السباحة أحدى الرياضات المهمة التي يمارسها الإنسان، والتي تمنح النفس الراحة والثقة ومفيدة للجسم وتقوي العضلات، وقد أكدت الأبحاث والدراسات العلمية مفعول وتأثير السباحة في تهدئة الأعصاب والنفس، ولهذا أوصانا النبي صل الله عليه وسلم قائلاً (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل)، وفيما بعد نصح الأطباء بتعليم الأطفال السباحة منذ الصغر، لأنها تُكسب الطفل الثقة والطمأنينة منذ الصغر، حيث يفضل تعليمهم في سن الرابعة، على أن يتم تدريبه بالتدرج حتى يتم تقليل خوف الطفل من الماء، الذي يمنحه القدرة على التحكم ومواجهة الأزمات والعوائق بهدوء وثقة، إلى جانب إكسابه المرونة الجسمانية والخفة في الحركة، خصوصاً لدى الطفل السمين تساعده في التخلص من الوزن الزائد، وسنقدم أبرز فوائد السباحة للأطفال خلال هذا المقال. فوائد السباحة للأطفال رياضة السباحة محببة بشكل واسع لدى الأطفال، وفوائدها  كثيرة لهم متعددة وهي: ممارسة السباحة تمكن الطفل من التعامل ودخول مجال الماء المناقض لليابسة على الأرض، الذي يساعد في بناء الثقة عند الأطفال في الماء، وتخلصه من الخوف والإنطواء، ويزيد من رغبة الطفل في الفوز والتفوق في المباريات والمنافسات. يفيد تعليم الطفل السباحة بالسنوات عمره الأولى في تنمية المهارات الذهنية للطفل والحركية، مما تزيد من تركيزه وإنتباهه، كما تساعد في تنظيم أوقات النوم لدى الطفل. تعتبر ممارسة السباحة متميزة بتمارينها الهوائية، فهي تزيد من لياقة جسم الطفل، كما تفيد في تقوية عضلات القلب وتحسين الدورة الدموية عند الأطفال. تمنح الطفل الذي يمارس السباحة الشعور بالثقة والعافية وتزيد من إعتداده بنفسه وإستقلالية شخصيته. تساعد الطفل على الإسترخاء والراحة الجسمانية. تفيد ممارسة السباحة الأطفال الذين يعانون من مرض الربو، من خلال دعم الصحة البدنية والنفسية. أكدت عدة أبحاث أميركية فائدة السباحة للإطفال ذوو الإحتياجات الخاصة في عملية تنشيط وتحفيز القدرات العقلية والبدنية بشكل إيجابي، وبالأخص الأطفال الذين يعانوا من فرط بالحركة وعدم أو نقص الإنتباه. إن دروس تعليم الأطفال السباحة في المراكز والنوادي تمنحهم فرصة تقوية المهارات الإجتماعية وتنميتها لديهم، من خلال تعامل الطفل مع زملائه الأطفال بالتدريب الذين يمارسون نفس الهواية والإهتمامات، والتي تزيد من علاقة الأطفال ببعض وبالمدرب المسؤول عنهم، والذي يدعم روح التعاون والتواصل والروح الرياضية عند الأطفال. تدعم السباحة وتطور الأداء الحسّي عند الأطفال، فمن خلالها تفتح أمامهم مجالاً لإكتشاف الحواس لديهم ومدى تفاعلهم معها، مثل الصوت والرؤيا تكون تحت الماء مختلفة تماماً عن أعلاه. تعتبر السباحة من وسائل الترفيه والتسلية التي يعشقها الأطفال، وذلك لقضاء أوقات العطل والفراغ مع أصدقائهم والتسلية النافعة والمفيدة في نفس الوقت. ومن هنا يتضح لنا مدى أهمية وفوائد السباحة لجسم الإنسان التي لا تعد ولا تحصى، وهي رياضة أمنة وصحية وتناسب جميع الأعمار، والتي يوصي الأطباء بضرورة ممارستها بالشكل السليم الذي يعود على الجسم بالفوائد العديدة كتنشيط الدورة الدموية، وصحة القلب والرئتين وتقوية المفاصل وتحسين مرونة العضلات. المراجع:  1  2

فوائد السباحة للأطفال

فوائد السباحة للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: 4 مايو، 2017

