من المهم لدينا جميعا أن نمتلك أجسامنا القدرة على مقاومة الأمراض المختلفة, و خصوصا في مثل هذه الأوقات الباردة, و تعود قدرتنا على مقاومة الأمراض, إلى قوة جهازنا المناعي, الذي يتأثر بكثير من العوامل السلوكية و الغذائية, التي تستطيع تثبيط عمله, أو زيادة قوته, و هناك بعض العلامات التي تدق ناقوس الخطر, لتنبئنا بأن جهازنا المناعي ليس بأفضل حالته, حتى نلجأ إلى الطرق المختلفة من أجل دعمه, ومن هذه العلامات:- تناول كميات كبيرة من السكر أن تناول كميات كبيرة من السكر يجعل جهاز المناعة ضعيفا, و غير قادر على القيام بعمله بشكل جيد, إذ تقول الدراسات أن الحصول على 100 غرام من السكر سيجعل خلايا الدم البيضاء غير قادرة على قتل الجراثيم و البكتيريا الداخلة للجسم لمدة خمس ساعات, مما يعني أن الأشخاص الذين يتناولون السكر بكميات كبيرة و بشكل مستمر, لديهم جهاز مناعة ضعيف يحتاج إلى التعزيز. إذا كنت لا تشرب كمية كافية من الماء أن تناول الماء بكميات كافية هو ما يعمل على مساعدة جهاز المناعة في طرد السموم من الجسم بشكل فعال و خروجها على شكل فضلات, و إن عدم تناول الماء سيجعل السموم أكثر في الجسم, و سيزيد الضغط على جهاز المناعة مما يحعله ضعيفا و بحاجة إلى التعزيز. الزيادة المفاجأة في الوزن أن التعرض المفاجأ للسمنة, و اكتساب عدد من الكيلوغرامات في الوزن يعني وجود أضطربات هرمونية, تجعل الجسم معرضا للأمراض المختلفة و الإلتهابات, مما يضعف جهاز المناعة. إذا كان أنفك جافا يعاني البعض من مشكلة جفاف الأنف, وهي علامة على تعطل أحد صفوف الدفاع عن الجسم, إذا أن المخاط الموجود في الأنف هو من يتصدى لمعظم الفايروسات و البكتيريا القادمة من خلال التنفس, و بفقده فإن بابا من أبواب الإصابة بالمرض سيبقى مفتوحا لتدخل منه أنواع مختلفة من العدوى, مما سيضعف جهاز المناعة, و يجعلنا بحاجة إلى تعزيزه. إذا كنت تصاب بنزلات البرد و الإنفلونزا كثيرا من الطبيعي أن يصاب الإنسان البالغ بنزلات البرد أو الإنفلونزا من مرة إلى ثلاث مرات في العام الواحد, و الأشخاص الذين يتجاوزون الثلاث مرات في العام, هم على الأغلب يعانون من ضعف في جهاز المناعة, و يحتاجون إلى تعزيزه قدر الإمكان.

علامات تدفعك للاهتمام بمناعة جسمك

علامات تدفعك للاهتمام بمناعة جسمك

بواسطة: - آخر تحديث: 12 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

من المهم لدينا جميعا أن نمتلك أجسامنا القدرة على مقاومة الأمراض المختلفة, و خصوصا في مثل هذه الأوقات الباردة, و تعود قدرتنا على مقاومة الأمراض, إلى قوة جهازنا المناعي, الذي يتأثر بكثير من العوامل السلوكية و الغذائية, التي تستطيع تثبيط عمله, أو زيادة قوته, و هناك بعض العلامات التي تدق ناقوس الخطر, لتنبئنا بأن جهازنا المناعي ليس بأفضل حالته, حتى نلجأ إلى الطرق المختلفة من أجل دعمه, ومن هذه العلامات:-

تناول كميات كبيرة من السكر

أن تناول كميات كبيرة من السكر يجعل جهاز المناعة ضعيفا, و غير قادر على القيام بعمله بشكل جيد, إذ تقول الدراسات أن الحصول على 100 غرام من السكر سيجعل خلايا الدم البيضاء غير قادرة على قتل الجراثيم و البكتيريا الداخلة للجسم لمدة خمس ساعات, مما يعني أن الأشخاص الذين يتناولون السكر بكميات كبيرة و بشكل مستمر, لديهم جهاز مناعة ضعيف يحتاج إلى التعزيز.

إذا كنت لا تشرب كمية كافية من الماء

أن تناول الماء بكميات كافية هو ما يعمل على مساعدة جهاز المناعة في طرد السموم من الجسم بشكل فعال و خروجها على شكل فضلات, و إن عدم تناول الماء سيجعل السموم أكثر في الجسم, و سيزيد الضغط على جهاز المناعة مما يحعله ضعيفا و بحاجة إلى التعزيز.

الزيادة المفاجأة في الوزن

أن التعرض المفاجأ للسمنة, و اكتساب عدد من الكيلوغرامات في الوزن يعني وجود أضطربات هرمونية, تجعل الجسم معرضا للأمراض المختلفة و الإلتهابات, مما يضعف جهاز المناعة.

إذا كان أنفك جافا

يعاني البعض من مشكلة جفاف الأنف, وهي علامة على تعطل أحد صفوف الدفاع عن الجسم, إذا أن المخاط الموجود في الأنف هو من يتصدى لمعظم الفايروسات و البكتيريا القادمة من خلال التنفس, و بفقده فإن بابا من أبواب الإصابة بالمرض سيبقى مفتوحا لتدخل منه أنواع مختلفة من العدوى, مما سيضعف جهاز المناعة, و يجعلنا بحاجة إلى تعزيزه.

إذا كنت تصاب بنزلات البرد و الإنفلونزا كثيرا

من الطبيعي أن يصاب الإنسان البالغ بنزلات البرد أو الإنفلونزا من مرة إلى ثلاث مرات في العام الواحد, و الأشخاص الذين يتجاوزون الثلاث مرات في العام, هم على الأغلب يعانون من ضعف في جهاز المناعة, و يحتاجون إلى تعزيزه قدر الإمكان.