الزواج الزواج هو العقد والرابط المقدس الذي يربط بين الرجل والمرأة تحت مظلّة الشرعية في جميع الأديان السماوية وغيرها، وهو السبيل الوحيد الذي ارتضاه الله تعالى لعباده من أجل التكاثر وتحقيق إعمار الأرض؛ لذلك جاءت جميع الشرائع بتقديس رابطة الزواج وحددت شروطه وآدابه وحقوق الطرفين فيه وأكدت على أهميته الصحية والنفسية والاجتماعية على كلا الطرفين الرجل والمرأة إلى جانب الأثار الإيجابية المُنعكسة على المجتمع من تأسيس منزل قائم على أسسٍ سليمةٍ وقويمةٍ، وسيكون محور المقال حول فوائد الزواج الصحية. فوائد الزواج الصحية حماية الطرفين من الأمراض المنتقلة عن طريق تعدد الشركاء وبالتالي الحفاظ على سلامة الجسم من أمراضٍ كالإيدز والهربس وغيرها. حفاظ الرجل على صحته الجسدية والجنسية لأطول فترةٍ ممكنةٍ. حماية النساء من الإصابة بهشاشة العظام أو تفاقم أعراضه بعد انقطاع الدورة الشهرية في سن اليأس وتقوية الجهاز العضليّ نتيجة إفراز هرمون الأستروجين أثناء الجِماع. المساهمة في تخفيف ألم العضلات بسبب حدوث حالةٍ من ارتخاء العضلات العميق والنوم بعد انتهاء العلاقة الزوجية. زيادة في ضخ الدم ونشاط في الدورة الدموية أثناء الجِماع مما ينتج عنه زيادة في قوة عضلة القلب وتحسُّن في أدائها. إنقاص معدل إصابة الرجل بالنوبة القلبيّة والجلطات الدماغية إلى النصف في حال ممارسة العلاقة الزوجيّة ثلاث إلى أربع مرّاتٍ في الأسبوع. التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم حيث إنّ الجسم يحرق خلال الجِماع ما مقداره 200 سُعُر حراريّ، إلى جانب زيادة في إفراز هرمون التستوستيرون عند الرجل والذي يلعب دورًا أساسيًّا في تقوية العظام والعضلات وبالتالي تحقيق اللياقة المطلوبة. تحسين الدورة الدموية وتنشيطها في الجسم مما يترتب عليه إمداد جذور الشعر بالكمية اللازمة من الدم لتغذيته وبالتالي حمايته من التساقط ما عدا تساقط الشعر الناجم عن الأمراض أو الأثر الجانبيّ لتناول الدوية أو الصلع الوراثيّ. تحسين وتنشيط جهاز المناعة لدى الطرفين وهو الجهاز المسؤول عن حماية الجسم من الأمراض والسرطان والأجسام الغريبة. التخلص من الاضطرابات النفسية والعصبية والانفعال والتوتر والقلق بسبب ارتباط حالة الإشباع الجنسيّ عند الرجل والمرأة بالجهاز العصبيّ وما يترافق مع تلك الحالة من الشعور بالاسترخاء، إلى جانب إفراز هرمون الإندروفين المزيل للألم حيث يقضي على الألم الناتج عن الصداع والشقيقة وقرحة المعدة وعُسر الهضم. أهمية الزواج حماية النسل البشريّ من الانقراض. حفظ النفوس من الانزلاق نحو العلاقات المحرمة وما تجره على المجتمع من ويلاتٍ. تكريم الإنسان من خلال تحديد إطار لعلاقةٍ يجتمع فيها الرجل والمراة بعيدًا عن الأسلوب المنحرف. بناء أسرة على أساسٍ من الحب والاحترام والتقدير وضمان الحقوق والواجبات لجميع أفرادها.

فوائد الزواج الصحية

فوائد الزواج الصحية

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

الزواج

الزواج هو العقد والرابط المقدس الذي يربط بين الرجل والمرأة تحت مظلّة الشرعية في جميع الأديان السماوية وغيرها، وهو السبيل الوحيد الذي ارتضاه الله تعالى لعباده من أجل التكاثر وتحقيق إعمار الأرض؛ لذلك جاءت جميع الشرائع بتقديس رابطة الزواج وحددت شروطه وآدابه وحقوق الطرفين فيه وأكدت على أهميته الصحية والنفسية والاجتماعية على كلا الطرفين الرجل والمرأة إلى جانب الأثار الإيجابية المُنعكسة على المجتمع من تأسيس منزل قائم على أسسٍ سليمةٍ وقويمةٍ، وسيكون محور المقال حول فوائد الزواج الصحية.

فوائد الزواج الصحية

  • حماية الطرفين من الأمراض المنتقلة عن طريق تعدد الشركاء وبالتالي الحفاظ على سلامة الجسم من أمراضٍ كالإيدز والهربس وغيرها.
  • حفاظ الرجل على صحته الجسدية والجنسية لأطول فترةٍ ممكنةٍ.
  • حماية النساء من الإصابة بهشاشة العظام أو تفاقم أعراضه بعد انقطاع الدورة الشهرية في سن اليأس وتقوية الجهاز العضليّ نتيجة إفراز هرمون الأستروجين أثناء الجِماع.
  • المساهمة في تخفيف ألم العضلات بسبب حدوث حالةٍ من ارتخاء العضلات العميق والنوم بعد انتهاء العلاقة الزوجية.
  • زيادة في ضخ الدم ونشاط في الدورة الدموية أثناء الجِماع مما ينتج عنه زيادة في قوة عضلة القلب وتحسُّن في أدائها.
  • إنقاص معدل إصابة الرجل بالنوبة القلبيّة والجلطات الدماغية إلى النصف في حال ممارسة العلاقة الزوجيّة ثلاث إلى أربع مرّاتٍ في الأسبوع.
  • التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم حيث إنّ الجسم يحرق خلال الجِماع ما مقداره 200 سُعُر حراريّ، إلى جانب زيادة في إفراز هرمون التستوستيرون عند الرجل والذي يلعب دورًا أساسيًّا في تقوية العظام والعضلات وبالتالي تحقيق اللياقة المطلوبة.
  • تحسين الدورة الدموية وتنشيطها في الجسم مما يترتب عليه إمداد جذور الشعر بالكمية اللازمة من الدم لتغذيته وبالتالي حمايته من التساقط ما عدا تساقط الشعر الناجم عن الأمراض أو الأثر الجانبيّ لتناول الدوية أو الصلع الوراثيّ.
  • تحسين وتنشيط جهاز المناعة لدى الطرفين وهو الجهاز المسؤول عن حماية الجسم من الأمراض والسرطان والأجسام الغريبة.
  • التخلص من الاضطرابات النفسية والعصبية والانفعال والتوتر والقلق بسبب ارتباط حالة الإشباع الجنسيّ عند الرجل والمرأة بالجهاز العصبيّ وما يترافق مع تلك الحالة من الشعور بالاسترخاء، إلى جانب إفراز هرمون الإندروفين المزيل للألم حيث يقضي على الألم الناتج عن الصداع والشقيقة وقرحة المعدة وعُسر الهضم.

أهمية الزواج

  • حماية النسل البشريّ من الانقراض.
  • حفظ النفوس من الانزلاق نحو العلاقات المحرمة وما تجره على المجتمع من ويلاتٍ.
  • تكريم الإنسان من خلال تحديد إطار لعلاقةٍ يجتمع فيها الرجل والمراة بعيدًا عن الأسلوب المنحرف.
  • بناء أسرة على أساسٍ من الحب والاحترام والتقدير وضمان الحقوق والواجبات لجميع أفرادها.