البحث عن مواضيع

التقشير الكريستالي يعرف التقشير الكريستالي بأنه تقنية مستحدثة قي عالم العناية بالبشرة، وتكمن الأهمية فيها بمنح البشرة ملمساً ناعماً وأكثر نقاءً مما كانت عليه بواسطة الكريستال الدقيق تحت تأثير الضغط، وتخضع بشرة الوجه والرقبة فقط لهذه العملية التجميليّة دون غيرها من بشرة الوجه، وفي حال الرغبة بالخضوع لتقشير أعمق للبشرة يُستخدم عادةً التقشير الكيميائي أو التقشير بالليزر، ونظراً لما جاء به التقشير الكريستالي من نتائج باهرة فقد لاقى رواجاً واسعاً على مستوى العالم منذ سنة 1985م في أول ظهورٍ له على يد الإيطالييّن، إذ أظهر فعاليته في منح خلايا البشرة حيويةً وتجدداً ونضارة، كما تنزع الطبقة السطحية وتُحّل مكانها طبقة جديدة من الخلايا. طريقة التقشير الكريستالي يعمل الطبيب على تخدير المريض في عيادة الجلدية ليرش مادة الكريستال المضغوط فوق البشرة المراد تقشيرها، وتحتاج الجلسة لوقت يقدر بنصف ساعة تقريباً، ومن الممكن تكرار الجلسة وفقاً لحالة المريض وحاجته، ويمتاز هذا النوع بسرعة ظهور النتائج على البشرة، فوائد التقشير الكريستالي يمنح البشرة إشراقة وحيوية غير مسبوقة. توحيد لون البشرة ومنحها النضارة. التخلص من الكلف والنمش الناجمين عن التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس. يقف عائقاً أمام التصبغات الجلدية الناجمة عن نقص مادةِ الميلانين. الحد من آثار حب الشباب والتخلص منها تماماً. يقاوم علامات الشيخوخة التي تظهر على البشرة. يشد البشرة. يسد المسامات الواسعة في بشرة الوجه. علاج خشونة الجلد. تحفيز البشرة على إنتاج طبقة جديدة من الخلايا. أضرار التقشير الكريستالي لم يثبت فعلياً وجود أي أضرار ناجمة عن التقشير الكريستالي، إلا أن كل مافي الأمر أن البشرة تتخذ اللون الوردي في أول فترة تلي العملية التجميلية، ويزول هذا اللون تدريجياً خلال ساعات، وينصح كل من يخضع لهذه العملية الالتزام بالمحاذير بحذافيرها وتجنبها تماماً ليبقى ضمن خط الأمان؛ إلا أنه قد تُرصد أضراراً جانبية خاصة عند مستخدمي أدوية علاج الأمراض الجلدية. إرشادات ما بعد التقشير الكريستالي الحرص على استخدام مُرطب للبشرة وكريم واقي للشمس، وذلك لمنع حدوث الاحمرار والجفاف الناجمين عن جلسة التقشير. تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد جلسة التقشير لمدة 7 أيام، إذ تصبح البشرة أكثر حساسية لأشعة الشمس. تفادي استخدام الكريمات التي تدخل فيها حموضة الفواكه وغسول الوجه ومقشرات البشرة؛ وذلك لمدة 3 أيام قبل وبعد جلسة التقشير. عدم استخدام مستحضرات التجميل والعطور بكافة أنواعها لمدة 48 ساعة بعد الانتهاء من جلسة التقشير. المراجع:   1

فوائد التقشير الكريستالي

فوائد التقشير الكريستالي
بواسطة: - آخر تحديث: 11 أكتوبر، 2017

التقشير الكريستالي

يعرف التقشير الكريستالي بأنه تقنية مستحدثة قي عالم العناية بالبشرة، وتكمن الأهمية فيها بمنح البشرة ملمساً ناعماً وأكثر نقاءً مما كانت عليه بواسطة الكريستال الدقيق تحت تأثير الضغط، وتخضع بشرة الوجه والرقبة فقط لهذه العملية التجميليّة دون غيرها من بشرة الوجه، وفي حال الرغبة بالخضوع لتقشير أعمق للبشرة يُستخدم عادةً التقشير الكيميائي أو التقشير بالليزر، ونظراً لما جاء به التقشير الكريستالي من نتائج باهرة فقد لاقى رواجاً واسعاً على مستوى العالم منذ سنة 1985م في أول ظهورٍ له على يد الإيطالييّن، إذ أظهر فعاليته في منح خلايا البشرة حيويةً وتجدداً ونضارة، كما تنزع الطبقة السطحية وتُحّل مكانها طبقة جديدة من الخلايا.

طريقة التقشير الكريستالي

يعمل الطبيب على تخدير المريض في عيادة الجلدية ليرش مادة الكريستال المضغوط فوق البشرة المراد تقشيرها، وتحتاج الجلسة لوقت يقدر بنصف ساعة تقريباً، ومن الممكن تكرار الجلسة وفقاً لحالة المريض وحاجته، ويمتاز هذا النوع بسرعة ظهور النتائج على البشرة،

فوائد التقشير الكريستالي

  • يمنح البشرة إشراقة وحيوية غير مسبوقة.
  • توحيد لون البشرة ومنحها النضارة.
  • التخلص من الكلف والنمش الناجمين عن التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس.
  • يقف عائقاً أمام التصبغات الجلدية الناجمة عن نقص مادةِ الميلانين.
  • الحد من آثار حب الشباب والتخلص منها تماماً.
  • يقاوم علامات الشيخوخة التي تظهر على البشرة.
  • يشد البشرة.
  • يسد المسامات الواسعة في بشرة الوجه.
  • علاج خشونة الجلد.
  • تحفيز البشرة على إنتاج طبقة جديدة من الخلايا.

أضرار التقشير الكريستالي

لم يثبت فعلياً وجود أي أضرار ناجمة عن التقشير الكريستالي، إلا أن كل مافي الأمر أن البشرة تتخذ اللون الوردي في أول فترة تلي العملية التجميلية، ويزول هذا اللون تدريجياً خلال ساعات، وينصح كل من يخضع لهذه العملية الالتزام بالمحاذير بحذافيرها وتجنبها تماماً ليبقى ضمن خط الأمان؛ إلا أنه قد تُرصد أضراراً جانبية خاصة عند مستخدمي أدوية علاج الأمراض الجلدية.

إرشادات ما بعد التقشير الكريستالي

  • الحرص على استخدام مُرطب للبشرة وكريم واقي للشمس، وذلك لمنع حدوث الاحمرار والجفاف الناجمين عن جلسة التقشير.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد جلسة التقشير لمدة 7 أيام، إذ تصبح البشرة أكثر حساسية لأشعة الشمس.
  • تفادي استخدام الكريمات التي تدخل فيها حموضة الفواكه وغسول الوجه ومقشرات البشرة؛ وذلك لمدة 3 أيام قبل وبعد جلسة التقشير.
  • عدم استخدام مستحضرات التجميل والعطور بكافة أنواعها لمدة 48 ساعة بعد الانتهاء من جلسة التقشير.

المراجع:   1