الاستحمام تظهرُ تقاليد الاستحمام في كلِّ القارات بمعاني مختلفة، فكان الاستكندنافيون يدخلون الساونا ثم يغطسون في الماء البارد، بينما يظهر الاهتمام الروماني للحمامات من خلال إنشائهم للمجمعات الضخمة الخاصة بالاستحمام؛ وذلك لأن الاستحمام يحافظ على النظافة الشخصية ويعمل على التخفيف من إجهاد العضلات، وفوائد الاستحمام بعد الرياضة عديدة حيث يقوم كثيرٌ من الرياضيين بما في ذلك العدائين بغمر أنفسهم في المياه المتجمدة للتصدي للتلف أو الإجهاد الناجم عن ممارسة الرياضة. فوائد الاستحمام بعد الرياضة للاستحمامِ فوائدُ صحيّة للجسد، والعقل، والروح، لذلك يجب الاستحمام مرة واحد على الأقل يوميًا للتخلص من العرق وخلايا الجلد الميت التي ينتج عنها البكتيريا، ويجب التركيز بشكل أكبر على الاستحمام بعد الرياضة، ولكن يجب التنويه أن يكون الاستحمام بعد نصف ساعة من الانتهاء من التمرين أو الاستحمام فور الانتهاء منه لكن دون استخدام الصابون؛ وذلك لأنّ مسامات الجسم تكون مفتوحة لخروج العرق منها فيكون من السهل على الصابون الذي يحتوي على المواد الكيميائية الدخول إلى الجلد ممّا يسبب سرطان الجلد، ويشتمل الاستحمام بعد الرياضة على العديد من الفوائد ومنها: النظافة: قد يكون العرق الذي خرج أثناء ممارسة التمرين علامة على القيام بتمرين جيد، ولكن يجب الاستحمام بعد الرياضة؛ لتجنّب الروائح الكريهة. التعافي أو الانتعاش: يساعد الاستحمام على التعافي بعد جلسة التمرين الصعبة، ويهيئ العضلات لجلسة اليوم التالي والأفضل هنا هو الحصول على دش بارد مثلج إذا كان الفرد يمارس الرياضة يوميًا. خسارة الدهون: من المعروف أن ممارسة التمارين الرياضية جزء أساسي من فقدان الوزن، ولكن الاستحمام بالماء البارد أيضًا يساعد على خسارة الوزن؛ لأنه يعمل على زيادة معدلات الأيض بنسبة تصل إلى 550%، مما يعني حرق المزيد من السعرات الحرارية. الصحة والمزاج: تشجع العديد من الرياضات على الاستحمام بنشاط كجزء لا يتجزأ من نظام التدريب الخاص بهم، كما أنه يعمل على التخفيف من سوء الحالة المزاجية، ويسهمُ التعرّض للماء البارد في زيادة إمدادات الجسم بمضادات الأكسدة القوية المسماة الجلوتاثيون الذي يعزز جهاز المناعة. الماء البارد أم الماء الساخن بعد التمارين الرياضية هناك ما يسمّى بـ دش الانتعاش "recovery shower" ممّا يعني التناوب في درجات الحرارة بين الساخنة والباردة، ولكن يجب الحذر هنا فيما إذا كان الشخص يعاني من بعض الأمراض كالقلب وارتفاع الضغط إذ يجب استشارة الطبيب، في البداية يجب البدأ بالماء البارد؛ لأنه يسهم في الحدّ من التهاب العضلات والمفاصل والأوتار ويعمل على تقويتها بعد الجهد المبذول في التمرين، كما أنّه يساعد في منع الكدمات أو التورم، ثم الانتقال إلى الماء الساخن فهو يعمل على طرد الخلايا الميتة وبناء الأنسجة وتحفيز تدفق الدم إلى الجسم وتهدئة العضلات، كما أنه يساعد في تحسين حركة هياكل الأجسام.

