البحث عن مواضيع

يُعتَبرُ الزَّبيبُ واحداً من أهمِّ البدائلِ الغذائيةِ العاليةِ السُّكر للحلويَّات المصنَّعة حيثُ يُمثِّل السُّكر ما نسبته 90% مِن وزنِه، يتمُّ الحُصول عليهِ من خلالِ تعريضِ العِنب للشمسِ حتَّى يتمُّ تجفيفه وتختلفُ جودتهُ حسب نوعِ العِنب المجفَّف، وسنقدم فوائد الزبيب للبشرة خاصةً خلال هذا المقال. فوائد الزبيب لِلزبيب فوائدَ كثيرةً في مُختلفِ أجزاءِ جِسمِ الإنسان بشكلٍ عام، من أهمِّها: يُساعدُ في عمليةِ الهَضمِ لإحتوائِهِ على كمياتٍ كبيرةٍ منَ الألياف. يُعدُّ علاجاً مُهماً للمُصابينَ بِفَقرِ الدَّم بِسببِ تواجدِ عُنصُرِ الحديد فيه الَّذي يَعملْ على تحفيزِ إنتاجِ خلايا الدَّم الحمراء. يَعمل كمُضادٍّ للأكسدة للقضاءِ على الجُّذورِ الحرَّة، وبالتَّالي يُقلِّل من خطرِ الإصابة بمرض السَّرطان. يّحتوي على فيتامين A الَّذي يُساعد في حمايةِ العين. يُعتَبرُ غذاءً مهماً للأشخاص الِّذين يبحثون عن زيادةٍ في أوزانهم، حيثُ يُمثل الغلوكوز والفركتوز نسبةً كبيرةً من محتوى الزَّبيب الَّلذانِ يُساعدانِ على إعطاءِ الجِّسم الطَّاقة الكافية من غير تراكم الكوليسترول الضَّار. يُساهِمُ في بِناء العظام لإحتوائه على الكالسيوم، وبالتَّالي يَمنع مرض التهابِ المفاصلِ والنُقرس. فوائد الزبيب للبشرة الحِفاظ على نعومةِ البشرة ونَضارَتِها هو مُراد كُل فتاة تهتَّمُ بجَمالِها وتسعى دوماً للمُحافظةِ عليه مع تقدُّمِ العُمر حيثُ يُعدُّ الزبيب من أهمِ الأغذية قليلة الدَّسم الَّتي تُعطي الجِّسم الطاقة اللازمة بالإضافة لإنعاشِ البشرة، وسوف نتحدث عن بعض هذهِ الفوائد: على عكسِ مُرطبَاتِ البشرةِ المَوضعيةِ فهُو يُحافظُ على البشرة منَ الدَّاخل حيث يحتوي على الفينول الَّذي يَعمل كمُضادٍ للأكسدة ويَحمي خلايا البشرةِ كالكولاجين والإيلاستين وبالتَّالي يَعمل على إبطاءِ علاماتِ التَّقدمِ في السِّن وظهورِ التَّجاعيد. يحتوي الزَّبيبُ على مادة (resveratrol) المُهمةِ جداً للبشرة بِسببِ قُدرتها على التَّخلص من الخلايا السوداء من الدَّم مما يزيد من إشراقِ البشرة وانتعاشِها يَعملُ الزَّبيب كواقٍ ضدَّ أشعةِ الشمسِ الضارَّةِ مِن خلالِ وُجودِ مادة phytochemicals بالإضافةِ لوجود الأحماضِ الأمينية الَّتي تُعزِّز من تجديدِ الجِّلد وتكوين طبقةٍ واقيةٍ لحمايتهِ من أضرار الشمس. يُبطِّئُ من عمليَّةِ الأكسدة في خلايا البشرة ويمنع تفسُّخ المادةِ الوراثية داخلها. يَحتوي الزَّبيبُ على فيتامين A وفيتامين E الَّلذانِ يُساعدانِ على تكوينِ خلايا جديدة للطَّبقةِ الخارجية للبشرة ويعملانِ على ترطيبِ البشرةِ مِما يَجعلُها مُتوهجَّة أكثر وأصغر سِناً. تَناولِ الزَّبيب الأسودِ يُسرِّعُ من وظائف الكبدِ بتخليصِ الجِّسم من الموادِ السَّامة التي تؤثرُ على إشراق البشرة. تَزيدُ حُموضة الدَّم مِن مُضاعفاتِ إصابةِ البشرة بالصَّدفيَّة والبُثورِ حيث يَعمل الزَّبيب على تقليلها بسبب احتوائِه على عُنصري المغنيسيوم والبوتاسيوم وبالتَّالي يزيد من جماليَّتها. لِذلك يُنصَحُ بتناولِ الزَّبيبِ بشكلٍ يومي بكمياتٍ مناسبةٍ وَحْده أو إضافتِهِ إلى مُختلفِ أنواعِ الأطعمةِ والحلويَّات والبسكويت أو بِوضعِ القليلِ منه في كوبٍ منَ الحليبِ الدَّافئ.

