البحث عن مواضيع

يُعرف الشمندر بأنه أحد أفضل الخضار التي تعود بالفوائد الصحية على الجسم، ويستخدم في العديد من الجوانب منها الجمالية والطبية، والجدير بالذكر أن البعض قد اعتاد أن يطلق عليه اسم البنجر، ولونه عادة ما يكون باللون الأحمر، وفي بعض الأحيان يتواجد باللون الأبيض، وهذا الأمر ناتج عن وجود أنواع مختلفة من الشمندر، فمنه الشمندر الأحمر والأبيض والذهبي والبرتقالي، ويتميز بمذاق حلو بعض الشيء ويحتوي على سعرات حرارية منخفضة، كما أنه من الخضار التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف المفيدة لصحة الجهاز الهضمي، إضافة إلى احتوائه على نسب عالية من معادن متنوعة وأهمها البوتاسيوم والكالسيوم، ويجدر القول أن طرق تناول الشمندر متنوعة، فهناك من يتناوله طازجاً من خلال إدخال كمكون من مكونات السلطات، أو عن طريق شربه كعصير، وسنستعرض هذا المقال أهم وأبرز فوائد الشمندر الصحية بالتفصيل. فوائد الشمندر يعمل الشمندر على خفض معدلات ضغط الدم العالية، ويستطيع التحكم بها، نظراً لاحتوائه على النترات التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية. يساعد الشمندر في المحافظة على صحة القلب، وذلك عن طريق تسهيل عملية مرور الأكسجين إلى العضلات والهيكل العظمي، وبهذه الطريقة يستعيد الجسم نشاطه البدني، ويحميه من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل الجلطة. يعمل الشمندر على حماية الجسم من خطر الإصابة بمرض السرطان، ويعود السبب في ذلك إلى احتوائه الشمندر على البيتاتين، ويمكن ذلك من خلال تناول الشمندر طازجاً، فهذه المادة الموجودة فيه تمنع انتشار الخلايا السرطانية في الجسم في حال كان الشخص مصاباً بها. يعد الشمندر مفيداً لصحة الكبد، لاحتوائه على الكالسيوم والبيتين ومجموعة من الفيتامينات والحديد ومضادات الأكسدة، ويمكن الحصول على هذه الفائدة عن طريق تناوله طازجاً، كما يحتوي على الزنك والنحاس اللذان يمنعان الكبد من الإصابة بالإجهاد التأكسدي. يساعد الشمندر على محاربة وعلاج الالتهابات التي تصيب الجسم، وذلك لاحتوائه على حمض الفوليك والألياف والبيتالينز، ويمكن الحصول على هذه الفائدة عن طريق تناوله على شكل عصير طازج، وخاصة في حالة الالتهاب الكلوي. يتحكم الشمندر في مستوى السكر في الدم، نظراً لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف التي تعمل على التقليل والحد من ارتفاع مستوى السكر في الدم، ومن الحصول على هذه الفائدة عن طريق تناوله على شكل عصير طازج. يقلل الشمندر من معدلات الكولسترول الضار في الجسم، ويعود الأمر لاحتوائه على الألياف التي تعمل على تحفيز عملية الأيض والهضم وبالتالي تعمل وظائف الجهاز الهضمي على أكمل وجه.

فوائد الشمندر

فوائد الشمندر
بواسطة: - آخر تحديث: 23 سبتمبر، 2017

يُعرف الشمندر بأنه أحد أفضل الخضار التي تعود بالفوائد الصحية على الجسم، ويستخدم في العديد من الجوانب منها الجمالية والطبية، والجدير بالذكر أن البعض قد اعتاد أن يطلق عليه اسم البنجر، ولونه عادة ما يكون باللون الأحمر، وفي بعض الأحيان يتواجد باللون الأبيض، وهذا الأمر ناتج عن وجود أنواع مختلفة من الشمندر، فمنه الشمندر الأحمر والأبيض والذهبي والبرتقالي، ويتميز بمذاق حلو بعض الشيء ويحتوي على سعرات حرارية منخفضة، كما أنه من الخضار التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف المفيدة لصحة الجهاز الهضمي، إضافة إلى احتوائه على نسب عالية من معادن متنوعة وأهمها البوتاسيوم والكالسيوم، ويجدر القول أن طرق تناول الشمندر متنوعة، فهناك من يتناوله طازجاً من خلال إدخال كمكون من مكونات السلطات، أو عن طريق شربه كعصير، وسنستعرض هذا المقال أهم وأبرز فوائد الشمندر الصحية بالتفصيل.

فوائد الشمندر

  • يعمل الشمندر على خفض معدلات ضغط الدم العالية، ويستطيع التحكم بها، نظراً لاحتوائه على النترات التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية.
  • يساعد الشمندر في المحافظة على صحة القلب، وذلك عن طريق تسهيل عملية مرور الأكسجين إلى العضلات والهيكل العظمي، وبهذه الطريقة يستعيد الجسم نشاطه البدني، ويحميه من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل الجلطة.
  • يعمل الشمندر على حماية الجسم من خطر الإصابة بمرض السرطان، ويعود السبب في ذلك إلى احتوائه الشمندر على البيتاتين، ويمكن ذلك من خلال تناول الشمندر طازجاً، فهذه المادة الموجودة فيه تمنع انتشار الخلايا السرطانية في الجسم في حال كان الشخص مصاباً بها.
  • يعد الشمندر مفيداً لصحة الكبد، لاحتوائه على الكالسيوم والبيتين ومجموعة من الفيتامينات والحديد ومضادات الأكسدة، ويمكن الحصول على هذه الفائدة عن طريق تناوله طازجاً، كما يحتوي على الزنك والنحاس اللذان يمنعان الكبد من الإصابة بالإجهاد التأكسدي.
  • يساعد الشمندر على محاربة وعلاج الالتهابات التي تصيب الجسم، وذلك لاحتوائه على حمض الفوليك والألياف والبيتالينز، ويمكن الحصول على هذه الفائدة عن طريق تناوله على شكل عصير طازج، وخاصة في حالة الالتهاب الكلوي.
  • يتحكم الشمندر في مستوى السكر في الدم، نظراً لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف التي تعمل على التقليل والحد من ارتفاع مستوى السكر في الدم، ومن الحصول على هذه الفائدة عن طريق تناوله على شكل عصير طازج.
  • يقلل الشمندر من معدلات الكولسترول الضار في الجسم، ويعود الأمر لاحتوائه على الألياف التي تعمل على تحفيز عملية الأيض والهضم وبالتالي تعمل وظائف الجهاز الهضمي على أكمل وجه.