البحث عن مواضيع

فوائد الرضاعة الطبيعية كثيرة للأم وللطفل، فعلى كل أم أن تُتم الرضاعة كما أمرها الله سبحانه وتعالى حين قال حملهُ و فطامُهُ في عامين، أي حمل الطفل تسعة أشهر وارضاعه فترة لا تقل عن عام وثلاث أشهر، وفي هذا المقال سنعرض بعض فوائد الرضاعة الطبيعية في تلك الفترة التي حُددت في القرآن. مكونات حليب الأم هرمونات مفيدة لكلى الطرفين. مواد غذائية. معادن. فيتامينات. دهون صحية. نشويات. بروتينات. فوائد الرضاعة الطبيعية عدم الحاجة لإضافة أي عنصر خارجي من الطعام، أو أي اضافات إلى الحليب الصناعي. الرضاعة الطبيعية تحمي الأطفال من الأمراض المعدية. الحماية من متلازمة موت الرضيع المفاجئ. تنمية الجوانب العاطفية لدى الأم والطفل. مريحة للأم إذ توفر عناء تحضير الرضعات خلال النهار والليل. الرضاعة الطبيعية تحمي الأم من سرطان الثدي. بعد مرور عام على الرضاعة الطبيعية تختفي ترهلات البطن خاصة بعد العمليات القيصرية. تساعد على إعادة الرشاقة لجسم الأم. تقي جسم الأم من هشاشة العظام. تعمل على تأخير الحمل. تقي جسم الأم  من الأنيميا. يقلل من الإصابة بالبول السكري. يحد من الإصابة بسرطان المبيض والرحم. حليب الأم يساعد على تقوية الجهاز المناعي، ويقلل من انتقال الأمراض للطفل. الرضاعة الطبيعية تشعر الطفل بالأمان. الرضاعة الطبيعية تمنع اصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة. فوائد الرضاعة الليلية عامل رئيسي لتكثيف حليب الأم بسبب أن حليب الأم يتنشط بشدة خلال فترة الليل. يدر الحليب فوائد كثيرة على الطفل اذا تم إرضاعه كل ساعتين وخاصة في فترة الثلاث أشهر الأولى. رضاعة الليل تساعد على تأخر الحمل لفترة أطول، بسبب إفراز هرمون الرضاعة بكثرة أثناء الليل. رضاعة الليل تساعد طفلك على النوم فالحليب كما نعلم يعطي شعور بالخمول. مشكلات الرضاعة الطبيعية تشقق الحلمات والتهابها. قلة حليب الثدي. ادرار الحليب الزائد عن الحاجة. تدفق الحليب بشكل قوي جداً. احتقان الثدي. التهابات الثدي. إصابة الثدي بالفطريات. تسطح الحلمات أثناء بداية الرضاعة. كيفية معرفة حد كفاية الرضاعة الطبيعية للطفل يكون معدل الرضاعة في أول أربع أيام من خمسة عشر رضعة إلى أثني عشر رضعة. بعد مرور الأيام الأولى يستقر الطفل على رضعة كل ساعتين. عند الشعور ببعض الليونة في الثدي هذا دليل واضح على أن الطفل أخذ كفايته من الحليب. نوم الطفل بهدوء و دون قلق. زيادة وزن الطفل بالتدريج أول أسبوع. عندما لا يعاني الطفل من حالة جفاف (امساك) يكون ذلك دليل على أن الطفل قد تناول كفايته من الحليب. عندما يكون معدل استهلاك الطفل من الحفاظات ما بين 6-8 حفاظة خلال اليوم. عندما يكون لون براز الطفل أصفر. عدم إصدار صوت طقطقة أثناء الرضاعة. اقرأ أيضا: مخاطر الرضاعة أثناء الحمل تأثير الزنجبيل على الرضاعة سبب الجوع خلال الرضاعة

فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية
بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2017

فوائد الرضاعة الطبيعية كثيرة للأم وللطفل، فعلى كل أم أن تُتم الرضاعة كما أمرها الله سبحانه وتعالى حين قال حملهُ و فطامُهُ في عامين، أي حمل الطفل تسعة أشهر وارضاعه فترة لا تقل عن عام وثلاث أشهر، وفي هذا المقال سنعرض بعض فوائد الرضاعة الطبيعية في تلك الفترة التي حُددت في القرآن.