فوائد الزبيب للبشرة

فوائد الزبيب للبشرة
بواسطة: - آخر تحديث: 18 يوليو، 2017

يُعتَبرُ الزَّبيبُ واحداً من أهمِّ البدائلِ الغذائيةِ العاليةِ السُّكر للحلويَّات المصنَّعة حيثُ يُمثِّل السُّكر ما نسبته 90% مِن وزنِه، يتمُّ الحُصول عليهِ من خلالِ تعريضِ العِنب للشمسِ حتَّى يتمُّ تجفيفه وتختلفُ جودتهُ حسب نوعِ العِنب المجفَّف، وسنقدم فوائد الزبيب للبشرة خاصةً خلال هذا المقال.

فوائد الزبيب

لِلزبيب فوائدَ كثيرةً في مُختلفِ أجزاءِ جِسمِ الإنسان بشكلٍ عام، من أهمِّها:

  • يُساعدُ في عمليةِ الهَضمِ لإحتوائِهِ على كمياتٍ كبيرةٍ منَ الألياف.
  • يُعدُّ علاجاً مُهماً للمُصابينَ بِفَقرِ الدَّم بِسببِ تواجدِ عُنصُرِ الحديد فيه الَّذي يَعملْ على تحفيزِ إنتاجِ خلايا الدَّم الحمراء.
  • يَعمل كمُضادٍّ للأكسدة للقضاءِ على الجُّذورِ الحرَّة، وبالتَّالي يُقلِّل من خطرِ الإصابة بمرض السَّرطان.
  • يّحتوي على فيتامين A الَّذي يُساعد في حمايةِ العين.
  • يُعتَبرُ غذاءً مهماً للأشخاص الِّذين يبحثون عن زيادةٍ في أوزانهم، حيثُ يُمثل الغلوكوز والفركتوز نسبةً كبيرةً من محتوى الزَّبيب الَّلذانِ يُساعدانِ على إعطاءِ الجِّسم الطَّاقة الكافية من غير تراكم الكوليسترول الضَّار.
  • يُساهِمُ في بِناء العظام لإحتوائه على الكالسيوم، وبالتَّالي يَمنع مرض التهابِ المفاصلِ والنُقرس.

فوائد الزبيب للبشرة

الحِفاظ على نعومةِ البشرة ونَضارَتِها هو مُراد كُل فتاة تهتَّمُ بجَمالِها وتسعى دوماً للمُحافظةِ عليه مع تقدُّمِ العُمر حيثُ يُعدُّ الزبيب من أهمِ الأغذية قليلة الدَّسم الَّتي تُعطي الجِّسم الطاقة اللازمة بالإضافة لإنعاشِ البشرة، وسوف نتحدث عن بعض هذهِ الفوائد:

  • على عكسِ مُرطبَاتِ البشرةِ المَوضعيةِ فهُو يُحافظُ على البشرة منَ الدَّاخل حيث يحتوي على الفينول الَّذي يَعمل كمُضادٍ للأكسدة ويَحمي خلايا البشرةِ كالكولاجين والإيلاستين وبالتَّالي يَعمل على إبطاءِ علاماتِ التَّقدمِ في السِّن وظهورِ التَّجاعيد.
  • يحتوي الزَّبيبُ على مادة (resveratrol) المُهمةِ جداً للبشرة بِسببِ قُدرتها على التَّخلص من الخلايا السوداء من الدَّم مما يزيد من إشراقِ البشرة وانتعاشِها
  • يَعملُ الزَّبيب كواقٍ ضدَّ أشعةِ الشمسِ الضارَّةِ مِن خلالِ وُجودِ مادة phytochemicals بالإضافةِ لوجود الأحماضِ الأمينية الَّتي تُعزِّز من تجديدِ الجِّلد وتكوين طبقةٍ واقيةٍ لحمايتهِ من أضرار الشمس.
  • يُبطِّئُ من عمليَّةِ الأكسدة في خلايا البشرة ويمنع تفسُّخ المادةِ الوراثية داخلها.
  • يَحتوي الزَّبيبُ على فيتامين A وفيتامين E الَّلذانِ يُساعدانِ على تكوينِ خلايا جديدة للطَّبقةِ الخارجية للبشرة ويعملانِ على ترطيبِ البشرةِ مِما يَجعلُها مُتوهجَّة أكثر وأصغر سِناً.
  • تَناولِ الزَّبيب الأسودِ يُسرِّعُ من وظائف الكبدِ بتخليصِ الجِّسم من الموادِ السَّامة التي تؤثرُ على إشراق البشرة.
  • تَزيدُ حُموضة الدَّم مِن مُضاعفاتِ إصابةِ البشرة بالصَّدفيَّة والبُثورِ حيث يَعمل الزَّبيب على تقليلها بسبب احتوائِه على عُنصري المغنيسيوم والبوتاسيوم وبالتَّالي يزيد من جماليَّتها.

لِذلك يُنصَحُ بتناولِ الزَّبيبِ بشكلٍ يومي بكمياتٍ مناسبةٍ وَحْده أو إضافتِهِ إلى مُختلفِ أنواعِ الأطعمةِ والحلويَّات والبسكويت أو بِوضعِ القليلِ منه في كوبٍ منَ الحليبِ الدَّافئ.