البحث عن مواضيع

البمبر يُعتبر البمبر من النباتات الاستوائية التي تنتمي إلى الفصيلة الحمحمية، ويُسمى أيضاً سبستان دبق، ويُطلق على ثماره أسماء أخرى مثل أبو الروان والجاو والمخيط والغوج البحريني، وأشجاره معمرة وقد يصل ارتفاع الواحدة منها إلى 12 متر، وهي من الأشجار التي تتساقط أوراقها في الخريف، ولا تقتصر فوائدها على ثمار البمبر بل إن أخشابها أيضاً مفيدة وتدخل في العديد من الصناعات الخشبية، والجدير بالذكر أن ثمار البمبر ذات طعم سكري طيب ورائحتها عطرة، ويكون لونها أصفر ذهبي، وكلما نضجت أكثر أصبح لونها أغمق، وتحتوي في داخلها على مادة لزجة هلامية، وسميت بهذا الاسم لأنها في حال نضجها، تسقط على الأرض ويُصدر عنها صوت شبيه بالانفجار، وسنقدم في هذا المقال فوائد البمبر للجنس. فوائد البمبر للجنس يحتوي على فوائد كثيرة للجسم، ومن فوائده هذه أنه يقوي الرغبة الجنسية ويزيد من قوة الانتصاب لأنه يُنشط الدورة الدموية، مما يزيد من تدفق الدم في القضيب، كما أنه يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تُعطيه الطاقة والحيوية لممارسة الجنس. فوائد عامة للبمبر للبمبر فوائد كثيرة للجسم، ومن أهمها ما يلي: يُعزز مناعة الجسم بشكل عام ويحميه من الإصابة بالأمراض الالتهابية والمعدية. تُستخدم المادة الهلامية الموجودة في الثمار في صيد العصافير. يقوي فروة الرأس ويُحافظ على صحتها ويُعزز نمو بصيلات الشعر ويمنع تساقطها وتقصفها، ويمنح الشعر اللمعان والحيوية. يدخل في العديد من الصناعات المهمة ومن بينها صناعة "الآجار". يُساعد في علاج أمراض الصدر والجهاز التنفسي ومن بينها علاج مرض الربو التحسسي ويهدئ السعال ويطرد البلغم ويُساعد في تنظيف المريء، ويُعالج تقرحات الحلق التي تحدث بسبب الالتهاب القوي. يقضي على الديدان المعوية ويُعالج الجرثومة الحلزونية في المعدة، ويُحافظ على صحة الجهاز الهضمي بشكلٍ عام، ويُعالج قرحة المعدة لأنه يُعزز صحة جدران المعدة، كما يمنع الإصابة بعسر الهضم. يمنع الإصابة بأمراض البرد مثل الزكام والإنفلونزا والرشح لاحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين ج. يحتوي على البروتينات التي تُساعد في تجديد الخلايا والأنسجة التالفة. يحتوي على مواد فعالة تقضي على الفطريات والبكتيريا وتمنع نموها وتكاثرها. يُعالج العديد من المشاكل الجلدية مثل الجروح التي يُسرع من التئامها ويُعالج التقرحات. يُعالج العديد من الأمراض العضوية مثل مرض الملاريا ومرض الجذام. يُقلل مستوى الكوليسترول الضار في الدم ويمنع تصلب الشرايين كما يُحافظ على رشاقة الجسم ويقي من السمنة، خصوصاً إذا تم تناوله بانتظام، إذ يمكن تناول الثمار على شكل عصير ممزوج بفواكه أخرى.

فوائد البمبر للجنس

فوائد البمبر للجنس
بواسطة: - آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2017

البمبر

يُعتبر البمبر من النباتات الاستوائية التي تنتمي إلى الفصيلة الحمحمية، ويُسمى أيضاً سبستان دبق، ويُطلق على ثماره أسماء أخرى مثل أبو الروان والجاو والمخيط والغوج البحريني، وأشجاره معمرة وقد يصل ارتفاع الواحدة منها إلى 12 متر، وهي من الأشجار التي تتساقط أوراقها في الخريف، ولا تقتصر فوائدها على ثمار البمبر بل إن أخشابها أيضاً مفيدة وتدخل في العديد من الصناعات الخشبية، والجدير بالذكر أن ثمار البمبر ذات طعم سكري طيب ورائحتها عطرة، ويكون لونها أصفر ذهبي، وكلما نضجت أكثر أصبح لونها أغمق، وتحتوي في داخلها على مادة لزجة هلامية، وسميت بهذا الاسم لأنها في حال نضجها، تسقط على الأرض ويُصدر عنها صوت شبيه بالانفجار، وسنقدم في هذا المقال فوائد البمبر للجنس.

فوائد البمبر للجنس

يحتوي على فوائد كثيرة للجسم، ومن فوائده هذه أنه يقوي الرغبة الجنسية ويزيد من قوة الانتصاب لأنه يُنشط الدورة الدموية، مما يزيد من تدفق الدم في القضيب، كما أنه يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تُعطيه الطاقة والحيوية لممارسة الجنس.

فوائد عامة للبمبر

للبمبر فوائد كثيرة للجسم، ومن أهمها ما يلي:

  • يُعزز مناعة الجسم بشكل عام ويحميه من الإصابة بالأمراض الالتهابية والمعدية.
  • تُستخدم المادة الهلامية الموجودة في الثمار في صيد العصافير.
  • يقوي فروة الرأس ويُحافظ على صحتها ويُعزز نمو بصيلات الشعر ويمنع تساقطها وتقصفها، ويمنح الشعر اللمعان والحيوية.
  • يدخل في العديد من الصناعات المهمة ومن بينها صناعة “الآجار”.
  • يُساعد في علاج أمراض الصدر والجهاز التنفسي ومن بينها علاج مرض الربو التحسسي ويهدئ السعال ويطرد البلغم ويُساعد في تنظيف المريء، ويُعالج تقرحات الحلق التي تحدث بسبب الالتهاب القوي.
  • يقضي على الديدان المعوية ويُعالج الجرثومة الحلزونية في المعدة، ويُحافظ على صحة الجهاز الهضمي بشكلٍ عام، ويُعالج قرحة المعدة لأنه يُعزز صحة جدران المعدة، كما يمنع الإصابة بعسر الهضم.
  • يمنع الإصابة بأمراض البرد مثل الزكام والإنفلونزا والرشح لاحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين ج.
  • يحتوي على البروتينات التي تُساعد في تجديد الخلايا والأنسجة التالفة.
  • يحتوي على مواد فعالة تقضي على الفطريات والبكتيريا وتمنع نموها وتكاثرها.
  • يُعالج العديد من المشاكل الجلدية مثل الجروح التي يُسرع من التئامها ويُعالج التقرحات.
  • يُعالج العديد من الأمراض العضوية مثل مرض الملاريا ومرض الجذام.
  • يُقلل مستوى الكوليسترول الضار في الدم ويمنع تصلب الشرايين كما يُحافظ على رشاقة الجسم ويقي من السمنة، خصوصاً إذا تم تناوله بانتظام، إذ يمكن تناول الثمار على شكل عصير ممزوج بفواكه أخرى.