البحث عن مواضيع

يعرف تكيّس المبايض على أنه التّضخم الذي يحدث نتيجة وجود حويصلات صغيرة داخل المبيض عموماً وتحت الغلاف الخارجيّ خصوصاً بحيث لا يتعدّى حجم الواحدة منها 10مم، وهذا ما يؤدي إلى حدوث ضعف في الإباضة، ويحدث تكيس المبايض نتيجة حدوث خلل هرمونيّ يؤثر على نشاط الغدد الصّماء عند النّساء بشكل سلبي، وهذا ما يؤدي إلى حدوث اضطرابات وعدم انتظام في الدّورة الشّهرية وعدم انتظامها، وسنعرض أهم المعلومات عن تكيس المبايض وفوائد الدغموس لتكيس المبايض خلال هذا المقال. أعراض تكيّس المبايض الإصابة بالسّمنة بحيث تحدث زيادة في الوزن بشكل سريع، وعادة ما تتراكم الدّهون في المنطقة السُّفلية من الخصر. شعور السيدة بالإحباط والكآبة بشكل دائم، وخاصة إذا ما حدث تأخّر في الحمل لديها. حدوث ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدّم بشكل حادّ. الشعور بالآلام الشديدة خاصة في منطقة المعدة، وأسفل البطن، والمبيض. الإصابة بآلام غير محتملة خاصة في الرّأس والشعور بالصّداع المزمن. شعور المرأة بالدّوخة والغثيان بشكل مستمر يلاحظ انتشار حب الشّباب على وجه المرأة المُصابة بتكيّس المبايض وذلك بكثرة، ومن ثم ينتشر بعدها إلى أعضاء الجسم جميعها. الإصابة باضطراب في مواعيد الدّورة الشّهرية، مع ازدياد في كمّية الدّم، أو نقصانها. الشعور بالألم في المنطقة السُّفلى من البطن والحوض في فترة الدورة الشهرية. حدوث انتشار في شعر الجسم بشكل واضح بحيث يصبح الشعر أكثف وأخشن مما كان عليه سابقا. إذا كان حجم التكيس كبيرا، فإن ذلك قد يؤدي إلى صعوبة في حدوث الحمل. فوائد الدغموس لتكيس المبايض تعتبر نبتة الفعمة (الدغموس) (caralluma) أحد النباتات التي يتم اللجوء إليها في علاج تكيس المبايض حيث انها أثبتت فعاليتها في علاجه، ويكون ذلك حسب الآتي: يتم إحضار المكونات الأتية: نبتة الفعمة (الدغموس)، وكأس من الحليب أو عصير البرتقال أو الليمون، بالإضافة إلى عسل الفعمة (عسل الدغموس). إذا لم يتوفر عسل الفعمة (عسل الدغموس) فإنه يمكن الاكتفاء بالمكونين السابقين. بعد ذلك يتم بشر ما مقداره أربعة سنتيمترات من نبتة الفعمة وذلك بعد تنظيفها جيدا. من ثم تتم إضافة الفعمة المبشورة إلى كأس البرتقال أو الحليب أو الليمون، ويتم الخلط جيدا. من ثم تتم إضافة ملعقة صغيرة من عسل الفعمة إلى المشروب الذي تم تحضير ويتم الخلط جيدا. يتم شرب هذا الخليط بما مقداره مرتين في اليوم الواحد، بحيث تكون المرة الأولى على الريق وذلك قبل وجبة الفطور، والمرة الاخرى قبل النوم. يجب الاستمرار على هذه الوصفة وذلك حتى يتم التخلص من تكيس المبايض بشكل كلي. يجب الانتباه إلى أنه يمنع استخدام هذه الوصفة من قبل المرأة الحامل أو المرأة المرضعة. المراجع:     1            2

