البحث عن مواضيع

يعتبر زيت الزيتون أفضل الزيوت الطبيعية على الإطلاق، إذ أنّه يمتلك العديد من الخصائص القعالة التي تجعله يتفوق على جميع أنواع الزيوت النباتية والحيوانية من حيث تركيبته الغذائية، إذ يحتوي على الفيتامينات ومضادّات الأكسدة والدهون أحادية التشبع المفيدة التي لا تسبب أضراراً أبداً، كما أنه خالي من الكوليسترول الضار، لذلك فإن خلطه مع الزنجبيل المطحون يُنتج لدينا تركيبة فريدة من نوعها، خصوصاً أن الزنجبيل من الأطعمة المفيدة جداً، والذي يقدم للجسم فوائد صحية كثيرة، وينتج لدينا عند مزج الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون سائلاً ذهبياً يُستخدم في العديد من الأشياء. فوائد الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون تُحضّر خلطة الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون بطحن الزنجبيل وإضافته إلى زيت الزيتون، وتحتوي هذه الخلطة على العديد من الفوائد ومن أهمّها ما يلي: يُساعد في تخسيس وزن الجسم، وزيادة حرق الدهون الزائدة خصوصاً تلك المتجمّعة في منطقة البطن وفي الأرداف، وذلك بدهن المنطقة المراد تنحيفها مع التدليك حتى تتشرب الزيت جيّداً. يعالج التهاب المفاصل الروماتيزمي ويخفف من آلام العضلات. يعالج آلام العمود الفقري والعظام بشكلٍ عام، خصوصاً آلام الديسك. يمنح الطاقة والحيوية للجسم كما يساعد في تنشيطه وزيادة تدفق الدم إلى الخلايا والأنسجة. ينقي الجسم والدم من الفضلات والسموم ومسبّبات الأمراض. يعزز مناعة الجسم. يحافظ على صحة الجهاز الهضمي ويمنع الإصابة بعسر الهضم. يخفّض درجة حرارة الجسم المرتفعة. يطرد الغازات من تجويف البطن ويزيل الشعور بالانتفاخ، ويمنع الإصابة بالغثيان. يمنع تهيج الجلد في حالة الإصابة باللسعات ولدغات الحجرات. يعالج أمراض الرشح والإنفلونزا وأمراض البرد. يعالج آلصداع والصداع النصفي "الشقيقة". يحافظ على صحة القلب والأوعية الدمويّة. يحافظ على صحة الكبد والكلى ويقيهما من الإصابة بالأمراض. يخفض ضغط الدم المرتفع. يخفف من آلام الدورة الشهرية. يزيل الشعور بالغثيان. يعالج الإمساك ويخفف من أعراض القولون العصبي. يمنح الشعور بالاسترخاء ويخلص الجسم من التوتّر والقلق النفسي. يقلّل مستوى الكوليسترول الضار في الدم ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين. يقضي على الجذور الحرّة للخلايا ويمنع نموّ الأورام السرطانية. يحسن الذاكرة وينشطها ويمنع الإصابة بالزهايمر. يحافظ على صحة الجلد والبشرة ويمنحهما النضارة والحيويّة ويساعد في ترميم خلايا البشرة وعلاج حب الشباب، كما يعالج حروق الشمس. يمنح الدفء للجسم خصوصاً للقدمين في فصل الشتاء ويمنع إصابتهما بالتجمد. يعالج مرض الربو التحسسي. يقلّل احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية. المراجع 1

فوائد الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون

فوائد الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون
بواسطة: - آخر تحديث: 12 يونيو، 2017

يعتبر زيت الزيتون أفضل الزيوت الطبيعية على الإطلاق، إذ أنّه يمتلك العديد من الخصائص القعالة التي تجعله يتفوق على جميع أنواع الزيوت النباتية والحيوانية من حيث تركيبته الغذائية، إذ يحتوي على الفيتامينات ومضادّات الأكسدة والدهون أحادية التشبع المفيدة التي لا تسبب أضراراً أبداً، كما أنه خالي من الكوليسترول الضار، لذلك فإن خلطه مع الزنجبيل المطحون يُنتج لدينا تركيبة فريدة من نوعها، خصوصاً أن الزنجبيل من الأطعمة المفيدة جداً، والذي يقدم للجسم فوائد صحية كثيرة، وينتج لدينا عند مزج الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون سائلاً ذهبياً يُستخدم في العديد من الأشياء.

فوائد الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون

تُحضّر خلطة الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون بطحن الزنجبيل وإضافته إلى زيت الزيتون، وتحتوي هذه الخلطة على العديد من الفوائد ومن أهمّها ما يلي:

  • يُساعد في تخسيس وزن الجسم، وزيادة حرق الدهون الزائدة خصوصاً تلك المتجمّعة في منطقة البطن وفي الأرداف، وذلك بدهن المنطقة المراد تنحيفها مع التدليك حتى تتشرب الزيت جيّداً.
  • يعالج التهاب المفاصل الروماتيزمي ويخفف من آلام العضلات.
  • يعالج آلام العمود الفقري والعظام بشكلٍ عام، خصوصاً آلام الديسك.
  • يمنح الطاقة والحيوية للجسم كما يساعد في تنشيطه وزيادة تدفق الدم إلى الخلايا والأنسجة.
  • ينقي الجسم والدم من الفضلات والسموم ومسبّبات الأمراض.
  • يعزز مناعة الجسم.
  • يحافظ على صحة الجهاز الهضمي ويمنع الإصابة بعسر الهضم.
  • يخفّض درجة حرارة الجسم المرتفعة.
  • يطرد الغازات من تجويف البطن ويزيل الشعور بالانتفاخ، ويمنع الإصابة بالغثيان.
  • يمنع تهيج الجلد في حالة الإصابة باللسعات ولدغات الحجرات.
  • يعالج أمراض الرشح والإنفلونزا وأمراض البرد.
  • يعالج آلصداع والصداع النصفي “الشقيقة”.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدمويّة.
  • يحافظ على صحة الكبد والكلى ويقيهما من الإصابة بالأمراض.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يخفف من آلام الدورة الشهرية.
  • يزيل الشعور بالغثيان.
  • يعالج الإمساك ويخفف من أعراض القولون العصبي.
  • يمنح الشعور بالاسترخاء ويخلص الجسم من التوتّر والقلق النفسي.
  • يقلّل مستوى الكوليسترول الضار في الدم ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يقضي على الجذور الحرّة للخلايا ويمنع نموّ الأورام السرطانية.
  • يحسن الذاكرة وينشطها ويمنع الإصابة بالزهايمر.
  • يحافظ على صحة الجلد والبشرة ويمنحهما النضارة والحيويّة ويساعد في ترميم خلايا البشرة وعلاج حب الشباب، كما يعالج حروق الشمس.
  • يمنح الدفء للجسم خصوصاً للقدمين في فصل الشتاء ويمنع إصابتهما بالتجمد.
  • يعالج مرض الربو التحسسي.
  • يقلّل احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية.

المراجع 1