البحث عن مواضيع

تعد الكسور من أكثر الإصابات شيوعاً وخاصةً بين الأطفال لأنهم كثيري الحركة دون حذرٍ، وكسر العظام يعني حدوث قطع في العظم وانقسامه إلى قسمين، وقد تكون الصدمة قوية فتؤدي إلى انقسام العظام إلى أكثر من قسمين أو تفتيته، لذلك يتم اللجوء إلى ما يعرف بالجبس أو التجبير من أجل مساعدة العظم على الالتئام والرجوع إلى وضعه السابق، ويقوم الجسم بعملية التئام الكسور بطريقةٍ طبيعية وفطرية، فبعد أن يعيد الطبيب المختص العظام إلى وضعها السابق ويثبتها بالجبيرة يبدأ الجسم بتشكيل النسيج الصلب في موضع الإصابة، وتتحول الخلايا الطليعية إلى أرومات عظمية وغضروفية تساعد على التئام العظم، ومن مصادر الخلايا الطليعية الغشاء النسيجي الضام الذي يغطي الطبقة الخارجية من العظم، وكذلك النخاع العظمي والأوعية الدموية، لذلك ينصح المصابين بالكسور بالتركيز على تناول غذاء صحي ومتوازن وغني بالعناصر الغذائية وعلى رأسها الكالسيوم من أجل تحفيز عملية البناء، وسنقدم بتقديم أهم المعلومات التي توضح علامات جبر العظام خلال هذا المقال. علامات كسر العظام اختلاف شكل العضو المصاب عن الوضع الطبيعي. الشعور بالألم الشديد عند محاولة تحريك العضو المصاب أو محاولة استخدامه. عدم القدرة على تحريك العضو المصاب وإصابته بالشلل الجزئي. ظهور بروز خارجي في مكان الإصابة. علامات جبر العظام عملية جبر العظام هي عملية طبيعية يقوم بها الجسم ليعود العظم المكسور إلى وضعه الطبيعي أو أقرب إلى الطبيعي، وتحتاج إلى فترةٍ من الزمن تتراوح ما بين ثلاثة أسابيع إلى الشهر اعتماداً على عدة عوامل منها: مكان الكسر، وعمر المصاب، وقوة الإصابة، وتظهر بعض العلامات التي تدل على التئام العظم منها ما يكون واضحاً للمصاب وبعضاً لا يميزها سوى الطبيب، ومن هذه العلامات: اعتدال شكل العضو المصاب بالكسر وعودته إلى وضعه الطبيعي السابق. توقف شعور المصاب بالألم في مكان الإصابة. امكانية استخدام العضو المصاب بسهولة ويسر، ومستوى الاستخدام يعتمد على نسبة الالتئام. ظهور العظم ملتئماً في صور الأشعة. أسباب بطء جبر العظم إزالة الجبيرة والاستعجال في استخدام العضو المصاب مما لا يتيح الوقت الكافي للعظم للإلتئام. الخطأ في عمليى تثبيت الجبيرة وعدم وضعها بالشكل الصحيح أو في المكان الملائم. إصابة العظم المكسور بالتباعد نتيجة الشد. الإصابة بالتهاب الصديدي الذي يؤثر على عملية بناء العظم، وتحتاج هذه الإصابة إلى العناية الشديدة والمستفيضة. عند تأخر جبر العظام يقوم الطبيب المختص بالتدخل الجراحي، فيعمل على تثبيت الكسر من الداخل والقيام بترقيع عظمي في مكان الإصابة حيث تؤخذ قطع صغيرة من العظام من أماكن مختلفة من المصاب أو من الأقارب وتوضع حول الكسر. المراجع:  1  

علامات جبر العظام

علامات جبر العظام
بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2017

تعد الكسور من أكثر الإصابات شيوعاً وخاصةً بين الأطفال لأنهم كثيري الحركة دون حذرٍ، وكسر العظام يعني حدوث قطع في العظم وانقسامه إلى قسمين، وقد تكون الصدمة قوية فتؤدي إلى انقسام العظام إلى أكثر من قسمين أو تفتيته، لذلك يتم اللجوء إلى ما يعرف بالجبس أو التجبير من أجل مساعدة العظم على الالتئام والرجوع إلى وضعه السابق، ويقوم الجسم بعملية التئام الكسور بطريقةٍ طبيعية وفطرية، فبعد أن يعيد الطبيب المختص العظام إلى وضعها السابق ويثبتها بالجبيرة يبدأ الجسم بتشكيل النسيج الصلب في موضع الإصابة، وتتحول الخلايا الطليعية إلى أرومات عظمية وغضروفية تساعد على التئام العظم، ومن مصادر الخلايا الطليعية الغشاء النسيجي الضام الذي يغطي الطبقة الخارجية من العظم، وكذلك النخاع العظمي والأوعية الدموية، لذلك ينصح المصابين بالكسور بالتركيز على تناول غذاء صحي ومتوازن وغني بالعناصر الغذائية وعلى رأسها الكالسيوم من أجل تحفيز عملية البناء، وسنقدم بتقديم أهم المعلومات التي توضح علامات جبر العظام خلال هذا المقال.

علامات كسر العظام

  • اختلاف شكل العضو المصاب عن الوضع الطبيعي.
  • الشعور بالألم الشديد عند محاولة تحريك العضو المصاب أو محاولة استخدامه.
  • عدم القدرة على تحريك العضو المصاب وإصابته بالشلل الجزئي.
  • ظهور بروز خارجي في مكان الإصابة.

علامات جبر العظام

عملية جبر العظام هي عملية طبيعية يقوم بها الجسم ليعود العظم المكسور إلى وضعه الطبيعي أو أقرب إلى الطبيعي، وتحتاج إلى فترةٍ من الزمن تتراوح ما بين ثلاثة أسابيع إلى الشهر اعتماداً على عدة عوامل منها: مكان الكسر، وعمر المصاب، وقوة الإصابة، وتظهر بعض العلامات التي تدل على التئام العظم منها ما يكون واضحاً للمصاب وبعضاً لا يميزها سوى الطبيب، ومن هذه العلامات:

  • اعتدال شكل العضو المصاب بالكسر وعودته إلى وضعه الطبيعي السابق.
  • توقف شعور المصاب بالألم في مكان الإصابة.
  • امكانية استخدام العضو المصاب بسهولة ويسر، ومستوى الاستخدام يعتمد على نسبة الالتئام.
  • ظهور العظم ملتئماً في صور الأشعة.

أسباب بطء جبر العظم

  • إزالة الجبيرة والاستعجال في استخدام العضو المصاب مما لا يتيح الوقت الكافي للعظم للإلتئام.
  • الخطأ في عمليى تثبيت الجبيرة وعدم وضعها بالشكل الصحيح أو في المكان الملائم.
  • إصابة العظم المكسور بالتباعد نتيجة الشد.
  • الإصابة بالتهاب الصديدي الذي يؤثر على عملية بناء العظم، وتحتاج هذه الإصابة إلى العناية الشديدة والمستفيضة.

عند تأخر جبر العظام يقوم الطبيب المختص بالتدخل الجراحي، فيعمل على تثبيت الكسر من الداخل والقيام بترقيع عظمي في مكان الإصابة حيث تؤخذ قطع صغيرة من العظام من أماكن مختلفة من المصاب أو من الأقارب وتوضع حول الكسر.

المراجع:  1