البحث عن مواضيع

الريحان تشتهر باسم الحبق أيضاً، وتحمل نبتة الريحان لقب عشبة السعادة، وهي أحد أنواع الأوراق النباتية العطرية، وينحدر من عائلة النعناع تحديداً، هذا ويتفرع الريحان إلى عدةِ أشكال وأنواع متفاوتة؛ كالريحان القزمي والريحان الطويل والحلو والقرنفل والكافوري، بالإضافةِ إلى ريحان القرفة، وتمتاز كافة الأنواع المذكورة بتشابه كبير في التركيب الكيميائي، ويصنف الريحان من النباتات المستخدمة في علاج الكثير من الأمراض، ويذكر بأن التاريخ يعترف بفضل الأوروبيين في استخدام الريحان لأول مرة في القرن السابع عشر الميلادي، ثم انتقلت فيما بعد إلى الهنود وخاصةً الهندوس منهم كوسيلة لزيادة مناعة الجسم وجلب السعادة، وسنقدم في هذا المقال فوائد الريحان واستعمالاته. فوائد الريحان يحفز عملية الهضم. يمنح البشرة رطوبة عالية. يمد الجسم بفيتامين A,C, B9، بالإضافةِ إلى الفسفور والكالسيوم. يمد الذاكرة بالقوة. يقوي الأعصاب ويحميها من التلف. يعالج حالات ارتفاع درجة الحرارة الحادة. يعد علاجاً فعالاً للتخلص من البلغم والتهاب الحلق. يُخلص من تقرحات الفم والتهاب اللثة. يستخدم كعلاج لحالات التهاب الكلى وتفتيت الحصى. يفيد في علاج التلبك المعوي عند الأطفال، فيخلص من المغص. يمنح الجسم قوة ويخلصه من التعب والإرهاق. يوازن مستويات السكر في الدم. يستخدم لعلاج صداع الرأس. يؤخر ظهور علامات تقدم السن ويحاربها. يحد من سرعة ظهور الشيب، ويخفف من تساقط الشعر. يخفض مستويات الكوليسترول في الجسم، لذلك يعتبر مفيداً للتخلص من الوزن الزائد. استعمالات الريحان تتعدد استعمالات الريحان في حياتنا اليومية في مختلف المجالات، ومن أهمها: الطبخ، حيث يدخل كمكون رئيسي في بعض صلصات الباستا والسلطات والبيتزا وصلصة البيستو الممزوجة بزيت الزيتون، كما يمكن أن يدخل في إعداد تحضير الدجاج والسمك والبيض، كما يمنح الباذنجان والكوسا مذاقاً شهياً، هذا وتضفي مذاقاً شهياً على بعض أنواع الأجبان كالجبن الأبيض والموزاريلا. طرد الذباب والبعوض، إذ يفيد في التخلص من البعوض والذباب عند وضعه بالقرب من النافذة في مكان مشمس. في الطب البديل، حيث يوصف لعلاج بعض الحالات المرضية البسيطة، كتقوية حاسة الشم، ويعالج القلق النفسي، يحسن لدغات الحشرات. أضرار الريحان تشير الدراسات والأبحاث الطبية إلى أن للريحان أضراراً جسيمة على الأجنة في أرحام أمهاتهم، إذ يحتوي على ما نسبته 85% من مادة الإستراغول وهي عبارة عن زيوت طيارة، فتشجع نمو الخلايا السرطانية عند الجنين، لذلك يستوجب على الأم سواء كانت حاملاً أو مرضعاً أو نفساء تجنب الريحان بكافة أشكاله، كما أن تناوله بكميات كبيرة يتسبب بالأذى للكبد. المراجع: 1

فوائد الريحان واستعمالاته

فوائد الريحان واستعمالاته
بواسطة: - آخر تحديث: 23 أكتوبر، 2017

الريحان

تشتهر باسم الحبق أيضاً، وتحمل نبتة الريحان لقب عشبة السعادة، وهي أحد أنواع الأوراق النباتية العطرية، وينحدر من عائلة النعناع تحديداً، هذا ويتفرع الريحان إلى عدةِ أشكال وأنواع متفاوتة؛ كالريحان القزمي والريحان الطويل والحلو والقرنفل والكافوري، بالإضافةِ إلى ريحان القرفة، وتمتاز كافة الأنواع المذكورة بتشابه كبير في التركيب الكيميائي، ويصنف الريحان من النباتات المستخدمة في علاج الكثير من الأمراض، ويذكر بأن التاريخ يعترف بفضل الأوروبيين في استخدام الريحان لأول مرة في القرن السابع عشر الميلادي، ثم انتقلت فيما بعد إلى الهنود وخاصةً الهندوس منهم كوسيلة لزيادة مناعة الجسم وجلب السعادة، وسنقدم في هذا المقال فوائد الريحان واستعمالاته.

فوائد الريحان

  • يحفز عملية الهضم.
  • يمنح البشرة رطوبة عالية.
  • يمد الجسم بفيتامين A,C, B9، بالإضافةِ إلى الفسفور والكالسيوم.
  • يمد الذاكرة بالقوة.
  • يقوي الأعصاب ويحميها من التلف.
  • يعالج حالات ارتفاع درجة الحرارة الحادة.
  • يعد علاجاً فعالاً للتخلص من البلغم والتهاب الحلق.
  • يُخلص من تقرحات الفم والتهاب اللثة.
  • يستخدم كعلاج لحالات التهاب الكلى وتفتيت الحصى.
  • يفيد في علاج التلبك المعوي عند الأطفال، فيخلص من المغص.
  • يمنح الجسم قوة ويخلصه من التعب والإرهاق.
  • يوازن مستويات السكر في الدم.
  • يستخدم لعلاج صداع الرأس.
  • يؤخر ظهور علامات تقدم السن ويحاربها.
  • يحد من سرعة ظهور الشيب، ويخفف من تساقط الشعر.
  • يخفض مستويات الكوليسترول في الجسم، لذلك يعتبر مفيداً للتخلص من الوزن الزائد.

استعمالات الريحان

تتعدد استعمالات الريحان في حياتنا اليومية في مختلف المجالات، ومن أهمها:

  • الطبخ، حيث يدخل كمكون رئيسي في بعض صلصات الباستا والسلطات والبيتزا وصلصة البيستو الممزوجة بزيت الزيتون، كما يمكن أن يدخل في إعداد تحضير الدجاج والسمك والبيض، كما يمنح الباذنجان والكوسا مذاقاً شهياً، هذا وتضفي مذاقاً شهياً على بعض أنواع الأجبان كالجبن الأبيض والموزاريلا.
  • طرد الذباب والبعوض، إذ يفيد في التخلص من البعوض والذباب عند وضعه بالقرب من النافذة في مكان مشمس.
  • في الطب البديل، حيث يوصف لعلاج بعض الحالات المرضية البسيطة، كتقوية حاسة الشم، ويعالج القلق النفسي، يحسن لدغات الحشرات.

أضرار الريحان

تشير الدراسات والأبحاث الطبية إلى أن للريحان أضراراً جسيمة على الأجنة في أرحام أمهاتهم، إذ يحتوي على ما نسبته 85% من مادة الإستراغول وهي عبارة عن زيوت طيارة، فتشجع نمو الخلايا السرطانية عند الجنين، لذلك يستوجب على الأم سواء كانت حاملاً أو مرضعاً أو نفساء تجنب الريحان بكافة أشكاله، كما أن تناوله بكميات كبيرة يتسبب بالأذى للكبد.

المراجع: 1