البحث عن مواضيع

الجماع الجماع هي العملية الجنسية بين الرجل والمرأة والطريقة الإنجابية الطبيعية في غالبية الحالات وتتم بإيلاج العضو الذكريّ في المهبل وهو القناة التناسلية للمرأة وتستمر تلك العملية لعدة دقائق وتنتهي بالوصول إلى النشوة الجنسية أو هزة الجماع وقذّف الرجل للسائل المنويّ في قناة المرأة التناسلية، وتسبق عملية الإيلاج المداعبة والملاطفة لتهيئة المهبل وترطيبه لاستقبال العضو الذكريّ دون التسبب بالألم للمرأة والذي قد يؤدي إلى نفورها من الجِماع، وسيكون محور المقال حول فوائد الجماع الصحية. فوائد الجماع الصحية تعزيز المناعة حيث يقوم الجسم بإفراز مضادات ضد نزلات البرد والزكام إذا ما مورس الجِماع مرة أو مرتين في الأسبوع. حرّق السعرات الحرارية بمعدل 85 سُعُر حراريّ لكل ثلاثون دقيقةً. تحسين صحة القلب من خلال ممارسة الجِماع مرة إلى مرتين في الأسبوع يقلل من التعرض للنوبات القلبيّة عند الرجال بنسبة 50%. تعزيز الثقة بالنفس والرضا عن الذات. تقوية الشعور بالحميمية من خلال زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين أثناء هزة الجِماع مما يساهم في توطيد العلاقة وتخفيف التوتر والقلق والشعور بالوحدة، إلى جانب دور هذا الهرمون في تخفيف الشعور بالألم كالألم الناتج عن التهاب المفاصل والصداع والأعراض المرافقة للدورة الشهرية. تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا من خلال القذّف المتكرر في فتراتٍ متقاربةٍ للسائل المنويّ أثناء الجِماع وبحسب الدراسات فإنّ عدد مرات القذّف المثلى 21 مرّة في الشهر تقلل من نسبة الإصابة بالسرطان. تقوية عضلات الحوض. تحسين القدرة على النوم ومحاربة الأرق نتيجة إفراز كمياتٍ أكبر من هرمون الأوكسيتوسين. انخفاض معدل ضغط الدم خاصةً ضغط الدم الانبساطيّ عند الأشخاص الذين يمارسون الجِماع في أوقاتٍ منتظمةٍ مقارنةً مع اللذين لا يمارسونه أو يمارسون أساليب أخرى للمتعة الجنسية. تنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم نحو كافة الأعضاء وأهمها الدماغ. ممارسة الجِماع أثناء الحمل يساعد الحامل على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة الناجمة عن الحمل وزيادة الرغبة في تناول الطعام، كما أنّه يقلل من حاجة الحامل المتكررة في الذهاب إلى الحمام من خلال تقوية عضلات الحوض المتحكمة في عمليتي التبول والولادة الطبيعية. أضرار الجماع الإفراط في ممارسة الجِماع بشكلٍّ يوميٍّ أو أكثر من مرةٍ في اليوم يُخلِّف العديد من الأضرار على الرجل والمرأة ومنها: يُصبح الجِماع روتين حياةٍ خالٍّ من المحبة والاشتياق والرغبة وإنما مجرد واجبٍ يوميٍّ. الشعور بالتعب والملل والإرهاق عند كلا الطرفين. افتقاد الطرفين إلى المحبة والدعم المعنويّ والنفسيّ والشعور بالترابط والتواصل الروحيّ قبل الجسديّ بسبب التكرار اليوميّ للعلاقة الحميمة.

فوائد الجماع الصحية

فوائد الجماع الصحية
بواسطة: - آخر تحديث: 7 يناير، 2018

الجماع

الجماع هي العملية الجنسية بين الرجل والمرأة والطريقة الإنجابية الطبيعية في غالبية الحالات وتتم بإيلاج العضو الذكريّ في المهبل وهو القناة التناسلية للمرأة وتستمر تلك العملية لعدة دقائق وتنتهي بالوصول إلى النشوة الجنسية أو هزة الجماع وقذّف الرجل للسائل المنويّ في قناة المرأة التناسلية، وتسبق عملية الإيلاج المداعبة والملاطفة لتهيئة المهبل وترطيبه لاستقبال العضو الذكريّ دون التسبب بالألم للمرأة والذي قد يؤدي إلى نفورها من الجِماع، وسيكون محور المقال حول فوائد الجماع الصحية.

فوائد الجماع الصحية

  • تعزيز المناعة حيث يقوم الجسم بإفراز مضادات ضد نزلات البرد والزكام إذا ما مورس الجِماع مرة أو مرتين في الأسبوع.
  • حرّق السعرات الحرارية بمعدل 85 سُعُر حراريّ لكل ثلاثون دقيقةً.
  • تحسين صحة القلب من خلال ممارسة الجِماع مرة إلى مرتين في الأسبوع يقلل من التعرض للنوبات القلبيّة عند الرجال بنسبة 50%.
  • تعزيز الثقة بالنفس والرضا عن الذات.
  • تقوية الشعور بالحميمية من خلال زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين أثناء هزة الجِماع مما يساهم في توطيد العلاقة وتخفيف التوتر والقلق والشعور بالوحدة، إلى جانب دور هذا الهرمون في تخفيف الشعور بالألم كالألم الناتج عن التهاب المفاصل والصداع والأعراض المرافقة للدورة الشهرية.
  • تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا من خلال القذّف المتكرر في فتراتٍ متقاربةٍ للسائل المنويّ أثناء الجِماع وبحسب الدراسات فإنّ عدد مرات القذّف المثلى 21 مرّة في الشهر تقلل من نسبة الإصابة بالسرطان.
  • تقوية عضلات الحوض.
  • تحسين القدرة على النوم ومحاربة الأرق نتيجة إفراز كمياتٍ أكبر من هرمون الأوكسيتوسين.
  • انخفاض معدل ضغط الدم خاصةً ضغط الدم الانبساطيّ عند الأشخاص الذين يمارسون الجِماع في أوقاتٍ منتظمةٍ مقارنةً مع اللذين لا يمارسونه أو يمارسون أساليب أخرى للمتعة الجنسية.
  • تنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم نحو كافة الأعضاء وأهمها الدماغ.
  • ممارسة الجِماع أثناء الحمل يساعد الحامل على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة الناجمة عن الحمل وزيادة الرغبة في تناول الطعام، كما أنّه يقلل من حاجة الحامل المتكررة في الذهاب إلى الحمام من خلال تقوية عضلات الحوض المتحكمة في عمليتي التبول والولادة الطبيعية.

أضرار الجماع

الإفراط في ممارسة الجِماع بشكلٍّ يوميٍّ أو أكثر من مرةٍ في اليوم يُخلِّف العديد من الأضرار على الرجل والمرأة ومنها:

  • يُصبح الجِماع روتين حياةٍ خالٍّ من المحبة والاشتياق والرغبة وإنما مجرد واجبٍ يوميٍّ.
  • الشعور بالتعب والملل والإرهاق عند كلا الطرفين.
  • افتقاد الطرفين إلى المحبة والدعم المعنويّ والنفسيّ والشعور بالترابط والتواصل الروحيّ قبل الجسديّ بسبب التكرار اليوميّ للعلاقة الحميمة.