الاسترخاء تعرف حالة الاسترخاء بأنها عبارة عن حالة علاجية نفسية تساعد الشخص الذي يعاني من مشاكل وضغوطات الحياة في التخلص من التوتر والاضطرابات النفسية الناتجة عن هذه المشاكل النفسية مثل: القلق والتفكير المستمر والإرهاق الناتج عن بذل مجهود فكري أو بدني، حيث يلجأ المرء للاسترخاء من أجل تجديد النشاط والحيوية والإقبال على المهام التي يجب القيام بها بقوة أكثر من ذي قبل، وسنقدم في هذا المقال أهم فوائد الاسترخاء بالتفصيل، إضافة إلى شرح موجز لطرق الاسترخاء. فوائد الاسترخاء فوائد الاسترخاء عديدة وكثيرة وأبرزها ما يلي: التخلص من الطاقة السلبية. يزود الجسم بالطاقة الإيجابية. يغذي العقل والروح. يساعد على فتح آفاق جديدة إدراكية بطريقة التفكير العقلاني للأمور الشائكة بالحياة. يزيد من فعالية الوظائف الحيوية للدماغ. يساعد في زيادة القدرة على التركيز. يعمل على تحسين الحياة الاجتماعية. يساعد في التخلص من ضغوط الحياة النفسية مثل التعلق بذكريات معنية في الماضي. يعالج مشكلة التوتر. يساعد في التخلص من العصبية الزائدة. يعمل على مساعدة الجهاز التنفسي على التنفس بطريقة صحيحة. يمنع الإصابة بمشاكل صحية متعلقة بالجهاز الهضمي مثل: القولون العصبي ومشكلة عسر الهضم. يعالج مشكلة تسارع نبضات القلب. يتحكم في معدل استهلاك الأكسجين يتحكم في معدل ضغط الدم ويمنعه من الارتفاع. يتحكم في سرعة عملية الأيض. يعالج مرض الرهاب. يساعد في التخلص من مشكلة الغضب المزمن. يعالج التشنجات العضلية. يخفف من آلام الرقبة والظهر. يعالج شد العضلي الحاد. طرق الاسترخاء هناك العديد من الطرق التي تساعد الجسم على الاسترخاء والحصول على الفائدة المرجوة من هذه العملية، ومن أهمها: الحصول على قسط كاف من النوم يومياً. الاستلقاء وترك العنان للمخيلة أن تسرح بمكان أو مشهد ما كل ما يميزه هو الأمان والطبيعة، مع الحرص على القيام بعملية التنفس العميق أثناء الاسترخاء. الجلوس جلسة مريحة مع اتباع تقنية التنفس بعمق من البطن، ثم حث العضلات على الاسترخاء. يعد الاستلقاء في مكان خالي من الضجة وذو إضاءة خافتة يساعد كثيراً في الحصول على جلسة استرخاء صحية ذات نتائج مرضية. إن التركيز على عملية التنفس وارتفاع الصدر وهبوطه هو دليل على أن الجسم قد حصل على كفايته من الأكسجين اللازم له. تعد طريقة الشهيق والزفير وتكرارها عدة مرات هي إحدى الأمور التي يجب القيام بها بعد الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضية ليحصل الجسم على عملية استرخاء ذات نتائج جيدة، وينصح أن تستمر العملية لمدة عشر دقائق على الأقل.

فوائد الاسترخاء

فوائد الاسترخاء

بواسطة: - آخر تحديث: 28 فبراير، 2018

الاسترخاء

تعرف حالة الاسترخاء بأنها عبارة عن حالة علاجية نفسية تساعد الشخص الذي يعاني من مشاكل وضغوطات الحياة في التخلص من التوتر والاضطرابات النفسية الناتجة عن هذه المشاكل النفسية مثل: القلق والتفكير المستمر والإرهاق الناتج عن بذل مجهود فكري أو بدني، حيث يلجأ المرء للاسترخاء من أجل تجديد النشاط والحيوية والإقبال على المهام التي يجب القيام بها بقوة أكثر من ذي قبل، وسنقدم في هذا المقال أهم فوائد الاسترخاء بالتفصيل، إضافة إلى شرح موجز لطرق الاسترخاء.

فوائد الاسترخاء

فوائد الاسترخاء عديدة وكثيرة وأبرزها ما يلي:

  • التخلص من الطاقة السلبية.
  • يزود الجسم بالطاقة الإيجابية.
  • يغذي العقل والروح.
  • يساعد على فتح آفاق جديدة إدراكية بطريقة التفكير العقلاني للأمور الشائكة بالحياة.
  • يزيد من فعالية الوظائف الحيوية للدماغ.
  • يساعد في زيادة القدرة على التركيز.
  • يعمل على تحسين الحياة الاجتماعية.
  • يساعد في التخلص من ضغوط الحياة النفسية مثل التعلق بذكريات معنية في الماضي.
  • يعالج مشكلة التوتر.
  • يساعد في التخلص من العصبية الزائدة.
  • يعمل على مساعدة الجهاز التنفسي على التنفس بطريقة صحيحة.
  • يمنع الإصابة بمشاكل صحية متعلقة بالجهاز الهضمي مثل: القولون العصبي ومشكلة عسر الهضم.
  • يعالج مشكلة تسارع نبضات القلب.
  • يتحكم في معدل استهلاك الأكسجين
  • يتحكم في معدل ضغط الدم ويمنعه من الارتفاع.
  • يتحكم في سرعة عملية الأيض.
  • يعالج مرض الرهاب.
  • يساعد في التخلص من مشكلة الغضب المزمن.
  • يعالج التشنجات العضلية.
  • يخفف من آلام الرقبة والظهر.
  • يعالج شد العضلي الحاد.

طرق الاسترخاء

هناك العديد من الطرق التي تساعد الجسم على الاسترخاء والحصول على الفائدة المرجوة من هذه العملية، ومن أهمها:

  • الحصول على قسط كاف من النوم يومياً.
  • الاستلقاء وترك العنان للمخيلة أن تسرح بمكان أو مشهد ما كل ما يميزه هو الأمان والطبيعة، مع الحرص على القيام بعملية التنفس العميق أثناء الاسترخاء.
  • الجلوس جلسة مريحة مع اتباع تقنية التنفس بعمق من البطن، ثم حث العضلات على الاسترخاء.
  • يعد الاستلقاء في مكان خالي من الضجة وذو إضاءة خافتة يساعد كثيراً في الحصول على جلسة استرخاء صحية ذات نتائج مرضية.
  • إن التركيز على عملية التنفس وارتفاع الصدر وهبوطه هو دليل على أن الجسم قد حصل على كفايته من الأكسجين اللازم له.
  • تعد طريقة الشهيق والزفير وتكرارها عدة مرات هي إحدى الأمور التي يجب القيام بها بعد الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضية ليحصل الجسم على عملية استرخاء ذات نتائج جيدة، وينصح أن تستمر العملية لمدة عشر دقائق على الأقل.