العمل الصالح والإخلاص خلق الله تعالى الإنسان لعبادته على الوجه الذي يرضاه عنه، وفرض عليه العديد من هذه العبادات التي لا بد أن يقيمها وجوبًا، وينبغي أن تكون عبادة الإنسان لله تعالى خالصة لوجهه الكريم، وأن تخلو من الرياء والسمعة، وقد عرّف العز بن عبد السلام الإخلاص فقال: "الإخلاص أن يفعل المكلف الطاعة خالصة لله وحده، لا يريد بها تعظيمًا من الناس ولا توقيرًا، ولا جلب نفع ديني، ولا دفع ضرر دنيوي"، وهناك العديد من فوائد الإخلاص التي تظهر في حياة الإنسان المسلم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن فوائد الإخلاص. فوائد الإخلاص إن الإخلاص في العمل الذي يتقرب به الإنسان إلى الله تعالى يظهر من خلال وجود العديد من فوائد الإخلاص في العبادة التي يبتغي فيها الإنسان التقرب من رب العباد، وعليه فإن أهم فوائد الإخلاص ما يلي: قبول العمل الصالح: إن من أهم فوائد الإخلاص قبول العمل الصالح من الله تعالى، حيث إن العمل الصالح يغدو بلا فائدة إن خالطه الرياء أو السمعة، لأن من أهم شروط قبول العمل الصالح أن يكون خالصًا لوجه الله. نيل الأجر والثواب: يحصل على الإنسان على الأجر والثواب من الأعمال الصالحة التي يتقرب بها إلى الله تعالى، ولا يتحصل الإنسان على المثوبة من عند الله تعالى إلا إذا كان مؤديها يقصد بها وجه الله تعالى دون غيره. النجاة من عذاب الله تعالى: إن السير عن منهج الله، والالتزام بما أمر الله تعالى به، والابتعاد عن ما نهى الله عنه، يعد السبيل الذي ينجو به الإنسان من عذاب الله وغضبه، وإن كل ما يؤديه الإنسان من أعمال تنجيه من عذاب الله يجب أن تكون على درجة عالية من الإخلاص لله العظيم حتى ينال بها رضا الله، ويتقي عذابه. استجابة الدعاء: إن من أهم فوائد الإخلاص قبول الله تعالى لدعاء الإنسان، فالإنسان المخلص في عبادته يصبح أكثر قربًا من ربه بسبب إخلاص العبادة لوجه الله تعالى، واستشعار عظمته في كل الأعمال الصالحة التي يقوم بها، حيث إن استجابة الدعاء من مميزات عباد الله الصالحين المخلصين له سبحانه. استشعار حلاوة الإيمان: إن الإنسان المخلص في أداء العبادات لله تعالى يجد في طاعته لخالقه لذة خاصة، وهذا يدفعه إلى زيادة الطاعات، والبعد عن المعاصي، ويجعله يستشعر حلاوة الإيمان. مخاطر الرياء يعد الرياء مفهومًا معاكسًا لمفهوم الإخلاص في أداء الأعمال الصالحة، ومن أهم ما يدخل في مفهومه أن يقوم الإنسان بالعمل من أجل تحصيل منفعة دنيوية، أو للحصول على منصب معين، أو من أجل أن يسمع عبارات الثناء من الآخرين، وهذا العمل يعد خطيرًا، فالرياء يحبط العمل الصالح، ويُدخِل الإنسان في الشرك الخفي بعد أن يجعل لغير الله نصيبًا من الأعمال التي يؤديها فلا تكون خالصة لوجهه الكريم.

فوائد الإخلاص

فوائد الإخلاص

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أبريل، 2018

العمل الصالح والإخلاص

خلق الله تعالى الإنسان لعبادته على الوجه الذي يرضاه عنه، وفرض عليه العديد من هذه العبادات التي لا بد أن يقيمها وجوبًا، وينبغي أن تكون عبادة الإنسان لله تعالى خالصة لوجهه الكريم، وأن تخلو من الرياء والسمعة، وقد عرّف العز بن عبد السلام الإخلاص فقال: “الإخلاص أن يفعل المكلف الطاعة خالصة لله وحده، لا يريد بها تعظيمًا من الناس ولا توقيرًا، ولا جلب نفع ديني، ولا دفع ضرر دنيوي”، وهناك العديد من فوائد الإخلاص التي تظهر في حياة الإنسان المسلم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن فوائد الإخلاص.

فوائد الإخلاص

إن الإخلاص في العمل الذي يتقرب به الإنسان إلى الله تعالى يظهر من خلال وجود العديد من فوائد الإخلاص في العبادة التي يبتغي فيها الإنسان التقرب من رب العباد، وعليه فإن أهم فوائد الإخلاص ما يلي:

  • قبول العمل الصالح: إن من أهم فوائد الإخلاص قبول العمل الصالح من الله تعالى، حيث إن العمل الصالح يغدو بلا فائدة إن خالطه الرياء أو السمعة، لأن من أهم شروط قبول العمل الصالح أن يكون خالصًا لوجه الله.
  • نيل الأجر والثواب: يحصل على الإنسان على الأجر والثواب من الأعمال الصالحة التي يتقرب بها إلى الله تعالى، ولا يتحصل الإنسان على المثوبة من عند الله تعالى إلا إذا كان مؤديها يقصد بها وجه الله تعالى دون غيره.
  • النجاة من عذاب الله تعالى: إن السير عن منهج الله، والالتزام بما أمر الله تعالى به، والابتعاد عن ما نهى الله عنه، يعد السبيل الذي ينجو به الإنسان من عذاب الله وغضبه، وإن كل ما يؤديه الإنسان من أعمال تنجيه من عذاب الله يجب أن تكون على درجة عالية من الإخلاص لله العظيم حتى ينال بها رضا الله، ويتقي عذابه.
  • استجابة الدعاء: إن من أهم فوائد الإخلاص قبول الله تعالى لدعاء الإنسان، فالإنسان المخلص في عبادته يصبح أكثر قربًا من ربه بسبب إخلاص العبادة لوجه الله تعالى، واستشعار عظمته في كل الأعمال الصالحة التي يقوم بها، حيث إن استجابة الدعاء من مميزات عباد الله الصالحين المخلصين له سبحانه.
  • استشعار حلاوة الإيمان: إن الإنسان المخلص في أداء العبادات لله تعالى يجد في طاعته لخالقه لذة خاصة، وهذا يدفعه إلى زيادة الطاعات، والبعد عن المعاصي، ويجعله يستشعر حلاوة الإيمان.

مخاطر الرياء

يعد الرياء مفهومًا معاكسًا لمفهوم الإخلاص في أداء الأعمال الصالحة، ومن أهم ما يدخل في مفهومه أن يقوم الإنسان بالعمل من أجل تحصيل منفعة دنيوية، أو للحصول على منصب معين، أو من أجل أن يسمع عبارات الثناء من الآخرين، وهذا العمل يعد خطيرًا، فالرياء يحبط العمل الصالح، ويُدخِل الإنسان في الشرك الخفي بعد أن يجعل لغير الله نصيبًا من الأعمال التي يؤديها فلا تكون خالصة لوجهه الكريم.