يعد الخرشوف من الخضروات القديمة جداً التي قام الإنسان بزراعتها، ويعود أصلها إلى زمن الحبشة، وبعد ذلك انتشرت إلى كافة دول العالم، كما تعد إيطاليا من الدول التي تنتج أكبر كمية من نبات الخرشوف على مستوى دول العالم، وأوراقه شائكة من الخارج ولا تؤكل، بينما يمكن تناول قاعدته الداخلية وأوراقه الصغيرة الداخلية، وله العديد من الأحجام منها الكبيرة ذات اللون الأخضر التي يتم زراعتها في فرنسا وأمريكا، والحجم المتوسط الأخضر اللون الذي يزرع في الجزائر وتركيا، والحجم الكبير بنفسجي اللون الذي يزرع في مصر وإيطاليا والأرجنتين، كما أن نبات الخرشوف يحتوي على نسبة كبيرة جداً من المغنيسيوم، والألياف، وفيتامين أ وفيتامين ج، بالإضافة إلى إحتوائه على حمض الفوليك أسيد وحمض البيوتين والبوتاسيوم، وسنستعرض في هذا المقال فوائد الخرشوف للكبد بالتفصيل. فوائد الخرشوف للكبد تستخدم أوراق وجذور الخرشوف في التخلص من السموم الضارة الموجودة في الكبد والكلى، حيث تم استخدمه من قبل المصريين القدماء والغرب في ذلك. قدم الأطباء الفرنسيين أدلة على سمات وخصائص أوراق وجذور الخرشوف ودورها في تنظيف الجهاز الهضمي، حيث أن أملاح البوتاسيوم والمغنيسيوم، والفلافونيدات، والأحماض الفينولية الموجودة في جذور وأوراق الخرشوف تجعله فعالاً في تحفيز الكبد والمرارة، إضافة إلى قدرتها على خفض معدل الكوليسترول ونسبة السكر في الدم. يحتوي الخرشوف على السينارين النشط في القناة الصفراوية، حيث أنه يعمل على زيادة إنتاج الصفراء من الكبد، إضافة إلى أنه يعد عنصراً مهماً في إفراز الصفراء، مما يؤدي إلى زيادة تدفقها بشدة إلى المرارة، وبالتالي يحدث إنقباض في القناة الصفراوية. كان يستخدم الخرشوف كثيراً في الطب التقليدي، حيث أنه استخدم في تطهير وتنظيف الكبد، ومن أكثر خصائصه المهمة والضرورية التي إهتم بها الباحثين بشدة هي تأثير الخرشوف في تطهير الكبد وخصائصه الضرورية في المرارة. يعد الخرشوف من النباتات المفيدة والمهمة في معالجة أمراض الكبد، وإرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والإصابة بالفشل الكلوي، حيث أنه يعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول من خلال تعبئة الدهون الموجودة في الأنسجة والكبد، خاصةً الدهون الثلاثية، لذلك يتم إستخدامه في علاج جميع الإضطرابات مثل تلك الناتجة عن سوء الهضم، وإدمان الكحول، والبول الزلالي المزمن، وأمراض الكلى، والتي تحدث في المرارة والكبد، حيث يعمل على منع حدوث حصى المرارة، ومنع الإصابة بأمراض الكبد. يعمل الخرشوف على خفض ضغط الدم داخل الشرايين، والتخلص من حموضة الجسم من خلال تقليل نسبة حمض اليوريك عن طريق تحفيز عملية إدرار البول. المراجع:  1  2

فوائد الخرشوف للكبد

فوائد الخرشوف للكبد

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يونيو، 2017

يعد الخرشوف من الخضروات القديمة جداً التي قام الإنسان بزراعتها، ويعود أصلها إلى زمن الحبشة، وبعد ذلك انتشرت إلى كافة دول العالم، كما تعد إيطاليا من الدول التي تنتج أكبر كمية من نبات الخرشوف على مستوى دول العالم، وأوراقه شائكة من الخارج ولا تؤكل، بينما يمكن تناول قاعدته الداخلية وأوراقه الصغيرة الداخلية، وله العديد من الأحجام منها الكبيرة ذات اللون الأخضر التي يتم زراعتها في فرنسا وأمريكا، والحجم المتوسط الأخضر اللون الذي يزرع في الجزائر وتركيا، والحجم الكبير بنفسجي اللون الذي يزرع في مصر وإيطاليا والأرجنتين، كما أن نبات الخرشوف يحتوي على نسبة كبيرة جداً من المغنيسيوم، والألياف، وفيتامين أ وفيتامين ج، بالإضافة إلى إحتوائه على حمض الفوليك أسيد وحمض البيوتين والبوتاسيوم، وسنستعرض في هذا المقال فوائد الخرشوف للكبد بالتفصيل.

فوائد الخرشوف للكبد

  • تستخدم أوراق وجذور الخرشوف في التخلص من السموم الضارة الموجودة في الكبد والكلى، حيث تم استخدمه من قبل المصريين القدماء والغرب في ذلك.
  • قدم الأطباء الفرنسيين أدلة على سمات وخصائص أوراق وجذور الخرشوف ودورها في تنظيف الجهاز الهضمي، حيث أن أملاح البوتاسيوم والمغنيسيوم، والفلافونيدات، والأحماض الفينولية الموجودة في جذور وأوراق الخرشوف تجعله فعالاً في تحفيز الكبد والمرارة، إضافة إلى قدرتها على خفض معدل الكوليسترول ونسبة السكر في الدم.
  • يحتوي الخرشوف على السينارين النشط في القناة الصفراوية، حيث أنه يعمل على زيادة إنتاج الصفراء من الكبد، إضافة إلى أنه يعد عنصراً مهماً في إفراز الصفراء، مما يؤدي إلى زيادة تدفقها بشدة إلى المرارة، وبالتالي يحدث إنقباض في القناة الصفراوية.
  • كان يستخدم الخرشوف كثيراً في الطب التقليدي، حيث أنه استخدم في تطهير وتنظيف الكبد، ومن أكثر خصائصه المهمة والضرورية التي إهتم بها الباحثين بشدة هي تأثير الخرشوف في تطهير الكبد وخصائصه الضرورية في المرارة.
  • يعد الخرشوف من النباتات المفيدة والمهمة في معالجة أمراض الكبد، وإرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والإصابة بالفشل الكلوي، حيث أنه يعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول من خلال تعبئة الدهون الموجودة في الأنسجة والكبد، خاصةً الدهون الثلاثية، لذلك يتم إستخدامه في علاج جميع الإضطرابات مثل تلك الناتجة عن سوء الهضم، وإدمان الكحول، والبول الزلالي المزمن، وأمراض الكلى، والتي تحدث في المرارة والكبد، حيث يعمل على منع حدوث حصى المرارة، ومنع الإصابة بأمراض الكبد.
  • يعمل الخرشوف على خفض ضغط الدم داخل الشرايين، والتخلص من حموضة الجسم من خلال تقليل نسبة حمض اليوريك عن طريق تحفيز عملية إدرار البول.

المراجع:  1  2