فوائد الاستحمام بعد الرياضة

فوائد الاستحمام بعد الرياضة

بواسطة: - آخر تحديث: 13 يونيو، 2018

الاستحمام

تظهرُ تقاليد الاستحمام في كلِّ القارات بمعاني مختلفة، فكان الاستكندنافيون يدخلون الساونا ثم يغطسون في الماء البارد، بينما يظهر الاهتمام الروماني للحمامات من خلال إنشائهم للمجمعات الضخمة الخاصة بالاستحمام؛ وذلك لأن الاستحمام يحافظ على النظافة الشخصية ويعمل على التخفيف من إجهاد العضلات، وفوائد الاستحمام بعد الرياضة عديدة حيث يقوم كثيرٌ من الرياضيين بما في ذلك العدائين بغمر أنفسهم في المياه المتجمدة للتصدي للتلف أو الإجهاد الناجم عن ممارسة الرياضة.

فوائد الاستحمام بعد الرياضة

للاستحمامِ فوائدُ صحيّة للجسد، والعقل، والروح، لذلك يجب الاستحمام مرة واحد على الأقل يوميًا للتخلص من العرق وخلايا الجلد الميت التي ينتج عنها البكتيريا، ويجب التركيز بشكل أكبر على الاستحمام بعد الرياضة، ولكن يجب التنويه أن يكون الاستحمام بعد نصف ساعة من الانتهاء من التمرين أو الاستحمام فور الانتهاء منه لكن دون استخدام الصابون؛ وذلك لأنّ مسامات الجسم تكون مفتوحة لخروج العرق منها فيكون من السهل على الصابون الذي يحتوي على المواد الكيميائية الدخول إلى الجلد ممّا يسبب سرطان الجلد، ويشتمل الاستحمام بعد الرياضة على العديد من الفوائد ومنها:

  • النظافة: قد يكون العرق الذي خرج أثناء ممارسة التمرين علامة على القيام بتمرين جيد، ولكن يجب الاستحمام بعد الرياضة؛ لتجنّب الروائح الكريهة.
  • التعافي أو الانتعاش: يساعد الاستحمام على التعافي بعد جلسة التمرين الصعبة، ويهيئ العضلات لجلسة اليوم التالي والأفضل هنا هو الحصول على دش بارد مثلج إذا كان الفرد يمارس الرياضة يوميًا.
  • خسارة الدهون: من المعروف أن ممارسة التمارين الرياضية جزء أساسي من فقدان الوزن، ولكن الاستحمام بالماء البارد أيضًا يساعد على خسارة الوزن؛ لأنه يعمل على زيادة معدلات الأيض بنسبة تصل إلى 550%، مما يعني حرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • الصحة والمزاج: تشجع العديد من الرياضات على الاستحمام بنشاط كجزء لا يتجزأ من نظام التدريب الخاص بهم، كما أنه يعمل على التخفيف من سوء الحالة المزاجية، ويسهمُ التعرّض للماء البارد في زيادة إمدادات الجسم بمضادات الأكسدة القوية المسماة الجلوتاثيون الذي يعزز جهاز المناعة.

الماء البارد أم الماء الساخن بعد التمارين الرياضية

هناك ما يسمّى بـ دش الانتعاش “recovery shower” ممّا يعني التناوب في درجات الحرارة بين الساخنة والباردة، ولكن يجب الحذر هنا فيما إذا كان الشخص يعاني من بعض الأمراض كالقلب وارتفاع الضغط إذ يجب استشارة الطبيب، في البداية يجب البدأ بالماء البارد؛ لأنه يسهم في الحدّ من التهاب العضلات والمفاصل والأوتار ويعمل على تقويتها بعد الجهد المبذول في التمرين، كما أنّه يساعد في منع الكدمات أو التورم، ثم الانتقال إلى الماء الساخن فهو يعمل على طرد الخلايا الميتة وبناء الأنسجة وتحفيز تدفق الدم إلى الجسم وتهدئة العضلات، كما أنه يساعد في تحسين حركة هياكل الأجسام.