قد يتعرض المرء خلال حياته للشعور بعدم أو انخفاض مستوى الأمان عدة مرات، و لكن يعتبر هذا الأمر طبيعي في بعض الأحيان، و لكن الشعور المستمر بعدم الحصول على الأمان الكافي، قد يعد من الأمور التي يجب الانتباه لها و معالجتها، إن انعدام الأمان يمكن تعريفه بانخفاض ثقة المرء بنفسه أو فقد الشجاعة الكافية من أجل المضي قُدماً في حياته، كما  و يمكن أن ينتج هذا الشعور بانعدام الأمان عن شكوك المرء بقدراته الشخصية بأنه قادر على القيام بأمر ما أو لا، و للتعرف أكثر على كيف يمكن للمرء أن يبدأ بالشعور بعدم الأمان في حياته تجاه نفسه و اتجاه الأخرين، سنقوم بتقديم أبرز و أهم العلامات التي تدل على عدم الشعور بالأمان تحديداً خلال هذا المقال. علامات تدل على عدم الشعور بالأمان إليك أبرز العلامات التي تدل على عدم الشعور بالأمان و التي تتلخص فيما يلي:- الرغبة في السيطر إن أحد أهم العلامات التي توضح بدء الشخص بالاحساس في عدم الشعور بالأمان و أولها هي رغبة المرء بالسيطرة على ما يدور حوله، حيث تنتج هذه الرغبة عن الخوف، و في الغالب فأن الخوف ناتج عن انعدام الأمان لدى المرء، فعلى سبيل المثال قد يلجأ الشاب للتحكم بتصرفات صديقته و طريقة حياتها، و ذلك ليبرهن بأنه مسيطر على مجريات الحياة و يعيد الثقة لنفسه. التنمر عندما يشعر المرء بالذعر نتيجة لانعدام الأمان بشكل كبير في حياته، قد يصدر عنه العديد من التصرفات العدوانية تجاه الأخرين، و ذلك لكون مثل هذه التصرفات تشعره بالراحة أكثر، و الجدير بالذكر أن الشخص الايجابي و المستقر و غير معرض لأي نوع من الأخطار لا يمكنه أن يجد الراحة في التعدي على الآخرين. الغرور يقوم العديد من الأشخاص بالتباهي بأنفسهم على الدوام دون توقف، و كما يتشارك هؤلاء الأشخاص بعض المخاوف الشخصية مع الآخرين، في الواقع ينبع هذا الغرور عند الأشخاص غير الأمنين و ذلك لكونه يساعدهم على تعويض نقص الثقة بالنفس التي يعانون منها. الغيرة إن الشعور بالغيرة أمر طبيعي بين الحين و الآخر، فقد تشعر المرأة بالغيرة من بعض السيدات اللواتي يلفتن انتباه زوجها أو العكس، ولكن إن شعور المرء بالغيرة من الآخرين بشكل مستمر يعتبر من الأمور التي يجب الانتباه لها، و ذلك لكون الغيرة تحدث عندما يقارن المرء نفسه بالآخرين و يجد أنهم يمتلكون حاجات أو صفات هو لا يمتلكها.

علامات تدل على عدم الشعور بالأمان

علامات تدل على عدم الشعور بالأمان

بواسطة: - آخر تحديث: 22 يونيو، 2017

قد يتعرض المرء خلال حياته للشعور بعدم أو انخفاض مستوى الأمان عدة مرات، و لكن يعتبر هذا الأمر طبيعي في بعض الأحيان، و لكن الشعور المستمر بعدم الحصول على الأمان الكافي، قد يعد من الأمور التي يجب الانتباه لها و معالجتها، إن انعدام الأمان يمكن تعريفه بانخفاض ثقة المرء بنفسه أو فقد الشجاعة الكافية من أجل المضي قُدماً في حياته، كما  و يمكن أن ينتج هذا الشعور بانعدام الأمان عن شكوك المرء بقدراته الشخصية بأنه قادر على القيام بأمر ما أو لا، و للتعرف أكثر على كيف يمكن للمرء أن يبدأ بالشعور بعدم الأمان في حياته تجاه نفسه و اتجاه الأخرين، سنقوم بتقديم أبرز و أهم العلامات التي تدل على عدم الشعور بالأمان تحديداً خلال هذا المقال.

علامات تدل على عدم الشعور بالأمان

إليك أبرز العلامات التي تدل على عدم الشعور بالأمان و التي تتلخص فيما يلي:-

  • الرغبة في السيطر
    إن أحد أهم العلامات التي توضح بدء الشخص بالاحساس في عدم الشعور بالأمان و أولها هي رغبة المرء بالسيطرة على ما يدور حوله، حيث تنتج هذه الرغبة عن الخوف، و في الغالب فأن الخوف ناتج عن انعدام الأمان لدى المرء، فعلى سبيل المثال قد يلجأ الشاب للتحكم بتصرفات صديقته و طريقة حياتها، و ذلك ليبرهن بأنه مسيطر على مجريات الحياة و يعيد الثقة لنفسه.
  • التنمر
    عندما يشعر المرء بالذعر نتيجة لانعدام الأمان بشكل كبير في حياته، قد يصدر عنه العديد من التصرفات العدوانية تجاه الأخرين، و ذلك لكون مثل هذه التصرفات تشعره بالراحة أكثر، و الجدير بالذكر أن الشخص الايجابي و المستقر و غير معرض لأي نوع من الأخطار لا يمكنه أن يجد الراحة في التعدي على الآخرين.
  • الغرور
    يقوم العديد من الأشخاص بالتباهي بأنفسهم على الدوام دون توقف، و كما يتشارك هؤلاء الأشخاص بعض المخاوف الشخصية مع الآخرين، في الواقع ينبع هذا الغرور عند الأشخاص غير الأمنين و ذلك لكونه يساعدهم على تعويض نقص الثقة بالنفس التي يعانون منها.
  • الغيرة
    إن الشعور بالغيرة أمر طبيعي بين الحين و الآخر، فقد تشعر المرأة بالغيرة من بعض السيدات اللواتي يلفتن انتباه زوجها أو العكس، ولكن إن شعور المرء بالغيرة من الآخرين بشكل مستمر يعتبر من الأمور التي يجب الانتباه لها، و ذلك لكون الغيرة تحدث عندما يقارن المرء نفسه بالآخرين و يجد أنهم يمتلكون حاجات أو صفات هو لا يمتلكها.