الجرجير وهو من النباتات الخضراء المعروف من القدم بفوائده الكثيرة للإنسان، وهو يحتوي على نسبة من الكوليسترول والدهون والسعرات الحرارية، ويوجد به الفيتامينات التالية (أ، ب 1، ب 2، ب 6، ج، د، ك، هـ)، كما يحتوي على الأملاح المعدنية مثل المنجنيز والكالسيوم والمغنيسيوم والنحاس والفوسفور واليود والحديد والكبريت والزنك، وبعض مضادات الأكسدة والألياف والكلوروفيل والبيتاكاروتين والفلافونيد ومواد كبريتية حريفة مثل مادة( الجليكوإيرن)، مما جعل منه صديقاً مهماً ومفيداً لصحة النساء، وسنقدم فوائد الجرجير للنساء خلال هذا المقال. فوائد الجرجير للنساء يفيد شرب عصير أوراق الجرجير أو أكل أوراقه وبذوره في تقوية وتنشيط القدرة الجنسية لدى النساء، كما ويعمل على تهييج الشهوة لديها، وإطالة عملية الجماع. يساعد في تسريع عملية الهضم وإدرار الصفراء، وزيادة حجم البول وتقوية الباه. يعمل حامض (جامالينولينك) الغني به على تخفيض نسبة الدهون والكوليسترول بالدم، مما يساعد في إنقاص وتخسيس الوزن لدى السيدات. تساعد في إدرار الطمث لدى المرأة، وفي إدرار الحليب لدى المرضعة. يفيد تناوله بإعتدال خلال الأشهر الأولى من الحمل، في حماية الأجنّة من التشّوهات، وذلك لإحتوائه على حامض الفوليك. تساعد نبتة الجرجير البنكرياس في عملية تصنيع الأنسولين بالجسم، وتخفيض نسبة السكر بالبول. تحافظ المركبات النباتية الموجودة به على الجلد وتحمي البشرة والوجه من أضرار والحروق السطحية من أشعة الشمس. تقي البشرة لدى النساء من ظهور علامات الشيخوخة والخطوط الرفيعة بالجبين والتجاعيد بالوجه. تفيد في علاج مشاكل ضعف وتقصف وتساقط الشعر وتعمل على معالجة قشرة الرأس، ويزيد من صلابته ونضارته. يساعد بالسيطرة على وظائف الغدة الدرقية والتقليل من مشكلة التضخم والخلل بها لدى النساء. يعمل على تنقية الدورة الدموية وفي تسريع عملية دورانها بالجسم. يفيد في تسهيل عملية الهضم وفي تليين وتنظيف الأمعاء والمعدة، ومعالجة مشكلة الإمساك وإدرار البول. يزود الجسم بالطاقة ويدعم نشاطه وقدراته العامة. يستخدم في علاج مشكلتي البهاق والنمش والبقع الداكنة بالبشرة. يعالج كل من مرض النقرس والكبد والكلى، ويُحسّن من وظائفها. الأضرار الجانبية الصحية للجرجير عدم الإكثار من تناوله من قبل النساء الحوامل والمرضعات، تجنباً لحدوث إجهاض أو تغيّر بطعم الحليب على الرضيع. عدم تناوله من قبل الأطفال الأقل عمراً من أربعة سنوات، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من اليود الغير آمن على صحتهم الجسدية. تجنب تناوله من قبل من لديه مشكلة بالأمعاء أو قرحة بالمعدة. تجنب مرضى الكلى لتناوله خوفاً من أعراض جانبيه تظهر لديهم. تقليل الأشخاص الذين يعانون مشكلة التهاب المثانة منه، تجنباً لمشاكل والآلام جانبية له.

فوائد الجرجير للنساء

فوائد الجرجير للنساء

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يناير، 2018

تصفح أيضاً

الجرجير

وهو من النباتات الخضراء المعروف من القدم بفوائده الكثيرة للإنسان، وهو يحتوي على نسبة من الكوليسترول والدهون والسعرات الحرارية، ويوجد به الفيتامينات التالية (أ، ب 1، ب 2، ب 6، ج، د، ك، هـ)، كما يحتوي على الأملاح المعدنية مثل المنجنيز والكالسيوم والمغنيسيوم والنحاس والفوسفور واليود والحديد والكبريت والزنك، وبعض مضادات الأكسدة والألياف والكلوروفيل والبيتاكاروتين والفلافونيد ومواد كبريتية حريفة مثل مادة( الجليكوإيرن)، مما جعل منه صديقاً مهماً ومفيداً لصحة النساء، وسنقدم فوائد الجرجير للنساء خلال هذا المقال.

فوائد الجرجير للنساء

  • يفيد شرب عصير أوراق الجرجير أو أكل أوراقه وبذوره في تقوية وتنشيط القدرة الجنسية لدى النساء، كما ويعمل على تهييج الشهوة لديها، وإطالة عملية الجماع.
  • يساعد في تسريع عملية الهضم وإدرار الصفراء، وزيادة حجم البول وتقوية الباه.
  • يعمل حامض (جامالينولينك) الغني به على تخفيض نسبة الدهون والكوليسترول بالدم، مما يساعد في إنقاص وتخسيس الوزن لدى السيدات.
  • تساعد في إدرار الطمث لدى المرأة، وفي إدرار الحليب لدى المرضعة.
  • يفيد تناوله بإعتدال خلال الأشهر الأولى من الحمل، في حماية الأجنّة من التشّوهات، وذلك لإحتوائه على حامض الفوليك.
  • تساعد نبتة الجرجير البنكرياس في عملية تصنيع الأنسولين بالجسم، وتخفيض نسبة السكر بالبول.
  • تحافظ المركبات النباتية الموجودة به على الجلد وتحمي البشرة والوجه من أضرار والحروق السطحية من أشعة الشمس.
  • تقي البشرة لدى النساء من ظهور علامات الشيخوخة والخطوط الرفيعة بالجبين والتجاعيد بالوجه.
  • تفيد في علاج مشاكل ضعف وتقصف وتساقط الشعر وتعمل على معالجة قشرة الرأس، ويزيد من صلابته ونضارته.
  • يساعد بالسيطرة على وظائف الغدة الدرقية والتقليل من مشكلة التضخم والخلل بها لدى النساء.
  • يعمل على تنقية الدورة الدموية وفي تسريع عملية دورانها بالجسم.
  • يفيد في تسهيل عملية الهضم وفي تليين وتنظيف الأمعاء والمعدة، ومعالجة مشكلة الإمساك وإدرار البول.
  • يزود الجسم بالطاقة ويدعم نشاطه وقدراته العامة.
  • يستخدم في علاج مشكلتي البهاق والنمش والبقع الداكنة بالبشرة.
  • يعالج كل من مرض النقرس والكبد والكلى، ويُحسّن من وظائفها.

الأضرار الجانبية الصحية للجرجير

  • عدم الإكثار من تناوله من قبل النساء الحوامل والمرضعات، تجنباً لحدوث إجهاض أو تغيّر بطعم الحليب على الرضيع.
  • عدم تناوله من قبل الأطفال الأقل عمراً من أربعة سنوات، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من اليود الغير آمن على صحتهم الجسدية.
  • تجنب تناوله من قبل من لديه مشكلة بالأمعاء أو قرحة بالمعدة.
  • تجنب مرضى الكلى لتناوله خوفاً من أعراض جانبيه تظهر لديهم.
  • تقليل الأشخاص الذين يعانون مشكلة التهاب المثانة منه، تجنباً لمشاكل والآلام جانبية له.