البحث عن مواضيع

يعتبر القولون أو الأمعاء الغليظة أحد أجزاء الجهاز الهضمي في جسم الإنسان، وهو عبارة عن أنبوب عضلي طويل يقع في نهاية الأمعاء، حيث تمر المواد المتبقية بعد هضم المعدة والأمعاء للطعام من خلال القولون، ويصاب القولون بالعديد من الأمراض والتي من أبرزها التهاب القولون وسرطان القولون، وينقسم القولون إلى أربعة أجزاء، ألا وهي القولون التصاعدي، والقولون الهابط، والقولون المستعرض، والقولون السيني، ويعتبر التهاب القولون أحد الأمراض الشائعة في وقتنا الحالي وتصيب فئة كبيرة من المجتمع، وتسبب أعراضاً عديدة للمرضى، وسنتحدث في هذا المقال حول غازات القولون وضيق التنفس. غازات القولون وضيق التنفس أثبتت الدراسات بأن الإصابة بأمراض معوية خاصة أمراض القولون تسبب ضيقاً في التنفس. أما عن أسباب ذلك فإن التهابات القولون أو انسداد القول يؤثر على البراز، وبالتالي تقل المساحة التي من المفترض أن تتوسع فيها الرئتان، وهذا ما يسبب ضيقاً في التنفس. يظهر ضيق التنفس لدى مرضى القولون عندما يحاول المريض أخذ نفساً عميقاً. يتم التأكد من أن سبب ضيق التنفس هو القولون عندما يستلقي الإنسان ويتنفس براحته. أما عن التشخيص فإنه يتم من خلال إجراء تحليل دم ليتم من خلاله تحديد معدل الأكسجين في الدم. أما عن فحص كمية الأكسجين فإنه يتم من خلال القيام بوضع شماعة طبية على إبهام اليد، ويكون ذلك كفيلاً بمعرفة كمية الأكسجين. وأكثر ما يدل على أن صعوبة التنفس سببه مشكلة في القولون هو خروج صوت مرتفع في أثناء الزفير. التخلص من الغازات التي تسبب ضيق التنفس ينصح بتناول الطعام ببطئ حيث أن بلع الطعام بسرعة دون أخذ وقت في المضغ يساهم في ابتلاع الهواء الذي يُسبب الغازات. ينصح بالابتعاد عن التوتر، كونه أحد الأسباب التي تجعل الإنسان يتناول طعامه بسرعة وعدم تأني. ينصح بالابتعاد عن الاستلقاء بعد تناول وجبة الطعام، ولا يتم ذلم إلا بعد مرور ثلاث ساعات. ينصح بالتخلص من الوزن الزائد حيث أن السُمنة مرتبطة بتكوّن الغازات التي تُسبب ضيق التنفس. الابتعاد عن تناول النشويات المصنعة والأطعمة المالحة والمواد المعلبة. تناول الخضروات والفواكه التي تساهم في تسهيل عمليّة الهضم كونها تحتوي على الألياف. تجنب شرب المشروبات الغازيّة وغيرها من المشروبات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكريات. الحرص على شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي. ممارسات التمارين الرياضية خاصة تمارين البطن. الابتعاد عن التدخين. تناول الوصفات الطبيعية التي تٌقلّل شعور الانتفاخ، والتي من أهمها الحلبة، والكمون المغليّ، واليانسون، والنعناع. المراجع:  1 

غازات القولون وضيق التنفس

غازات القولون وضيق التنفس
بواسطة: - آخر تحديث: 16 يوليو، 2017

يعتبر القولون أو الأمعاء الغليظة أحد أجزاء الجهاز الهضمي في جسم الإنسان، وهو عبارة عن أنبوب عضلي طويل يقع في نهاية الأمعاء، حيث تمر المواد المتبقية بعد هضم المعدة والأمعاء للطعام من خلال القولون، ويصاب القولون بالعديد من الأمراض والتي من أبرزها التهاب القولون وسرطان القولون، وينقسم القولون إلى أربعة أجزاء، ألا وهي القولون التصاعدي، والقولون الهابط، والقولون المستعرض، والقولون السيني، ويعتبر التهاب القولون أحد الأمراض الشائعة في وقتنا الحالي وتصيب فئة كبيرة من المجتمع، وتسبب أعراضاً عديدة للمرضى، وسنتحدث في هذا المقال حول غازات القولون وضيق التنفس.

غازات القولون وضيق التنفس

  • أثبتت الدراسات بأن الإصابة بأمراض معوية خاصة أمراض القولون تسبب ضيقاً في التنفس.
  • أما عن أسباب ذلك فإن التهابات القولون أو انسداد القول يؤثر على البراز، وبالتالي تقل المساحة التي من المفترض أن تتوسع فيها الرئتان، وهذا ما يسبب ضيقاً في التنفس.
  • يظهر ضيق التنفس لدى مرضى القولون عندما يحاول المريض أخذ نفساً عميقاً.
  • يتم التأكد من أن سبب ضيق التنفس هو القولون عندما يستلقي الإنسان ويتنفس براحته.
  • أما عن التشخيص فإنه يتم من خلال إجراء تحليل دم ليتم من خلاله تحديد معدل الأكسجين في الدم.
  • أما عن فحص كمية الأكسجين فإنه يتم من خلال القيام بوضع شماعة طبية على إبهام اليد، ويكون ذلك كفيلاً بمعرفة كمية الأكسجين.
  • وأكثر ما يدل على أن صعوبة التنفس سببه مشكلة في القولون هو خروج صوت مرتفع في أثناء الزفير.

التخلص من الغازات التي تسبب ضيق التنفس

  • ينصح بتناول الطعام ببطئ حيث أن بلع الطعام بسرعة دون أخذ وقت في المضغ يساهم في ابتلاع الهواء الذي يُسبب الغازات.
  • ينصح بالابتعاد عن التوتر، كونه أحد الأسباب التي تجعل الإنسان يتناول طعامه بسرعة وعدم تأني.
  • ينصح بالابتعاد عن الاستلقاء بعد تناول وجبة الطعام، ولا يتم ذلم إلا بعد مرور ثلاث ساعات.
  • ينصح بالتخلص من الوزن الزائد حيث أن السُمنة مرتبطة بتكوّن الغازات التي تُسبب ضيق التنفس.
  • الابتعاد عن تناول النشويات المصنعة والأطعمة المالحة والمواد المعلبة.
  • تناول الخضروات والفواكه التي تساهم في تسهيل عمليّة الهضم كونها تحتوي على الألياف.
  • تجنب شرب المشروبات الغازيّة وغيرها من المشروبات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكريات.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي.
  • ممارسات التمارين الرياضية خاصة تمارين البطن.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • تناول الوصفات الطبيعية التي تٌقلّل شعور الانتفاخ، والتي من أهمها الحلبة، والكمون المغليّ، واليانسون، والنعناع.

المراجع: