هناك الكثير من الأمهات حديثات الولادة يقلقن وبشكل مستمر على تغذية وصحة أطفالهن، ويتساءلن بشكل متكرر عن أنواع الأطعمة التي يجب أن تقدم للطفل، ويتلقين الكثير من النصائح والتعليمات سواء من الأقارب والعائلة أو من الأطباء المختصين، ولكن الأم دائماً تحتار في اختيار الطعام والغذاء الأنسب والأفضل لطفلها الرضيع الذي يبلغ من العمر سبعة أشهر فقط، فهذا الطفل يحتاج أشياء كثيرة غير حليب الأم كي يعتاد على الطعام والغذاء الصحي المتكامل وبشكل تدريجي، وسنقوم بتقديم أهم المعلومات عن غذاء الطفل في الشهر السابع خلال هذا المقال لمساعدة الأم في التعرف على كيفية تغذية طفلها لتكون صحته سليمة ومكتملة. غذاء الطفل في الشهر السابع إليك أهم المعلومات حول غذاء الطفل في الشهر السابع فيما يلي :- تكون أسنان الطفل في هذا العمر غير مكتملة النمو فعلى الأم إطعام طفلها الأطعمة والأغذية اللينة والطرية والتي يكون مذاقها حلو جداً. يجب على الأم هرس القليل من الأطعمة التي قامت بإعدادها للعائلة وإطعامه للطفل ولكن بكميات جداً صغيرة. يجب أن تتدرج الأم في كثافة الأغذية المهروسة والممزوجة من خلال جعل المزيج لين شبيه بسوائل وتبدأ بزيادة كثافته حتى يصبح المزيج ثقيل. يجب أن تتأكد الأم بأن الاطعمة التي تقدمها لطفلها تحتوي على العديد من الفيتامينات والبروتينات والكالسيوم والمصادر الغذائية والمعادن المهمة لنمو الجسم. يجب أن تنوع الأم في الأطعمة المقدمة للطفل وتتنوع بها مثل تقديم مهروس السمك أو مهروس شوربة العدس مع الخضار أو أنواع الشوربات الخفيفة، أو هرس البطاطا مع الحليب والجبنة، البيض المهروس، الموز المهروس مع الأفوكادو، والخضروات المسلوقة والمهروسة مثل الجزر والبروكلي والقرنبيط وغيره. يجب أن تقدم للطفل الفواكه الصغيرة للطفل من خلال تقسيمها لقطع كبيرة مثل المشمش والدراق وإعطائها للطفل ليتناولها بنفسه. يجب أن يهرس الأرز أو المعكرونة أو اللحوم وخاصة المفرومة  منها والممزوجة مع الكوسا أو اللوبيا الخضراء والسبانخ والفاصوليا والملوخية مع الدجاج، أو هرس قطع الدجاج الصغيرة مع البازيلاء والذرة وكل الأنواع  في أناء كبير وتتعرض لضغط شديد ومستمر حتى لا يكون هناك تكتلات وتكون ناعمة وطرية جدا حتى لا تشكل فتات وتكتلات عالقة في التجويف العلوي لفك الطفل. يتكون حليب الأم من جميع العناصر والمعادن التي يحتاجها الطفل ولكن يستحسن أن تبدأ الأم على فطمه بعد الشهر السادس ليتأهل الطفل ويعتمد على نفسه في التغذية وتناول الطعام، ولكن يجب عليها أن لا تفطمه مرة واحدة بل بشكل متدرج. يعتبر الحليب البقري غير مفيد وجيد للأطفال بهذا السن ويجب أن لا يتناوله قبل بلوغه العام الكامل ليحقق المنفعة المرجوة من خلال تناوله. المراجع: 1  2

غذاء الطفل في الشهر السابع

غذاء الطفل في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: 16 مايو، 2017

هناك الكثير من الأمهات حديثات الولادة يقلقن وبشكل مستمر على تغذية وصحة أطفالهن، ويتساءلن بشكل متكرر عن أنواع الأطعمة التي يجب أن تقدم للطفل، ويتلقين الكثير من النصائح والتعليمات سواء من الأقارب والعائلة أو من الأطباء المختصين، ولكن الأم دائماً تحتار في اختيار الطعام والغذاء الأنسب والأفضل لطفلها الرضيع الذي يبلغ من العمر سبعة أشهر فقط، فهذا الطفل يحتاج أشياء كثيرة غير حليب الأم كي يعتاد على الطعام والغذاء الصحي المتكامل وبشكل تدريجي، وسنقوم بتقديم أهم المعلومات عن غذاء الطفل في الشهر السابع خلال هذا المقال لمساعدة الأم في التعرف على كيفية تغذية طفلها لتكون صحته سليمة ومكتملة.

غذاء الطفل في الشهر السابع

إليك أهم المعلومات حول غذاء الطفل في الشهر السابع فيما يلي :-

  • تكون أسنان الطفل في هذا العمر غير مكتملة النمو فعلى الأم إطعام طفلها الأطعمة والأغذية اللينة والطرية والتي يكون مذاقها حلو جداً.
  • يجب على الأم هرس القليل من الأطعمة التي قامت بإعدادها للعائلة وإطعامه للطفل ولكن بكميات جداً صغيرة.
  • يجب أن تتدرج الأم في كثافة الأغذية المهروسة والممزوجة من خلال جعل المزيج لين شبيه بسوائل وتبدأ بزيادة كثافته حتى يصبح المزيج ثقيل.
  • يجب أن تتأكد الأم بأن الاطعمة التي تقدمها لطفلها تحتوي على العديد من الفيتامينات والبروتينات والكالسيوم والمصادر الغذائية والمعادن المهمة لنمو الجسم.
  • يجب أن تنوع الأم في الأطعمة المقدمة للطفل وتتنوع بها مثل تقديم مهروس السمك أو مهروس شوربة العدس مع الخضار أو أنواع الشوربات الخفيفة، أو هرس البطاطا مع الحليب والجبنة، البيض المهروس، الموز المهروس مع الأفوكادو، والخضروات المسلوقة والمهروسة مثل الجزر والبروكلي والقرنبيط وغيره.
  • يجب أن تقدم للطفل الفواكه الصغيرة للطفل من خلال تقسيمها لقطع كبيرة مثل المشمش والدراق وإعطائها للطفل ليتناولها بنفسه.
  • يجب أن يهرس الأرز أو المعكرونة أو اللحوم وخاصة المفرومة  منها والممزوجة مع الكوسا أو اللوبيا الخضراء والسبانخ والفاصوليا والملوخية مع الدجاج، أو هرس قطع الدجاج الصغيرة مع البازيلاء والذرة وكل الأنواع  في أناء كبير وتتعرض لضغط شديد ومستمر حتى لا يكون هناك تكتلات وتكون ناعمة وطرية جدا حتى لا تشكل فتات وتكتلات عالقة في التجويف العلوي لفك الطفل.
  • يتكون حليب الأم من جميع العناصر والمعادن التي يحتاجها الطفل ولكن يستحسن أن تبدأ الأم على فطمه بعد الشهر السادس ليتأهل الطفل ويعتمد على نفسه في التغذية وتناول الطعام، ولكن يجب عليها أن لا تفطمه مرة واحدة بل بشكل متدرج.
  • يعتبر الحليب البقري غير مفيد وجيد للأطفال بهذا السن ويجب أن لا يتناوله قبل بلوغه العام الكامل ليحقق المنفعة المرجوة من خلال تناوله.

المراجع: 1  2