البحث عن مواضيع

انقطاع الطمث أو ما يعرف بالدورة الشهرية لدى المرأة من الأمور المخيفة لها، رغم ما تسببهُ لها من آلامٍ جسدية، وتَقلبات مزاجية، إلا أن حدوثها يعني لها الكثير، حيثُ يعني أنه ما زال الإخصاب قائماً، وما زالت المرأة في أوجِ شبابها وحيويتها، و لديها القدرة على الحمل والإنجاب من جديد، ولكن في مرحلة عمرية ما قد تختلف لدى النساء، لا بُدَ من انقطاع الطمث معلناً نهاية مرحلة، وبداية مرحلة جديدة رائعة. انقطاع الطمث تَحدث مرحلة انقطاع الطمث الدائم، بسبب تغيرات هرمونية تَحدُث في سِن غير محدد لدى النساء. قد يَحدث هذا الانقطاع في سِن مبكر (35) عام، أو في سِن متأخر (60) عام، وهي عملية بيولوجية طبيعية. ولا يتوجب على المرأة الشعور بالفقدان أبدأً، فأمامها سنوات أجمل وأروع، فلا يوجد حد للأُنوثةِ والجمال، ولا للنشاط الجنسي. أسباب انقطاع الطمث انخفاض مستوى إنتاج المبيَضين للهرمونات التناسُلية، وهي الهرمونات التي تُنَظم الدورة الشهرية، وتجُهز جسم المرأة للحمل. العامل الجيني، وهو يَتمَثل في الانقطاع المُبَكر للطمث لدى المرأة، ويكون متوارث، وسببه قُصور أحد المبيضين في إنتاج الهرمونات. المُعالجة الإشعاعية، حيثُ يُصاب الكثير من النساء اللواتي يتلقين العلاج الإشعاعي بانقطاع الطمث بعد مرور ستة أشهر من العلاج الإشعاعي. استئصال الرحم، يؤدي إلى إنقطاع الطمث الدائم. علامات انقطاع الطمث الحيض غير المُنتَظم، ويَحدُث بسبب ارتفاع و انخفاض الهرمونات الأُنثوية التناسُلية. إنقطاع الطَمث لِمدة (12) شهر على التوالي. الجفاف المهبلي، وفقدان مرونته ويكون بسبب قلة إفراز هرمونات الخصوبة، مما يَجعل الجماع مؤلم، مما يُقلل الرغبة بذلك. اضطرابات النوم، و انقطاع التنفس، والتَعرق، وارتفاع حرارة الجسم، بسبب انخفاض مستوى هرمون (البروجسترون). تَقلبات المزاج، والعصبية، والوسواس، والإكتئاب الدائم بسبب هبوط مُستوى هرمون الأستروجين، وهبوط هرمون (النورادرينالين) و (السيروتونين). عدم التركيز، والتردد في إتخاذ القرارات، والتفكير الزائد بالموت، وكل هذا بسبب الهرمونات فقط. حدوث الصُداع وآلام المفاصل، وأسفل الظَهر. جفاف الجِلد، وهزل في الثديين، وَنَقص في كثافة شَعر فروة الرأس. تسارع دقات القلب، والدوار. امكانية الإصابة بهشاشة العظام. أمراض الجهاز الدوري (القلب والشرايين). أهلاً بالحياة من جديد: لَعَلَ انقطاع الطَمث لدى المرأة، يَفسِحُ لها المجال للعنايةِ والإهتمام بنفسها وصحتها وجمالها أكثر. بعدَ مرورِ سنوات من الإعتناءِ بأفراد الأُسرةِ وتجاهُل صحتها، حانَ دورها الآن، لتعيش لحظاتها كما تريد. ممارسة الرياضة في الصباح الباكر للحصول على جسدٍ ممشوق، وأكثر قوة، وبشرة اكثر نظارة. الطعام الصحي خالٍ من الزيوت والدهون، لذلك يجب الحرص على تناول الخضار والفاكهةِ، ومُشتقات الحليب لعظامٍ اكثر قوة. السياحة والاستجمام، فلا بُد من السَفر والذهاب للإسترخاء في مكانٍ خالٍ من المسؤوليات مع رفيق الدرب. اقرأ أيضا: ما هي أعراض الدورة الشهرية أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية برودة القدمين قبل الدورة

علامات انقطاع الطمث

علامات انقطاع الطمث
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

انقطاع الطمث أو ما يعرف بالدورة الشهرية لدى المرأة من الأمور المخيفة لها، رغم ما تسببهُ لها من آلامٍ جسدية، وتَقلبات مزاجية، إلا أن حدوثها يعني لها الكثير، حيثُ يعني أنه ما زال الإخصاب قائماً، وما زالت المرأة في أوجِ شبابها وحيويتها، و لديها القدرة على الحمل والإنجاب من جديد، ولكن في مرحلة عمرية ما قد تختلف لدى النساء، لا بُدَ من انقطاع الطمث معلناً نهاية مرحلة، وبداية مرحلة جديدة رائعة.

