البحث عن مواضيع

الأعشاب الطبيعية يلجأ العديد من الأشخاص إلى تناول الأعشاب الطبيعية بغرض التخلص من مرض ما أو مشكلة صحية دون تناول الأدوية الطبية، فقد عرف استخدام هذه الأعشاب منذ قديم الزمن وكان تحت مسمى الطب البديل، حيث يتم استعمال الأزهار أو الأوراق أو الجذور الخاصة بالنباتات أو الأشجار، ويمكن تناولها الكبار والصغار والرضع، لذلك سنقوم في هذا المقال تقديم أبرز فوائد ودور الأعشاب الطبيعية في علاج الأمراض التي يعاني منها الإنسان. أبرز الأعشاب الطبيعية التي تم استخدامها قديماً البابونج: وقد استخدمت زهور البابونج كمهدئ وعلاج لمشاكل تقرحات حب الشباب، فهو يتميز بكونه مطهر طبيعي، كما يدخل في علاج مشكلة الأرق عند الأشخاص البالغين. النعناع: قد ثبت علمياً أن تأثيره فعالاً ويشبه كثيراً ما تقوم به الأدوية الصيدلانية في علاج متلازمة القولون العصبي، ولكن من دون أن يتعرض المريض لآثار جانبية الخطيرة. الزنجبيل: قد أظهرت الدراسات السريرية أن الزنجبيل يخفف من مرض السعال الديكي، ويمكن أن يخفف أيضاً من التهاب الحلق. الشاي الكركديه: يخفض من ارتفاع ضغط الدم، ويعتبر علاجاً ممتازاً لإعادة التوازن في معدلاته الطبيعية. فوائد الأعشاب الطبيعية نبتة أشواغاندا (Ashwagandha): تعمل كمنشط طبيعي للجسم، ومضادة للالتهابات وتعالجها، وتقلل من حالات الشعور بالقلق، وتعزز الصحة المناعية في الجسم. عشبة كوهوش السوداء (Black Cohosh): تخفف من تشنجات الحيض وآلام المفاصل، وتستخدم عادة لتخفيف أعراض انقطاع الطمث. عشبة آذريون (Calendula): تم استخدامها منذ فترة طويلة من الزمن من أجل التخفيف من التهاب الفم والحلق والمعدة، ويمكن استعمالها مثل كريم موضعي أو مرهم لتخفيف الطفح الجلدي وتهيج وللمساعدة على شفاء الجروح. عشبة النعناع البري (Catnip): يهدئ المعدة بالضيق؛ ويقلل من الشعور بالقلق والتوتر. عشبة تشاستيبيري (Chasteberry): يتم استخدامها للتخفيف من أعراض الدورة الشهرية. نبات حشيشة القنفذ (Echinacea): يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات ويعزز من مناعة الجسم؛ تم استخدامه قديماً للتخفيف من نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي. الثوم (Garlic): يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الميكروبات قوية التأثير على الجسم، وغالباً ما يستخدم الثوم لمكافحة نزلات البرد، وتخفيف من ألم الجيوب الأنفية، وعلاج الإسهال، وتظهر الدراسات أن الاستخدام المنتظم له يمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم للأشخاص الذين يعانون من ارتفاعه. نبات كستناء الحصان (Horse Chestnut): إن بذور هذا النبات أظهرت فعاليتها في علاج الدوالي والقصور الوريدي المزمن (نزيف الدم في الأوردة الساقية خصوصاً بعد الوقوف أو الجلوس). المراجع:   1

فوائد الأعشاب الطبيعية

فوائد الأعشاب الطبيعية
بواسطة: - آخر تحديث: 17 أكتوبر، 2017

الأعشاب الطبيعية

يلجأ العديد من الأشخاص إلى تناول الأعشاب الطبيعية بغرض التخلص من مرض ما أو مشكلة صحية دون تناول الأدوية الطبية، فقد عرف استخدام هذه الأعشاب منذ قديم الزمن وكان تحت مسمى الطب البديل، حيث يتم استعمال الأزهار أو الأوراق أو الجذور الخاصة بالنباتات أو الأشجار، ويمكن تناولها الكبار والصغار والرضع، لذلك سنقوم في هذا المقال تقديم أبرز فوائد ودور الأعشاب الطبيعية في علاج الأمراض التي يعاني منها الإنسان.

أبرز الأعشاب الطبيعية التي تم استخدامها قديماً

  • البابونج: وقد استخدمت زهور البابونج كمهدئ وعلاج لمشاكل تقرحات حب الشباب، فهو يتميز بكونه مطهر طبيعي، كما يدخل في علاج مشكلة الأرق عند الأشخاص البالغين.
  • النعناع: قد ثبت علمياً أن تأثيره فعالاً ويشبه كثيراً ما تقوم به الأدوية الصيدلانية في علاج متلازمة القولون العصبي، ولكن من دون أن يتعرض المريض لآثار جانبية الخطيرة.
  • الزنجبيل: قد أظهرت الدراسات السريرية أن الزنجبيل يخفف من مرض السعال الديكي، ويمكن أن يخفف أيضاً من التهاب الحلق.
  • الشاي الكركديه: يخفض من ارتفاع ضغط الدم، ويعتبر علاجاً ممتازاً لإعادة التوازن في معدلاته الطبيعية.

فوائد الأعشاب الطبيعية

  • نبتة أشواغاندا (Ashwagandha): تعمل كمنشط طبيعي للجسم، ومضادة للالتهابات وتعالجها، وتقلل من حالات الشعور بالقلق، وتعزز الصحة المناعية في الجسم.
  • عشبة كوهوش السوداء (Black Cohosh): تخفف من تشنجات الحيض وآلام المفاصل، وتستخدم عادة لتخفيف أعراض انقطاع الطمث.
  • عشبة آذريون (Calendula): تم استخدامها منذ فترة طويلة من الزمن من أجل التخفيف من التهاب الفم والحلق والمعدة، ويمكن استعمالها مثل كريم موضعي أو مرهم لتخفيف الطفح الجلدي وتهيج وللمساعدة على شفاء الجروح.
  • عشبة النعناع البري (Catnip): يهدئ المعدة بالضيق؛ ويقلل من الشعور بالقلق والتوتر.
  • عشبة تشاستيبيري (Chasteberry): يتم استخدامها للتخفيف من أعراض الدورة الشهرية.
  • نبات حشيشة القنفذ (Echinacea): يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات ويعزز من مناعة الجسم؛ تم استخدامه قديماً للتخفيف من نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي.
  • الثوم (Garlic): يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الميكروبات قوية التأثير على الجسم، وغالباً ما يستخدم الثوم لمكافحة نزلات البرد، وتخفيف من ألم الجيوب الأنفية، وعلاج الإسهال، وتظهر الدراسات أن الاستخدام المنتظم له يمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم للأشخاص الذين يعانون من ارتفاعه.
  • نبات كستناء الحصان (Horse Chestnut): إن بذور هذا النبات أظهرت فعاليتها في علاج الدوالي والقصور الوريدي المزمن (نزيف الدم في الأوردة الساقية خصوصاً بعد الوقوف أو الجلوس).

المراجع:   1