البحث عن مواضيع

إن نبتة الخزامي أحد النباتات المعروفة منذ أقدم الأزمنة وذلك منذ عصور الاغريق، وقد عُرفت بأسماء عديدة من أشهرها ناردس، وهذه النبتة تأخذ شكل الشجيرة وتنمو في المناطق الجبلية، تحديداً في الغابات المحيطة بالنصف الغربي من القارة الاوروبية والبحر المتوسط، ويتم زراعة هذه النبتة في الأماكن المختلفة من العالم بما في ذلك إيطاليا وإنجلترا وفرنسا والنرويج وأستراليا، حيث تتم زراعتها كي تستخدم في صناعة العطور نظراً لرائحتها الزكية، أما زيت الخزامى المستخلص من نبتة الخزامى فهو يدخل في صناعة العطور أيضاً وله استخدامات عديدة أخرى، وتعتبر نبتة الخزامى أحد الحشائش العطرية التي يتم استخدامها كمشروب علاجي بشكل أساسي، فهذا المشروب يستخدم لدى النساء المغربيات في مختلف المجالات المتعلقة بالنساء وجمالهن، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد الخزامى للمهبل. فوائد الخزامى للمهبل يعتبر الخزامى من النباتات ذات المفعول في علاج العديد من المشاكل التي تصيب المهبل والرحم. يساهم في تخليص النساء من آلام الحيض، حيث أن شرب شاي هذه النبتة يساهم في إرخاء عضلات الرحم والتخفيف من التشنجات التي تصيب المرأة في الفترة ما قبل وفي أثناء فترة الحيض. يلعب دوراً في إزالة الروائح غير المرغوب بها والتي تخرج من المنطقة الحساسة. أما بالنسبة للمرأة النفاس فإن الخزامى يساهم في التخفيف من الآلام التي تعاني منها النساء عند الولادة. يعمل الخزامى كمنظف للرحم، بخاصة الرحم البارد حيث أنه يقتل الحيوانات المنوية المتجهة للبويضة. يساهم هذا النبات في حفظ الرحم من نزلات البرد التي يصاب بها. يساهم في تنشيط الدورة الدموية في جسم المرأة وفي رحمها. يعتبر الخزامى مضاداً للجراثيم التي تصيب المهبل والرحم. أما عن  طريقة استخدامه فإنها تتلخص باستخدام قطرات من زيت الخزامى مع ملعقة من الزبادي ويتم التغميس فيه باستخدام قطعة من القطن إلى أن تتشبع، يعد ذلك يتم إدخالها في المهبل. يمكن استخدام الخزامى على هيئة كريم دهان أو على هيئة غسول كدش مهبلي. ينصح بعدم الاستمرار في استخدام الدش المهبلي الا في حالة العلاج فقط، حيث أن استعمال هذه النبتة دون حالة العلاج بكثرة قد يؤثر على المهبل وعلى الحالة الصحية له. يتم تنظيف الرحم عن طريق القيام بأخذ كمية من مغلي الخزامي في إناء وترك البخار يتجه باتجاه الرحم. ينصح المرأة باستشارة طبيبها قبل البدء باستخدام هذه النبتة، وذلك تجنباً للآثار الضارة لها أو استخدامها بطريقة خاطئة. المراجع 1 2

فوائد الخزامى للمهبل

فوائد الخزامى للمهبل
بواسطة: - آخر تحديث: 13 يونيو، 2017

إن نبتة الخزامي أحد النباتات المعروفة منذ أقدم الأزمنة وذلك منذ عصور الاغريق، وقد عُرفت بأسماء عديدة من أشهرها ناردس، وهذه النبتة تأخذ شكل الشجيرة وتنمو في المناطق الجبلية، تحديداً في الغابات المحيطة بالنصف الغربي من القارة الاوروبية والبحر المتوسط، ويتم زراعة هذه النبتة في الأماكن المختلفة من العالم بما في ذلك إيطاليا وإنجلترا وفرنسا والنرويج وأستراليا، حيث تتم زراعتها كي تستخدم في صناعة العطور نظراً لرائحتها الزكية، أما زيت الخزامى المستخلص من نبتة الخزامى فهو يدخل في صناعة العطور أيضاً وله استخدامات عديدة أخرى، وتعتبر نبتة الخزامى أحد الحشائش العطرية التي يتم استخدامها كمشروب علاجي بشكل أساسي، فهذا المشروب يستخدم لدى النساء المغربيات في مختلف المجالات المتعلقة بالنساء وجمالهن، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد الخزامى للمهبل.

فوائد الخزامى للمهبل

  • يعتبر الخزامى من النباتات ذات المفعول في علاج العديد من المشاكل التي تصيب المهبل والرحم.
  • يساهم في تخليص النساء من آلام الحيض، حيث أن شرب شاي هذه النبتة يساهم في إرخاء عضلات الرحم والتخفيف من التشنجات التي تصيب المرأة في الفترة ما قبل وفي أثناء فترة الحيض.
  • يلعب دوراً في إزالة الروائح غير المرغوب بها والتي تخرج من المنطقة الحساسة.
  • أما بالنسبة للمرأة النفاس فإن الخزامى يساهم في التخفيف من الآلام التي تعاني منها النساء عند الولادة.
  • يعمل الخزامى كمنظف للرحم، بخاصة الرحم البارد حيث أنه يقتل الحيوانات المنوية المتجهة للبويضة.
  • يساهم هذا النبات في حفظ الرحم من نزلات البرد التي يصاب بها.
  • يساهم في تنشيط الدورة الدموية في جسم المرأة وفي رحمها.
  • يعتبر الخزامى مضاداً للجراثيم التي تصيب المهبل والرحم.
  • أما عن  طريقة استخدامه فإنها تتلخص باستخدام قطرات من زيت الخزامى مع ملعقة من الزبادي ويتم التغميس فيه باستخدام قطعة من القطن إلى أن تتشبع، يعد ذلك يتم إدخالها في المهبل.
  • يمكن استخدام الخزامى على هيئة كريم دهان أو على هيئة غسول كدش مهبلي.
  • ينصح بعدم الاستمرار في استخدام الدش المهبلي الا في حالة العلاج فقط، حيث أن استعمال هذه النبتة دون حالة العلاج بكثرة قد يؤثر على المهبل وعلى الحالة الصحية له.
  • يتم تنظيف الرحم عن طريق القيام بأخذ كمية من مغلي الخزامي في إناء وترك البخار يتجه باتجاه الرحم.
  • ينصح المرأة باستشارة طبيبها قبل البدء باستخدام هذه النبتة، وذلك تجنباً للآثار الضارة لها أو استخدامها بطريقة خاطئة.

المراجع 1 2