انقطاع الطمث

  • تَحدث مرحلة انقطاع الطمث الدائم، بسبب تغيرات هرمونية تَحدُث في سِن غير محدد لدى النساء.
  • قد يَحدث هذا الانقطاع في سِن مبكر (35) عام، أو في سِن متأخر (60) عام، وهي عملية بيولوجية طبيعية.
  • ولا يتوجب على المرأة الشعور بالفقدان أبدأً، فأمامها سنوات أجمل وأروع، فلا يوجد حد للأُنوثةِ والجمال، ولا للنشاط الجنسي.

أسباب انقطاع الطمث

  • انخفاض مستوى إنتاج المبيَضين للهرمونات التناسُلية، وهي الهرمونات التي تُنَظم الدورة الشهرية، وتجُهز جسم المرأة للحمل.
  • العامل الجيني، وهو يَتمَثل في الانقطاع المُبَكر للطمث لدى المرأة، ويكون متوارث، وسببه قُصور أحد المبيضين في إنتاج الهرمونات.
  • المُعالجة الإشعاعية، حيثُ يُصاب الكثير من النساء اللواتي يتلقين العلاج الإشعاعي بانقطاع الطمث بعد مرور ستة أشهر من العلاج الإشعاعي.
  • استئصال الرحم، يؤدي إلى إنقطاع الطمث الدائم.

علامات انقطاع الطمث

  • الحيض غير المُنتَظم، ويَحدُث بسبب ارتفاع و انخفاض الهرمونات الأُنثوية التناسُلية.
  • إنقطاع الطَمث لِمدة (12) شهر على التوالي.
  • الجفاف المهبلي، وفقدان مرونته ويكون بسبب قلة إفراز هرمونات الخصوبة، مما يَجعل الجماع مؤلم، مما يُقلل الرغبة بذلك.
  • اضطرابات النوم، و انقطاع التنفس، والتَعرق، وارتفاع حرارة الجسم، بسبب انخفاض مستوى هرمون (البروجسترون).
  • تَقلبات المزاج، والعصبية، والوسواس، والإكتئاب الدائم بسبب هبوط مُستوى هرمون الأستروجين، وهبوط هرمون (النورادرينالين) و (السيروتونين).
  • عدم التركيز، والتردد في إتخاذ القرارات، والتفكير الزائد بالموت، وكل هذا بسبب الهرمونات فقط.
  • حدوث الصُداع وآلام المفاصل، وأسفل الظَهر.
  • جفاف الجِلد، وهزل في الثديين، وَنَقص في كثافة شَعر فروة الرأس.
  • تسارع دقات القلب، والدوار.
  • امكانية الإصابة بهشاشة العظام.
  • أمراض الجهاز الدوري (القلب والشرايين).

أهلاً بالحياة من جديد:

  • لَعَلَ انقطاع الطَمث لدى المرأة، يَفسِحُ لها المجال للعنايةِ والإهتمام بنفسها وصحتها وجمالها أكثر.
  • بعدَ مرورِ سنوات من الإعتناءِ بأفراد الأُسرةِ وتجاهُل صحتها، حانَ دورها الآن، لتعيش لحظاتها كما تريد.
  • ممارسة الرياضة في الصباح الباكر للحصول على جسدٍ ممشوق، وأكثر قوة، وبشرة اكثر نظارة.
  • الطعام الصحي خالٍ من الزيوت والدهون، لذلك يجب الحرص على تناول الخضار والفاكهةِ، ومُشتقات الحليب لعظامٍ اكثر قوة.
  • السياحة والاستجمام، فلا بُد من السَفر والذهاب للإسترخاء في مكانٍ خالٍ من المسؤوليات مع رفيق الدرب.

اقرأ أيضا:
ما هي أعراض الدورة الشهرية
أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية
برودة القدمين قبل الدورة