السباحة أحدى الرياضات المهمة التي يمارسها الإنسان، والتي تمنح النفس الراحة والثقة ومفيدة للجسم وتقوي العضلات، وقد أكدت الأبحاث والدراسات العلمية مفعول وتأثير السباحة في تهدئة الأعصاب والنفس، ولهذا أوصانا النبي صل الله عليه وسلم قائلاً (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل)، وفيما بعد نصح الأطباء بتعليم الأطفال السباحة منذ الصغر، لأنها تُكسب الطفل الثقة والطمأنينة منذ الصغر، حيث يفضل تعليمهم في سن الرابعة، على أن يتم تدريبه بالتدرج حتى يتم تقليل خوف الطفل من الماء، الذي يمنحه القدرة على التحكم ومواجهة الأزمات والعوائق بهدوء وثقة، إلى جانب إكسابه المرونة الجسمانية والخفة في الحركة، خصوصاً لدى الطفل السمين تساعده في التخلص من الوزن الزائد، وسنقدم أبرز فوائد السباحة للأطفال خلال هذا المقال.

فوائد السباحة للأطفال

رياضة السباحة محببة بشكل واسع لدى الأطفال، وفوائدها  كثيرة لهم متعددة وهي:

  • ممارسة السباحة تمكن الطفل من التعامل ودخول مجال الماء المناقض لليابسة على الأرض، الذي يساعد في بناء الثقة عند الأطفال في الماء، وتخلصه من الخوف والإنطواء، ويزيد من رغبة الطفل في الفوز والتفوق في المباريات والمنافسات.
  • يفيد تعليم الطفل السباحة بالسنوات عمره الأولى في تنمية المهارات الذهنية للطفل والحركية، مما تزيد من تركيزه وإنتباهه، كما تساعد في تنظيم أوقات النوم لدى الطفل.
  • تعتبر ممارسة السباحة متميزة بتمارينها الهوائية، فهي تزيد من لياقة جسم الطفل، كما تفيد في تقوية عضلات القلب وتحسين الدورة الدموية عند الأطفال.
  • تمنح الطفل الذي يمارس السباحة الشعور بالثقة والعافية وتزيد من إعتداده بنفسه وإستقلالية شخصيته.
  • تساعد الطفل على الإسترخاء والراحة الجسمانية.
  • تفيد ممارسة السباحة الأطفال الذين يعانون من مرض الربو، من خلال دعم الصحة البدنية والنفسية.
  • أكدت عدة أبحاث أميركية فائدة السباحة للإطفال ذوو الإحتياجات الخاصة في عملية تنشيط وتحفيز القدرات العقلية والبدنية بشكل إيجابي، وبالأخص الأطفال الذين يعانوا من فرط بالحركة وعدم أو نقص الإنتباه.
  • إن دروس تعليم الأطفال السباحة في المراكز والنوادي تمنحهم فرصة تقوية المهارات الإجتماعية وتنميتها لديهم، من خلال تعامل الطفل مع زملائه الأطفال بالتدريب الذين يمارسون نفس الهواية والإهتمامات، والتي تزيد من علاقة الأطفال ببعض وبالمدرب المسؤول عنهم، والذي يدعم روح التعاون والتواصل والروح الرياضية عند الأطفال.
  • تدعم السباحة وتطور الأداء الحسّي عند الأطفال، فمن خلالها تفتح أمامهم مجالاً لإكتشاف الحواس لديهم ومدى تفاعلهم معها، مثل الصوت والرؤيا تكون تحت الماء مختلفة تماماً عن أعلاه.
  • تعتبر السباحة من وسائل الترفيه والتسلية التي يعشقها الأطفال، وذلك لقضاء أوقات العطل والفراغ مع أصدقائهم والتسلية النافعة والمفيدة في نفس الوقت.

ومن هنا يتضح لنا مدى أهمية وفوائد السباحة لجسم الإنسان التي لا تعد ولا تحصى، وهي رياضة أمنة وصحية وتناسب جميع الأعمار، والتي يوصي الأطباء بضرورة ممارستها بالشكل السليم الذي يعود على الجسم بالفوائد العديدة كتنشيط الدورة الدموية، وصحة القلب والرئتين وتقوية المفاصل وتحسين مرونة العضلات.

المراجع:  1  2