الألوفيرا يُعتبر الألوفيرا من النباتات الشهيرة والمعروفة منذ القدم، ويصنفه الكثيرون من ضمن النباتات الطبية، نظراً لفوائده الكثيرة التي يقدمها للجسم، ويُعتبر هلام هذا النبات من أكثر أجزائه فعالية، حيث استخدمه القدماء بكثرة ومن بينهم المصريين القدماء، والملكة كيلو باترا التي كانت تدهن جسمها فيه، واليونانيون القدماء الذين استخدموه في علاج الكثير من مشاكل الجلد والشعر، أما الهنود الحمر فكانوا يسمونه "عصا الجينة"، وفي هذا المقال سنذكر فوائد الألوفيرا لإنبات الشعر.  فوائد الألوفيرا لإنبات الشعر يساعد هلام الألوفيرا في تحفيز نمو البصيلات ومنحها الغذاء اللازم للنمو، لذلك يعتبر علاجاً فعالاً للصلع، ويكون هذا بتدليك فرزة الرأس بهلام الألوفيرا، وإبقائه عليها لمدة نصف ساعة، ومن ثم غسله. يًُصلح تلف الشعر، ويمنحه الغذاء اللازم للتخلص من التقصف والتكسر، ويمنحه اللمعان والحيوية. يقضي على قشرة الرأس التي تعيق نمو الشعر، وذلك بمزج كميات متساوية من الألوفيرا وزيت القمح وحليب جوز الهند ووضع المزيج على فروة الرأس وغسله بعد ساعة. يقضي على البكتيريا والفيروسات والفطريات التي تكون في فروة الرأس وتعيق نمو بصيلات الشعر، مما يعطي بصيلات الشعر قوة واندفاعاً. يدخل في تصنيع الشامبو والبلسم الخاص بالشعر، بالإضافة إلى كريمات الشعر التي تساعد في زيادة النمو والكثافة. يمنح الترطيب العميق للشعر ويزيد من نعومته، ويمنع جفافه وتساقطه.  فوائد عامة للألوفيرا يعالج الحروق الجلدية السطحية والخفيفة، وذلك لاحتوائه على فيتامين هـ الذي يساعد في تجديد خلايا الجلد التالفة. يعالج حروق الشمس والكدمات الزرقاء ويهدئ لدغات الحشرات ويمنه تهيج الجلد واحمراره. يقضي على الهربس ويمنع انتشاره إلى طبقات الجلد، ويعالج الفطريات الجلدية وبثور حب الشباب. يدعل في تصنيع العديد من مستحضرات التجميل والمستحضرات الطبية. يعالج تلف الكبد الناتج عن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية. يساعد في علاج علامات تمدد الجلد التي تظهر عند الحمل وزيادة الوزن. يعالج حب الشباب والثآليل والأكزيما، ويفاح لون الجلد ويزيل الكلف والتصبغات. يستخدم هلامه كمزيل فعال للمكياج. يمكن بلعه للتخفيف من اضطرابات الجهاز الهضمي وعلاج الإمساك الشديد. يعالج مرض الربو التحسسي. يعالج التهاب المفاصل ويخفف من آلامها. يقوي اللثة والأسنان، ويعالج قرحة المعدة وحموضتها. يقلل مستوى السكر في الدم. يعالج آلام القولون والعديد من مشاكل المسالك البولية وأمراض البروستاتا. يقلل مستوى الكوليسترول الضار في الدم، ومساوى الدهون الثلاثية. يعالج العديد من التهابات الأّذن والعين. يقلل من ظهور علامات التقدم بالسن على البشرة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة.

فوائد الألوفيرا لإنبات الشعر

فوائد الألوفيرا لإنبات الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يناير، 2018

الألوفيرا

يُعتبر الألوفيرا من النباتات الشهيرة والمعروفة منذ القدم، ويصنفه الكثيرون من ضمن النباتات الطبية، نظراً لفوائده الكثيرة التي يقدمها للجسم، ويُعتبر هلام هذا النبات من أكثر أجزائه فعالية، حيث استخدمه القدماء بكثرة ومن بينهم المصريين القدماء، والملكة كيلو باترا التي كانت تدهن جسمها فيه، واليونانيون القدماء الذين استخدموه في علاج الكثير من مشاكل الجلد والشعر، أما الهنود الحمر فكانوا يسمونه “عصا الجينة”، وفي هذا المقال سنذكر فوائد الألوفيرا لإنبات الشعر.

 فوائد الألوفيرا لإنبات الشعر

  • يساعد هلام الألوفيرا في تحفيز نمو البصيلات ومنحها الغذاء اللازم للنمو، لذلك يعتبر علاجاً فعالاً للصلع، ويكون هذا بتدليك فرزة الرأس بهلام الألوفيرا، وإبقائه عليها لمدة نصف ساعة، ومن ثم غسله.
  • يًُصلح تلف الشعر، ويمنحه الغذاء اللازم للتخلص من التقصف والتكسر، ويمنحه اللمعان والحيوية.
  • يقضي على قشرة الرأس التي تعيق نمو الشعر، وذلك بمزج كميات متساوية من الألوفيرا وزيت القمح وحليب جوز الهند ووضع المزيج على فروة الرأس وغسله بعد ساعة.
  • يقضي على البكتيريا والفيروسات والفطريات التي تكون في فروة الرأس وتعيق نمو بصيلات الشعر، مما يعطي بصيلات الشعر قوة واندفاعاً.
  • يدخل في تصنيع الشامبو والبلسم الخاص بالشعر، بالإضافة إلى كريمات الشعر التي تساعد في زيادة النمو والكثافة.
  • يمنح الترطيب العميق للشعر ويزيد من نعومته، ويمنع جفافه وتساقطه.

 فوائد عامة للألوفيرا

  • يعالج الحروق الجلدية السطحية والخفيفة، وذلك لاحتوائه على فيتامين هـ الذي يساعد في تجديد خلايا الجلد التالفة.
  • يعالج حروق الشمس والكدمات الزرقاء ويهدئ لدغات الحشرات ويمنه تهيج الجلد واحمراره.
  • يقضي على الهربس ويمنع انتشاره إلى طبقات الجلد، ويعالج الفطريات الجلدية وبثور حب الشباب.
  • يدعل في تصنيع العديد من مستحضرات التجميل والمستحضرات الطبية.
  • يعالج تلف الكبد الناتج عن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • يساعد في علاج علامات تمدد الجلد التي تظهر عند الحمل وزيادة الوزن.
  • يعالج حب الشباب والثآليل والأكزيما، ويفاح لون الجلد ويزيل الكلف والتصبغات.
  • يستخدم هلامه كمزيل فعال للمكياج.
  • يمكن بلعه للتخفيف من اضطرابات الجهاز الهضمي وعلاج الإمساك الشديد.
  • يعالج مرض الربو التحسسي.
  • يعالج التهاب المفاصل ويخفف من آلامها.
  • يقوي اللثة والأسنان، ويعالج قرحة المعدة وحموضتها.
  • يقلل مستوى السكر في الدم.
  • يعالج آلام القولون والعديد من مشاكل المسالك البولية وأمراض البروستاتا.
  • يقلل مستوى الكوليسترول الضار في الدم، ومساوى الدهون الثلاثية.
  • يعالج العديد من التهابات الأّذن والعين.
  • يقلل من ظهور علامات التقدم بالسن على البشرة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة.