  • يساعد الصمغ العربي في التخلص من آلام الظهر التي تحدث نتيجة مشاكل في الكليتين أو بسبب الزيادة في الوزن، ويعود الفضل للصمغ العربي في إحتوائه على الخصائص المضادة للإلتهابات وعلاج أمراض الكلى وقدرته على التخسيس من خلال تخفيف الضغط على المنطقة التي تقع حول الظهر، بالإضافة إلى أنه يساهم في تسكين الآلام الناتجة عن الكلى، فينعكس ذلك بطريقة إيجابية على صحة الظهر.
  • ينصح الكثير من الخبراء النساء في فترة سن اليأس بالصمغ العربي، لأنه يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام الناتجة عن سن اليأس.
  • يعمل الصمغ العربي على تسريع شفاء الكسور والكثير من الإصابات المرتبطة بالعظام.
  • إن إحتواء الصمغ العربي على نسبة عالية من فيتامين د الذي يعد من الفيتامينات الأساسية في العظام يجعل منه عنصراً مهماً في تكوين العظام وتدعيم كثافتها، بالإضافة إلى أنه يحافظ على معدل الفسفور والكالسيوم في الجسم ويعمل على منع خسارتهما، ويتحكم في نسبة هذين العنصرين داخل العظام، وإن حدث أي نقص في نسبة هذا الفيتامين يحدث تأخر في نمو العظام، ومن الممكن الإصابة بمرض خشونة المفاصل والتهاب المفاصل الحاد نتيجة نقصه.
  • يساهم في الوقاية من هشاشة العظام ويساعد في علاجه، ويعمل على مد الجسم بالمعادن والفيتامينات الأساسية التي تعمل على تقليل معدل الإصابة بالكسور، بالإضافة إلى أنه تعمل على الحفاظ على نمو العظام بطريقة سليمة.
  • إن إحتواء الصمغ العربي على نسبة عالية من الكالسيوم الذي تعد نسبته في الجسم 2% وتتمتع به الأسنان والعظام بنسبة قد تصل إلى 90% تقريباً، لذلك يساهم في تعزيز صحة العظام على وجه الخصوص بعد سن الثلاثين، حيث أن نسبة الكالسيوم بعد هذا السن تبدأ بالتراجع بشكل نسبي.