البحث عن مواضيع

يعتبر مهرجان حب الملوك من المهرجانات القديمة جداً والعريقة أيضا، فهو مهرجان شعبي يقام كل عام في المغرب في مدينة صفرو التاريخية وتم تأسيسه عام 1920م، ويقوم بحضور هذا المهرجان العديد من السياح من الدول العالمية، والزوار المغاربة، ويمتاز هذا المهرجان بمسابقة ملكات الجمال حيث يقوم باختيار مجموعة من الفتيات المتصفات بالجمال ويتم اختيار ملكة جمال حب الملوك كل عام، ودولة المغرب تعتبر من الدول المهمة في الوطن العربي والتي تقوم بإنتاج الكرز وتصدير حوال ثمانية آلاف كن سنوياً للبلدان الأخرى، وعادةً ما يكون موعد قطف الكرز ما بين شهر أيار وشهر تموز، وقد أقام أيضاً هذا المهرجان للاحتفال بموعد قطف الكرز، خلال هذا المقال سنتعرف على معلومات أكثر تفصيلاً عن هذا المهرجان. بعض المعلومات عن مهرجان حب الملوك يتزامن الاحتفال في هذا المهرجان مع نهاية فصل الربيع وبداية فصل الصيف. مدة الاحتفال بهذا المهرجان ثلاثة أيام متتالية. من فعاليات هذا الاحتفال اختيار ملكة جمال الملوك. أسس هذا المهرجان كرمز للتعايش في المغرب بين اليهود والمسيحيين والمسلمين. مشاركة الكثير من الفتيات الجميلة ومن مختلف الأديان. بعد الهجرة الفرنسية واستقلال دولة المغرب بشكل نهائي، تم اقتصار مسابقة ملكة الجمال فقط على المسلمات. تنظيم المهرجان في مدينة صفرو أكدوا بأنها المدينة الوحيدة التي تتوج ملكة الجمال بدون وجود أي حساسيات سياسية. هناك سر منذ التأسيس في وجود احتفالين في مهرجان واحد ولكن كتب بعض الناقدين بأن السبب في جمع الكرز مع جمال المرأة هو بسبب التشابه بينهما في الجمال الطبيعي والخجل. يتم اختيار ملكة الجمال من بين تسعة مشتركات مع وصيفتين. يرافق الاحتفال بالمهرجان العديد من الأهازيج العربية والمغربية والأمازيغية القديمة. بعد الانتهاء من مراسم الاحتفال يطوف جميع الحاضرين في شوارع مدينة صفرو للتعبير عن حبهم وترابطهم الشديد مع بعضهم البعض وتوافق جمال الطبيعة مع جمال الإنساني. في بداية المهرجان منذ القدم كان يوجد هناك تمثال مثل الدمية ترتدي ملابس نسائية جميلة وهذه الدمية تم صنعها من القصب، لتكون رمز من رموز المهرجان. الفضل في تأسيس المهرجان يعود لشخص واحد وهو حاكم دينة صفرو الفرنسي " بيير سوغان"، وأستلهم هذه الفكرة وأسلوب التنظيم من المهرجان الدي يقام في بلدة أوفلي في مدينة تولوز في فرنسا. في عام 1934م، تم إعطاء اللقب لشابة فرنسية من الديانة اليهودية تدعى "سوزان برنار" وكانت هي من أجمل ملكات الجمال في جميع الأعوام من بداية المهرجان لغاية الآن. المراجع:       1           

فعاليات مهرجان حب الملوك

فعاليات مهرجان حب الملوك
بواسطة: - آخر تحديث: 16 أبريل، 2017

يعتبر مهرجان حب الملوك من المهرجانات القديمة جداً والعريقة أيضا، فهو مهرجان شعبي يقام كل عام في المغرب في مدينة صفرو التاريخية وتم تأسيسه عام 1920م، ويقوم بحضور هذا المهرجان العديد من السياح من الدول العالمية، والزوار المغاربة، ويمتاز هذا المهرجان بمسابقة ملكات الجمال حيث يقوم باختيار مجموعة من الفتيات المتصفات بالجمال ويتم اختيار ملكة جمال حب الملوك كل عام، ودولة المغرب تعتبر من الدول المهمة في الوطن العربي والتي تقوم بإنتاج الكرز وتصدير حوال ثمانية آلاف كن سنوياً للبلدان الأخرى، وعادةً ما يكون موعد قطف الكرز ما بين شهر أيار وشهر تموز، وقد أقام أيضاً هذا المهرجان للاحتفال بموعد قطف الكرز، خلال هذا المقال سنتعرف على معلومات أكثر تفصيلاً عن هذا المهرجان.

بعض المعلومات عن مهرجان حب الملوك

  • يتزامن الاحتفال في هذا المهرجان مع نهاية فصل الربيع وبداية فصل الصيف.
  • مدة الاحتفال بهذا المهرجان ثلاثة أيام متتالية.
  • من فعاليات هذا الاحتفال اختيار ملكة جمال الملوك.
  • أسس هذا المهرجان كرمز للتعايش في المغرب بين اليهود والمسيحيين والمسلمين.
  • مشاركة الكثير من الفتيات الجميلة ومن مختلف الأديان.
  • بعد الهجرة الفرنسية واستقلال دولة المغرب بشكل نهائي، تم اقتصار مسابقة ملكة الجمال فقط على المسلمات.
  • تنظيم المهرجان في مدينة صفرو أكدوا بأنها المدينة الوحيدة التي تتوج ملكة الجمال بدون وجود أي حساسيات سياسية.
  • هناك سر منذ التأسيس في وجود احتفالين في مهرجان واحد ولكن كتب بعض الناقدين بأن السبب في جمع الكرز مع جمال المرأة هو بسبب التشابه بينهما في الجمال الطبيعي والخجل.
  • يتم اختيار ملكة الجمال من بين تسعة مشتركات مع وصيفتين.
  • يرافق الاحتفال بالمهرجان العديد من الأهازيج العربية والمغربية والأمازيغية القديمة.
  • بعد الانتهاء من مراسم الاحتفال يطوف جميع الحاضرين في شوارع مدينة صفرو للتعبير عن حبهم وترابطهم الشديد مع بعضهم البعض وتوافق جمال الطبيعة مع جمال الإنساني.
  • في بداية المهرجان منذ القدم كان يوجد هناك تمثال مثل الدمية ترتدي ملابس نسائية جميلة وهذه الدمية تم صنعها من القصب، لتكون رمز من رموز المهرجان.
  • الفضل في تأسيس المهرجان يعود لشخص واحد وهو حاكم دينة صفرو الفرنسي ” بيير سوغان”، وأستلهم هذه الفكرة وأسلوب التنظيم من المهرجان الدي يقام في بلدة أوفلي في مدينة تولوز في فرنسا.
  • في عام 1934م، تم إعطاء اللقب لشابة فرنسية من الديانة اليهودية تدعى “سوزان برنار” وكانت هي من أجمل ملكات الجمال في جميع الأعوام من بداية المهرجان لغاية الآن.

المراجع:       1