فوائد الدغموس لتكيس المبايض

فوائد الدغموس لتكيس المبايض
بواسطة: - آخر تحديث: 21 مارس، 2017

يعرف تكيّس المبايض على أنه التّضخم الذي يحدث نتيجة وجود حويصلات صغيرة داخل المبيض عموماً وتحت الغلاف الخارجيّ خصوصاً بحيث لا يتعدّى حجم الواحدة منها 10مم، وهذا ما يؤدي إلى حدوث ضعف في الإباضة، ويحدث تكيس المبايض نتيجة حدوث خلل هرمونيّ يؤثر على نشاط الغدد الصّماء عند النّساء بشكل سلبي، وهذا ما يؤدي إلى حدوث اضطرابات وعدم انتظام في الدّورة الشّهرية وعدم انتظامها، وسنعرض أهم المعلومات عن تكيس المبايض وفوائد الدغموس لتكيس المبايض خلال هذا المقال.

أعراض تكيّس المبايض

  • الإصابة بالسّمنة بحيث تحدث زيادة في الوزن بشكل سريع، وعادة ما تتراكم الدّهون في المنطقة السُّفلية من الخصر.
  • شعور السيدة بالإحباط والكآبة بشكل دائم، وخاصة إذا ما حدث تأخّر في الحمل لديها.
  • حدوث ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدّم بشكل حادّ.
  • الشعور بالآلام الشديدة خاصة في منطقة المعدة، وأسفل البطن، والمبيض.
  • الإصابة بآلام غير محتملة خاصة في الرّأس والشعور بالصّداع المزمن.
  • شعور المرأة بالدّوخة والغثيان بشكل مستمر
  • يلاحظ انتشار حب الشّباب على وجه المرأة المُصابة بتكيّس المبايض وذلك بكثرة، ومن ثم ينتشر بعدها إلى أعضاء الجسم جميعها.
  • الإصابة باضطراب في مواعيد الدّورة الشّهرية، مع ازدياد في كمّية الدّم، أو نقصانها.
  • الشعور بالألم في المنطقة السُّفلى من البطن والحوض في فترة الدورة الشهرية.
  • حدوث انتشار في شعر الجسم بشكل واضح بحيث يصبح الشعر أكثف وأخشن مما كان عليه سابقا.
  • إذا كان حجم التكيس كبيرا، فإن ذلك قد يؤدي إلى صعوبة في حدوث الحمل.

فوائد الدغموس لتكيس المبايض

تعتبر نبتة الفعمة (الدغموس) (caralluma) أحد النباتات التي يتم اللجوء إليها في علاج تكيس المبايض حيث انها أثبتت فعاليتها في علاجه، ويكون ذلك حسب الآتي:

  • يتم إحضار المكونات الأتية: نبتة الفعمة (الدغموس)، وكأس من الحليب أو عصير البرتقال أو الليمون، بالإضافة إلى عسل الفعمة (عسل الدغموس).
  • إذا لم يتوفر عسل الفعمة (عسل الدغموس) فإنه يمكن الاكتفاء بالمكونين السابقين.
  • بعد ذلك يتم بشر ما مقداره أربعة سنتيمترات من نبتة الفعمة وذلك بعد تنظيفها جيدا.
  • من ثم تتم إضافة الفعمة المبشورة إلى كأس البرتقال أو الحليب أو الليمون، ويتم الخلط جيدا.
  • من ثم تتم إضافة ملعقة صغيرة من عسل الفعمة إلى المشروب الذي تم تحضير ويتم الخلط جيدا.
  • يتم شرب هذا الخليط بما مقداره مرتين في اليوم الواحد، بحيث تكون المرة الأولى على الريق وذلك قبل وجبة الفطور، والمرة الاخرى قبل النوم.
  • يجب الاستمرار على هذه الوصفة وذلك حتى يتم التخلص من تكيس المبايض بشكل كلي.
  • يجب الانتباه إلى أنه يمنع استخدام هذه الوصفة من قبل المرأة الحامل أو المرأة المرضعة.

المراجع:     1            2