مكونات حليب الأم

  • هرمونات مفيدة لكلى الطرفين.
  • مواد غذائية.
  • معادن.
  • فيتامينات.
  • دهون صحية.
  • نشويات.
  • بروتينات.

فوائد الرضاعة الطبيعية

  • عدم الحاجة لإضافة أي عنصر خارجي من الطعام، أو أي اضافات إلى الحليب الصناعي.
  • الرضاعة الطبيعية تحمي الأطفال من الأمراض المعدية.
  • الحماية من متلازمة موت الرضيع المفاجئ.
  • تنمية الجوانب العاطفية لدى الأم والطفل.
  • مريحة للأم إذ توفر عناء تحضير الرضعات خلال النهار والليل.
  • الرضاعة الطبيعية تحمي الأم من سرطان الثدي.
  • بعد مرور عام على الرضاعة الطبيعية تختفي ترهلات البطن خاصة بعد العمليات القيصرية.
  • تساعد على إعادة الرشاقة لجسم الأم.
  • تقي جسم الأم من هشاشة العظام.
  • تعمل على تأخير الحمل.
  • تقي جسم الأم  من الأنيميا.
  • يقلل من الإصابة بالبول السكري.
  • يحد من الإصابة بسرطان المبيض والرحم.
  • حليب الأم يساعد على تقوية الجهاز المناعي، ويقلل من انتقال الأمراض للطفل.
  • الرضاعة الطبيعية تشعر الطفل بالأمان.
  • الرضاعة الطبيعية تمنع اصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة.

فوائد الرضاعة الليلية

  • عامل رئيسي لتكثيف حليب الأم بسبب أن حليب الأم يتنشط بشدة خلال فترة الليل.
  • يدر الحليب فوائد كثيرة على الطفل اذا تم إرضاعه كل ساعتين وخاصة في فترة الثلاث أشهر الأولى.
  • رضاعة الليل تساعد على تأخر الحمل لفترة أطول، بسبب إفراز هرمون الرضاعة بكثرة أثناء الليل.
  • رضاعة الليل تساعد طفلك على النوم فالحليب كما نعلم يعطي شعور بالخمول.

مشكلات الرضاعة الطبيعية

  • تشقق الحلمات والتهابها.
  • قلة حليب الثدي.
  • ادرار الحليب الزائد عن الحاجة.
  • تدفق الحليب بشكل قوي جداً.
  • احتقان الثدي.
  • التهابات الثدي.
  • إصابة الثدي بالفطريات.
  • تسطح الحلمات أثناء بداية الرضاعة.

كيفية معرفة حد كفاية الرضاعة الطبيعية للطفل

  • يكون معدل الرضاعة في أول أربع أيام من خمسة عشر رضعة إلى أثني عشر رضعة.
  • بعد مرور الأيام الأولى يستقر الطفل على رضعة كل ساعتين.
  • عند الشعور ببعض الليونة في الثدي هذا دليل واضح على أن الطفل أخذ كفايته من الحليب.
  • نوم الطفل بهدوء و دون قلق.
  • زيادة وزن الطفل بالتدريج أول أسبوع.
  • عندما لا يعاني الطفل من حالة جفاف (امساك) يكون ذلك دليل على أن الطفل قد تناول كفايته من الحليب.
  • عندما يكون معدل استهلاك الطفل من الحفاظات ما بين 6-8 حفاظة خلال اليوم.
  • عندما يكون لون براز الطفل أصفر.
  • عدم إصدار صوت طقطقة أثناء الرضاعة.

اقرأ أيضا:
مخاطر الرضاعة أثناء الحمل
تأثير الزنجبيل على الرضاعة
سبب الجوع خلال الرضاعة