الخزامى تُعتبر نبتة الخزامى من أشهر النباتات العطرية، وهي تنمو على شكل شجيرات صغيرة معمرة يصل طولها إلى حوالي 60 سنتيمتراً، ولونها أخضر مائل للرمادي، أما أغصانها فكثيفة، ولون أزهارها جميل ومبهج وجذاب للعين إذ أن لونها بنفسجي، ورائحتها عطرة جداً، أما طعمها مر، وللخزامى أنواع عديدة وهي: الليتوانية والمشرقية وشرق قزوينية، وفي هذا المقال سنشرح عن فائدة غسول الخزامى للمناطق الحساسة عند المرأة. فوائد غسول الخزامى للمناطق الحساسة يقضي على الجراثيم والميكروبات الموجودة في منطقة المهبل، ويعقمه بشكلٍ كامل. يمنع خروج الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة المنفرة. يُعالج التهابات المنطقة الحساسة بطريقةٍ طبيعية. يعالج الآلام الناتجة عن الولادة القيصرية والولادة الطبيعية خصوصاً في حال وجود غرز في منطقة الفرج إذ يساعد في شفائها ويمنع التهابها. يُفتح لون المناطق الحساسة ويجعله أكثر بياضاً وإشراقاً. يُساعد في تطهير الرحم وطرد جميع الأوساخ منه عند انتهاء الدورة الشهيرة، حيث يُساعد في طرد بقايا الدم والإفرازات منه، ويتم ذلك بوضع حفنة من عشبة الخزامى الجافة في ماء مغلي ونقعها فيه ومن ثم الاغتسال بالمنقوع بعد أن يصبح فاتراً. يمنح شعوراً بالانتعاش والنظافة في المنطقة الحساسة وخصوصاً عند الاغتسال به بعد الدورة الشهرية. يُقلل من احتمال إصابة المهبل وعنق الرحم بالسرطان عند استخدامه لفتراتٍ طويلة. يساعد في تضييق المهبل وشد ترهلاته وخصوصاً بعد الولادة الطبيعية. يفيد المرأة الحامل أثناء حملها إذ يقي من الإصابة ببرودة الرحم. يقلل من تشنجات الرحم ويُساعد على الشعور بالاسترخاء والراحة. يخفف من الأعراض المؤلمة المرافقة للدورة الشهرية. طرق استخدام غسول الخزامى الطريقة الأولى نطحن كمية مناسبة من عشبة الخزامى المجففة، حيث يتم طحنها يدوياً وليس بالمطحنة، ومن ثم نضع المسحوق في فرن ساخن بعد إشعاله قليلاً وإطفائه، وبعدها نضع المسحوق في الملابس الداخلية لمدة لا تقل عن ست ساعات للقضاء على الفطريات والميكروبات، ويُساعد على إخراج الهواء من الرحم، وذلك باستخدامه ثلاث مرات أسبوعياً. الطريقة الثانية نطحن كمية مناسبة من الخزامى باستخدام اليد ومن ثم نضع الكمية في ماء ساخن، وبعدها يتم غسل المنطقة الحساسة بالمنقوع بمعدل مرة في اليوم، ويفضل الاغتسال فيها قبل العلاقة الحميمية لإضفاء رائحة جميلة على المنطقة الحساسة. الطريقة الثالثة توضع كمية من عشبة الخزامى في إناء به ماء ويُرفع على النار حتى يغلي ومن ثم تتم تصفية الماء الناتج ووضعه في وعاء كبير والجلوس فيه لغسل المناطق الحساسة فيه، ولعمل دوش مهبلي.

غسول الخزامى للمناطق الحساسة

غسول الخزامى للمناطق الحساسة

بواسطة: - آخر تحديث: 21 نوفمبر، 2017

الخزامى

تُعتبر نبتة الخزامى من أشهر النباتات العطرية، وهي تنمو على شكل شجيرات صغيرة معمرة يصل طولها إلى حوالي 60 سنتيمتراً، ولونها أخضر مائل للرمادي، أما أغصانها فكثيفة، ولون أزهارها جميل ومبهج وجذاب للعين إذ أن لونها بنفسجي، ورائحتها عطرة جداً، أما طعمها مر، وللخزامى أنواع عديدة وهي: الليتوانية والمشرقية وشرق قزوينية، وفي هذا المقال سنشرح عن فائدة غسول الخزامى للمناطق الحساسة عند المرأة.

فوائد غسول الخزامى للمناطق الحساسة

  • يقضي على الجراثيم والميكروبات الموجودة في منطقة المهبل، ويعقمه بشكلٍ كامل.
  • يمنع خروج الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة المنفرة.
  • يُعالج التهابات المنطقة الحساسة بطريقةٍ طبيعية.
  • يعالج الآلام الناتجة عن الولادة القيصرية والولادة الطبيعية خصوصاً في حال وجود غرز في منطقة الفرج إذ يساعد في شفائها ويمنع التهابها.
  • يُفتح لون المناطق الحساسة ويجعله أكثر بياضاً وإشراقاً.
  • يُساعد في تطهير الرحم وطرد جميع الأوساخ منه عند انتهاء الدورة الشهيرة، حيث يُساعد في طرد بقايا الدم والإفرازات منه، ويتم ذلك بوضع حفنة من عشبة الخزامى الجافة في ماء مغلي ونقعها فيه ومن ثم الاغتسال بالمنقوع بعد أن يصبح فاتراً.
  • يمنح شعوراً بالانتعاش والنظافة في المنطقة الحساسة وخصوصاً عند الاغتسال به بعد الدورة الشهرية.
  • يُقلل من احتمال إصابة المهبل وعنق الرحم بالسرطان عند استخدامه لفتراتٍ طويلة.
  • يساعد في تضييق المهبل وشد ترهلاته وخصوصاً بعد الولادة الطبيعية.
  • يفيد المرأة الحامل أثناء حملها إذ يقي من الإصابة ببرودة الرحم.
  • يقلل من تشنجات الرحم ويُساعد على الشعور بالاسترخاء والراحة.
  • يخفف من الأعراض المؤلمة المرافقة للدورة الشهرية.

طرق استخدام غسول الخزامى

  • الطريقة الأولى
    نطحن كمية مناسبة من عشبة الخزامى المجففة، حيث يتم طحنها يدوياً وليس بالمطحنة، ومن ثم نضع المسحوق في فرن ساخن بعد إشعاله قليلاً وإطفائه، وبعدها نضع المسحوق في الملابس الداخلية لمدة لا تقل عن ست ساعات للقضاء على الفطريات والميكروبات، ويُساعد على إخراج الهواء من الرحم، وذلك باستخدامه ثلاث مرات أسبوعياً.
  • الطريقة الثانية
    نطحن كمية مناسبة من الخزامى باستخدام اليد ومن ثم نضع الكمية في ماء ساخن، وبعدها يتم غسل المنطقة الحساسة بالمنقوع بمعدل مرة في اليوم، ويفضل الاغتسال فيها قبل العلاقة الحميمية لإضفاء رائحة جميلة على المنطقة الحساسة.
  • الطريقة الثالثة
    توضع كمية من عشبة الخزامى في إناء به ماء ويُرفع على النار حتى يغلي ومن ثم تتم تصفية الماء الناتج ووضعه في وعاء كبير والجلوس فيه لغسل المناطق الحساسة فيه، ولعمل دوش مهبلي.