البحث عن مواضيع

قرب الولاده يعتبر بمثابة الفرج للنساء الحوامل، و ذلك بسبب المعاناة و التعب خلال الحمل، و قد تكون كالذهاب للموت للبعض الآخر، بسبب الألم الشديد، لكن الأمر الإيجابي بالنسبة للولادة أنها لا تأتي بشكل مفاجئ، حيث أن هناك علامات دالة على قرب موعد الولادة، و يمكن الاستعداد لها. العلامات الخارجية على قرب الولاده إن أبرز علامة تظهر على جسم المرأة الحامل عند قرب موعد الولادة، هي انخفاض البطن، حيث أن الجنين يصبح أقرب لعنق الرحم استعدادا للخروج. و يرافق هذه العلامة شعور بفراغ أعلى البطن، و أسفل الرئتين، مما يجعل عملية التنفس أكثر سهولة من قبل. من العلامات الخارجية القليلة على قرب موعد الولادة هو تحجر البطن، حيث أن اكتمال الجنين و الزيادة السريعة بكتلته خلال الأسابيع الأخيرة، يأخذ حيزا كبيرا داخل الرحم. علامات أخرى على قرب الولاده التبول المتكرر: يزداد تكرار الدخول لدورة المياه قبل الولادة، و ذلك بسبب ضغط الجنين على المثانة. أعراض الدورة الشهرية: تشعر الحامل بهذه الأعراض بسبب تقلص و تمدد عنق الرحم، استعدادا للولادة. ألم الظهر: يرافق تقلصات عنق الرحم ألم في الظهر، و يصبح أقرب إلى أسفل الظهر مع مرور الوقت. الافرازات: تزداد الإفرازات المخاطية مع اقتراب موعد الولادة، و غالبا يكون لونها مائل للبني، فهذه الإفرازات عبارة عن حاجز يمنع دخول البكتيريا للرحم طوال فترة الحمل. ارتخاء المفاصل: ينتج هذا الشعور بسبب زيادة إفراز أحد الهرمونات المسؤولة عن تسهيل عملية الولادة، ويدعى هذا الهرمون الرلاكسين. الاسهال: يسبب إفراز هرمون الرلاكسين الارتخاء لجسم المرأة، مما يؤثر على الأمعاء، ويؤدي إلى الإصابة بالإسهال. تقلصات شديدة  (الطلق): تحدث هذه التقلصات في الساعات الأخيرة قبل الولادة، و التي تسمىى "الطلق"، و سببها هو زيادة اتساع عنق الرحم. ثبات الوزن: في الأسابيع الأخيرة من الحمل تتوقف الأم عن اكتساب الوزن، حتى و إن أفرطت في تناول الطعام، و ذلك لكون الجنين هو من يكتسب الوزن في تلك المرحلة. اقرأ ايضا: اعتبارات صحية على الحامل مراعاتها أكل الحامل يشكل ذوق الطفل الغذائي حركة الجنين الذكر

علامات قرب الولاده من شكل البطن

علامات قرب الولاده من شكل البطن
بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2017

قرب الولاده يعتبر بمثابة الفرج للنساء الحوامل، و ذلك بسبب المعاناة و التعب خلال الحمل، و قد تكون كالذهاب للموت للبعض الآخر، بسبب الألم الشديد، لكن الأمر الإيجابي بالنسبة للولادة أنها لا تأتي بشكل مفاجئ، حيث أن هناك علامات دالة على قرب موعد الولادة، و يمكن الاستعداد لها.

العلامات الخارجية على قرب الولاده

إن أبرز علامة تظهر على جسم المرأة الحامل عند قرب موعد الولادة، هي انخفاض البطن، حيث أن الجنين يصبح أقرب لعنق الرحم استعدادا للخروج.

و يرافق هذه العلامة شعور بفراغ أعلى البطن، و أسفل الرئتين، مما يجعل عملية التنفس أكثر سهولة من قبل.

من العلامات الخارجية القليلة على قرب موعد الولادة هو تحجر البطن، حيث أن اكتمال الجنين و الزيادة السريعة بكتلته خلال الأسابيع الأخيرة، يأخذ حيزا كبيرا داخل الرحم.

علامات أخرى على قرب الولاده

التبول المتكرر: يزداد تكرار الدخول لدورة المياه قبل الولادة، و ذلك بسبب ضغط الجنين على المثانة.

أعراض الدورة الشهرية: تشعر الحامل بهذه الأعراض بسبب تقلص و تمدد عنق الرحم، استعدادا للولادة.

ألم الظهر: يرافق تقلصات عنق الرحم ألم في الظهر، و يصبح أقرب إلى أسفل الظهر مع مرور الوقت.

الافرازات: تزداد الإفرازات المخاطية مع اقتراب موعد الولادة، و غالبا يكون لونها مائل للبني، فهذه الإفرازات عبارة عن حاجز يمنع دخول البكتيريا للرحم طوال فترة الحمل.

ارتخاء المفاصل: ينتج هذا الشعور بسبب زيادة إفراز أحد الهرمونات المسؤولة عن تسهيل عملية الولادة، ويدعى هذا الهرمون الرلاكسين.

الاسهال: يسبب إفراز هرمون الرلاكسين الارتخاء لجسم المرأة، مما يؤثر على الأمعاء، ويؤدي إلى الإصابة بالإسهال.

تقلصات شديدة  (الطلق): تحدث هذه التقلصات في الساعات الأخيرة قبل الولادة، و التي تسمىى “الطلق“، و سببها هو زيادة اتساع عنق الرحم.

ثبات الوزن: في الأسابيع الأخيرة من الحمل تتوقف الأم عن اكتساب الوزن، حتى و إن أفرطت في تناول الطعام، و ذلك لكون الجنين هو من يكتسب الوزن في تلك المرحلة.

اقرأ ايضا:

اعتبارات صحية على الحامل مراعاتها
أكل الحامل يشكل ذوق الطفل الغذائي
حركة الجنين الذكر

مواضيع من نفس التصنيف