البحث عن مواضيع

يوم الجمعة يوم الجمعة أفضل الأيام عند الله تعالى وأعلاها منزلةً وشرفاً، ولهذا اختصه الله سبحانه وتعالى بالمدح والثناء في العديد من آيات القرآن الكريم، كما ذكره النبي عليه السلام في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، وهو آخر يومٍ في الأسبوع، وعلى الرغم من أن الكثيرين يعتبرونه يوماً للراحة لأنه يوم عطلة، إلا أنه من المفترض أن يكون يوماً مخصصاً لعبادة الله تعالى وذكره وكثرة الثناء عليه وعلى رسول الله، كما يوجد في القرآن الكريم سورة كاملة سميت باسم سورة الجمعة، بالإضافة إلى كثرة الأحاديث النبوية الشريفة التي تُعدد فضل يوم الجمعة. فضل يوم الجمعة من أهم الأمور التي توضح فضل يوم الجمعة ما يلي : خلق الله تعالى فيه آدم عليه السلام، وفيه أدخله الله الجنة، وفيه خرج منها، وفيه أيضاً قبض روحه. يؤدي فيه المسلمون صلاة الظهر جماعةً في المسجد ويجتمعون فيه في خطبة الجمعة، لذلك هو خير يومٍ طلعت فيه الشمس، لأن صلاة الجمعة التي تُعتبر أفضل الصلوات لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) الجمعة/9. من يؤدي فيه صلاة الفجر جماعةً، فهو أدى خير صلاةٍ يؤديها المسلم في أسبوعه. من يقرا فيه سورة الكهف أضاء الله من النور ما بين الجمعتين. يقي الله تعالى من يموت في يوم الجمعة أو ليلة الجمعة من عذاب القبر. من يصلي على الرسول عليه السلام صلاةً واحدةً فيهن يُصلي الله عليه عشراً، كما أن الصلاة تُعرض على الرسول عليه السلام. فيه ساعة استجابة لا يوافقها مسلم يدعو الله تعالى من خيري الدنيا والآخرة إلا استجاب له وهي ما بين العصر والمغرب. سبب لكسب المزيد من الحسنات ورفع الدرجات عند الله تعالى لأن الحسنة فيه بعشر أمثالها. أحاديث نبوية شريفة عن يوم الجمعة ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام قوله في يوم الجمعة: "أَضَلَّ اللَّهُ عَنْ الْجُمُعَةِ مَنْ كَانَ قَبْلَنَا، فَكَانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ، وَكَانَ لِلنَّصَارَى يَوْمُ الأَحَدِ، فَجَاءَ اللَّهُ بِنَا فَهَدَانَا اللَّهُ لِيَوْمِ الْجُمُعَةِ، فَجَعَلَ الْجُمُعَةَ وَالسَّبْتَ وَالأَحَدَ، وَكَذَلِكَ هُمْ تَبَعٌ لَنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، نَحْنُ الآخِرُونَ مِنْ أَهْلِ الدُّنْيَا، وَالأَوَّلُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، الْمَقْضِيُّ لَهُمْ قَبْلَ الْخَلائِقِ". رواه مسلم (856). "مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَمُوتُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَوْ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ إِلا وَقَاهُ اللَّهُ فِتْنَةَ الْقَبْرِ". رواه الترمذي. قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: "خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا، وَلاَ تَقُومُ السَّاعَةُ إِلاَّ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ"، أخرجه أحمد. "إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ عَلَيْهِ السَّلَام، وَفِيهِ قُبِضَ، وَفِيهِ النَّفْخَةُ، وَفِيهِ الصَّعْقَةُ، فَأَكْثِرُوا عَلَيَّ مِنْ الصَّلَاةِ فَإِنَّ صَلَاتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ -أَيْ يَقُولُونَ قَدْ بَلِيتَ- قَالَ: إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَنْ تَأْكُلَ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ عَلَيْهِمْ السَّلام". عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: "يَوْمُ الْجُمُعَةِ اثْنَتَا عَشْرَةَ سَاعَةً، لاَ يُوجَدُ فِيهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، يَسْأَلُ اللهَ شَيْئًا، إِلاَّ آتَاهُ إِيَّاهُ، فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ، بَعْدَ الْعَصْرِ". آداب يوم الجمعة الاغتسال ورش الطيب، ويُسن للرجل الذي يذهب إلى صلاة الجمعة أن يرتدي أجمل ما لديه من ثياب. قراءة سورة الكهف، ويُستحب قراءتها في وقت الفجر أو في ليلة الجمعة. كثرة الصلاة على النبي محمد عليه الصلاة والسلام. قص الأظافر، وهذه من سنن يوم الجمعة. الذهاب إلى المسجد مبكراً، ولصلاة ركعتين تحية للمسجد، والتوسيع للناس في الصلاة وتجنب تحطي الرقاب. الإكثار من ذكر الله تعالى وكثرة الدعاء خصوصاً ما بين العصر والمغرب. المراجع:  1    2

فضل يوم الجمعة

فضل يوم الجمعة
بواسطة: - آخر تحديث: 29 أكتوبر، 2017

يوم الجمعة

يوم الجمعة أفضل الأيام عند الله تعالى وأعلاها منزلةً وشرفاً، ولهذا اختصه الله سبحانه وتعالى بالمدح والثناء في العديد من آيات القرآن الكريم، كما ذكره النبي عليه السلام في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، وهو آخر يومٍ في الأسبوع، وعلى الرغم من أن الكثيرين يعتبرونه يوماً للراحة لأنه يوم عطلة، إلا أنه من المفترض أن يكون يوماً مخصصاً لعبادة الله تعالى وذكره وكثرة الثناء عليه وعلى رسول الله، كما يوجد في القرآن الكريم سورة كاملة سميت باسم سورة الجمعة، بالإضافة إلى كثرة الأحاديث النبوية الشريفة التي تُعدد فضل يوم الجمعة.

فضل يوم الجمعة

من أهم الأمور التي توضح فضل يوم الجمعة ما يلي :

  • خلق الله تعالى فيه آدم عليه السلام، وفيه أدخله الله الجنة، وفيه خرج منها، وفيه أيضاً قبض روحه.
  • يؤدي فيه المسلمون صلاة الظهر جماعةً في المسجد ويجتمعون فيه في خطبة الجمعة، لذلك هو خير يومٍ طلعت فيه الشمس، لأن صلاة الجمعة التي تُعتبر أفضل الصلوات لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) الجمعة/9.
  • من يؤدي فيه صلاة الفجر جماعةً، فهو أدى خير صلاةٍ يؤديها المسلم في أسبوعه.
  • من يقرا فيه سورة الكهف أضاء الله من النور ما بين الجمعتين.
  • يقي الله تعالى من يموت في يوم الجمعة أو ليلة الجمعة من عذاب القبر.
  • من يصلي على الرسول عليه السلام صلاةً واحدةً فيهن يُصلي الله عليه عشراً، كما أن الصلاة تُعرض على الرسول عليه السلام.
  • فيه ساعة استجابة لا يوافقها مسلم يدعو الله تعالى من خيري الدنيا والآخرة إلا استجاب له وهي ما بين العصر والمغرب.
  • سبب لكسب المزيد من الحسنات ورفع الدرجات عند الله تعالى لأن الحسنة فيه بعشر أمثالها.

أحاديث نبوية شريفة عن يوم الجمعة

  • ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام قوله في يوم الجمعة: “أَضَلَّ اللَّهُ عَنْ الْجُمُعَةِ مَنْ كَانَ قَبْلَنَا، فَكَانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ، وَكَانَ لِلنَّصَارَى يَوْمُ الأَحَدِ، فَجَاءَ اللَّهُ بِنَا فَهَدَانَا اللَّهُ لِيَوْمِ الْجُمُعَةِ، فَجَعَلَ الْجُمُعَةَ وَالسَّبْتَ وَالأَحَدَ، وَكَذَلِكَ هُمْ تَبَعٌ لَنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، نَحْنُ الآخِرُونَ مِنْ أَهْلِ الدُّنْيَا، وَالأَوَّلُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، الْمَقْضِيُّ لَهُمْ قَبْلَ الْخَلائِقِ”. رواه مسلم (856).
  • “مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَمُوتُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَوْ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ إِلا وَقَاهُ اللَّهُ فِتْنَةَ الْقَبْرِ”. رواه الترمذي.
  • قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: “خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا، وَلاَ تَقُومُ السَّاعَةُ إِلاَّ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ”، أخرجه أحمد.
  • “إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ عَلَيْهِ السَّلَام، وَفِيهِ قُبِضَ، وَفِيهِ النَّفْخَةُ، وَفِيهِ الصَّعْقَةُ، فَأَكْثِرُوا عَلَيَّ مِنْ الصَّلَاةِ فَإِنَّ صَلَاتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ -أَيْ يَقُولُونَ قَدْ بَلِيتَ- قَالَ: إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَنْ تَأْكُلَ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ عَلَيْهِمْ السَّلام”.
  • عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: “يَوْمُ الْجُمُعَةِ اثْنَتَا عَشْرَةَ سَاعَةً، لاَ يُوجَدُ فِيهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، يَسْأَلُ اللهَ شَيْئًا، إِلاَّ آتَاهُ إِيَّاهُ، فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ، بَعْدَ الْعَصْرِ”.

آداب يوم الجمعة

  • الاغتسال ورش الطيب، ويُسن للرجل الذي يذهب إلى صلاة الجمعة أن يرتدي أجمل ما لديه من ثياب.
  • قراءة سورة الكهف، ويُستحب قراءتها في وقت الفجر أو في ليلة الجمعة.
  • كثرة الصلاة على النبي محمد عليه الصلاة والسلام.
  • قص الأظافر، وهذه من سنن يوم الجمعة.
  • الذهاب إلى المسجد مبكراً، ولصلاة ركعتين تحية للمسجد، والتوسيع للناس في الصلاة وتجنب تحطي الرقاب.
  • الإكثار من ذكر الله تعالى وكثرة الدعاء خصوصاً ما بين العصر والمغرب.

المراجع:  1    2